تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

هيئة كبار العلماء: رجال الأمن لن يسمحوا لأي شخص بالعبث بمقدسات المسلمين

الزيارات: 820
التعليقات: 0
هيئة كبار العلماء: رجال الأمن لن يسمحوا لأي شخص بالعبث بمقدسات المسلمين
https://www.hasanews.com/?p=6419774
هيئة كبار العلماء: رجال الأمن لن يسمحوا لأي شخص بالعبث بمقدسات المسلمين
الرياض - الأحساء نيوز

صرح الناطق الإعلامي للقوة الخاصة لأمن المسجد الحرام الرائد سامح السلمي، أنه في تمام الساعة الحادية عشرة من مساء الاثنين تم القبض على مواطن في العقد الرابع من العمر في صحن الطواف بجوار الكعبة المشرفة، أثناء قيامه بسكب كمية من مادة «البنزين» على ملابسه ومحاولته إشعال النار في نفسه، وأضاف أن رجال الأمن تمكنوا فور ملاحظة ذلك من منعه والقبض عليه قبل إشعال النار، وتوحي تصرفاته أنه مريض نفسي، وسيتم اتخاذ الإجراءات النظامية بحقه والله ولي التوفيق.

كما أكدت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء أن رجال الأمن بالمملكة لن يسمحوا لأي شخص بالعبث بمقدسات المسلمين أو الإضرار بها. وقال بيان مقتضب لهيئة كبار العلماء ورد على حساب الهيئة الرسمي على تويتر بتوفيق من الله رجال أمن المملكة العربية السعودية لن يسمحوا أو يتهاونوا مع أي عمل يؤذي مشاعر المسلمين أو يضر بالمقدسات. جاء ذلك تعليقا على توقيف رجال الأمن بالحرم الشريف لشخص كان يحاول إحراق نفسه بصحن الحرم وأمام الكعبة الشريفة قبل أن يوقفه عدد من المعتمرين ويقبض عليه رجال الأمن على الفور قبل أن يحرق نفسه. وقد صدر في وقت لاحق بيان للحادثة من القوة الخاصة لأمن الحرم المكي بينت فيه أن الشخص الذي قبض عليه كان ينوي إحراق نفسه بسكب البنزين على نفسه قبل أن يتمكن رجال الأمن من القبض عليه.

من جهتها أكدت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بأنه قام أحد الأشخاص -والذي يظهر ابتداءً أنه يعاني من مشكلات نفسية- برش مادة البنزين على نفسه قرب الكعبة المشرفة مما أدى إلى تناثر بعض القطرات على كسوة الكعبة المشرفة من الجهة الغربية، وقد تم القبض على المذكور وتسليمه للجهات المختصة، وقامت إدارة النظافة والفرش ومصنع كسوة الكعبة المشرفة بغسل أثر المادة، وقد كان ليقظة رجال الأمن الدور الكبير في إنهاء ما حدث. والرئاسة تهيب بالجميع تحري الدقة والتثبت والتريث وعدم التهويل والمبالغة، وأخذ المعلومة من الجهات المعنية. نسأل الله أن يحفظ بلده الحرام، وأن يحيط البيت الحرام بالأمن والأمان، وأن يحفظ على هذه البلاد أمنها، وأمانها، وعقيدتها، وقيادتها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>