“الفريدة”: الاقتصاد والسياحة يجتمعان في “ويا التمر أحلى”.. والهيئة تدعم بأكثر من 25 حرفي “بارع”

الزيارات: 1707
التعليقات: 0
“الفريدة”: الاقتصاد والسياحة يجتمعان في “ويا التمر أحلى”.. والهيئة تدعم بأكثر من 25 حرفي “بارع”
https://www.hasanews.com/?p=6418312
“الفريدة”: الاقتصاد والسياحة يجتمعان في “ويا التمر أحلى”.. والهيئة تدعم بأكثر من 25 حرفي “بارع”
طالب الموسى - الأحساء نيوز

أشاد مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني خالد بن احمد الفريدة بمهرجان (ويا التمر أحلى 2017 ) الذي تنظمه أمانة الأحساء في مركز المعارض على مدى عشرين يوماً ،أشاد بقدرة الأمانة على عمل تركيبه غاية في الأهمية لجميع الجوانب الاقتصادية بالبعد السياحي الذي جمع الترفيهي، والحرفي، والصناعات التقليدية والتراثية، إضافة لكونه المهرجان يقدم منتجات تمور الأحساء لاسيما تمر الخلاص المصنعة بقالب صناعي مميز، معتبراً أن الجمع بين كل تلك العناصر منحه مزيداً من القوة والتألق، مؤكداً في الوقت ذاته على أن ثراء المهرجان بالكثير من المفردات الناجحة سيكون ثمارها النجاح بعون الله وتوفيقه.

وأضاف الفريدة خلال زيارة قام بها مساء أمس الأثنين لمقر المهرجان رافقه خلالها أمين الأحساء رئيس اللجنة التنفيذية للمهرجان م.عادل الملحم:”اسم الأحساء ارتبط بالنخلة وبلادنا تأخذ النخلة كشعار، والأمانة بالتعاون مع الشركاء ومنها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قامت بجهد رائع تشكر عليه، ركزت على منتجات النخلة والصناعات التحويلية للنخلة والثرية بإنتاج من الكثير من المنتجات”.

وتابع مبيناً أن المهرجان الذي يحظى بدعم كبير من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس التنمية السياحية، ومتابعة واهتمام صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء رئيس مجلس التنمية السياحية في المحافظة يعد متنفساً للأسر لقضاء أوقات فيها من الفائدة والمتعة في آن ٍ معاً، مشيراً إلى أن الأمانة أحسنت في اختيار الموقع لإقامة المهرجان لوقوعه في وسط المحافظة وتتوفر فيه مقومات النجاح ، كما أن الإعداد له كان بشكل رائع ،معتبراً أنه امتداد جميل للمهرجانات السابقة التي نفذتها الأمانة ، مشيداً باشتراك عدد كبير من المسوقين من أصحاب مصانع التمور والصناعات الغذائية الأخرى في المعرض لهذه السلعة الغذائية الهامة.

وبين أن المهرجان يحظى بدعم إعلامي من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني حيث تم وضعه ضمن الروزنامة السياحية وتم فيها عرض ما سيتضمنه المهرجان من فعاليات ومسرحيات وعروض شعبية وفلكلورات ،كما أن الهيئة تشارك في المهرجان

بأكثر من 25 حرفياً وحرفية عبر البرنامج الوطني للصناعات الحرفية ( بارع ) ، والهيئة تفخر بشراكتها في المهرجان الذي ينعكس أثره على الاقتصاد المحلي. معيداً تأكديه بأن أرض الأحساء معطاءة، وإقامة مثل هذا المهرجان هو امتداد لسوقي هجر والمشقر التاريخيين، حيث كانت التمور ومنتجاتها سلعة مطلوبة في السوقين كما هو الحال اليوم.

 

DSC_0039 DSC_0061 DSC_0111 م.عادل والاستاذ خالد في المهرجان

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>