الزواج الثاني بين الرجل والمرأة

الزيارات: 2645
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6417833
الزواج الثاني بين الرجل والمرأة
مرتضى العلي

شرع الله تعدد الزوجات للرجل وجعله قادرا على الجمع ما بين أكثر من زوجة في وقت واحد ولم يكن هذا التشريع مخالفا لما كانت عليه الأمم السابقة في السماح للتعدد إلا ان  الإسلام قنن الأمر وأطره حيث أباح الزواج من أربع كحد أقصى واشتراط العدالة  بين الزوجات .


والكلام هنا ليس حول حكم ديني فالكل يعرف ذلك , وإنما الحديث هنا حول معضلة الزواج الثاني , لما لهذا الأمر من أثر بالغ في نفس الرجل والمرأة وبالأخص المرأة (الزوجة الأولى ) .


بعض الرجال ينظر للزواج الثاني بأنه حياة وردية مفعمة بالسعاد خالية من الكدر، يتجاهل كل ما يذكر حول سلبيات التعدد ، وأما المرأة ترى إن الزواج الثاني ليس إلا شر مطلق ، فالمرأة رقيقة القلب والمشاعر فحبها لزوجها يفوق كل حب , كما يقول الدكتور صلاح مخيمر :( حب المرأة للرجل أن تفنى في كيانه فلا يكون لها وجود إلا ضمن وجوده ) فبمجرد تفكير الرجل بالزواج الثاني تقف في وجه حجر عثرة رافضة الفكرة من الأساس مهما كانت مسوغات الرجل ومبرراته لأنها تخاف على وجودها وملكها  .


وموقف المرأة الرافض لم يأتي من فراغ  إنما جاء نتيجة للصورة السوداء التي رسخها بعض الرجال في عقيلة المرأة وذلك عبر :
1-      غياب العدالة ما بين الزوجات , وتفضيل واحدة على أخرى , في الجانب المادي والعاطفي .

2-      الإعلام : الذي يجسد بأن الزواج الثاني هو مصيبة ودمار للأسرة , والمسلسلات العربية اسهمت كثيرا في ذلك , وحتى الرسوم المتحركة عادة ما ترسم صورة نمطية بأن الزوجة الثانية إمراة شريرة .

3-      معايشة الأب الذي تزوج على أمها وكيفية تعامله البعيد عن العدالة والأخلاق .
4-      سماع ومشاهدة كثير من القصص التي تحكي عن واقع مأساوي نتيجة الزواج الثاني .
5-      حرمان الأولاد من الاهتمام والتقصير في حقوقهم .
وهذه المعطيات تعطي بعض النساء الحق في تمسكهن بقرار رفضهن زواج ازواجهن من غيرهن .
وفي مقابل ذلك يتشدق الرجال بقول: ( حلل الله بالزواج باربع ) بغض النظر ان وجد سبب للزواج او لا، وتفكير بعض الرجال بالزواج الثاني جاء نتيجة اسباب مختلفة , كمرض الزوجة , اوعدم قدرتها على الإنجاب , أو لعدم ارتياح الرجل لزوجته ، او لأسباب ذوقية كتغير الشكل واللون وغير ذلك .
والسجال حول هذا الموضوع لا ينتهي فالمرأة مصرة على رأيها الرافض ، متجاهلة إن نسبة النساء الغير متزوجات في مجتمعنا مرتفعة جدا ، ولو كن بنات حواء اكثر سماحة بتعدد لساعدن بتقليل النسبة .


وللأسف إن رفض الزوجة لزوجها بالزواج عليها يجعل من بعض الرجال ضعفي النفوس بأن يختار طرق غير شرعية لإشباع رغباته .
وللمساهمة في حل مشكلة الزواج الثاني ، ينبغي أولا على الرجال تصحيح الصورة السلبية السائدة عنهم ، والحرص على ألا يكون التعدد نافذة هروب من البيت الأول ، فمن يعتقد بأن علاج مشكلاته مع زوجته بالزواج عليها هو الحل لإصلاح حاله فهو حتما سوف يفاقم من المشاكل وسوف يعيش دوامة لا تنتهي .
ثانيا على الاسر غرس ثقافة التعدد في وعي الفتاة قبل زواجها ، وكل ذلك لن يصنع التغير بين لحظة وضحاها ، فنحن بحاجة لتكاتف الجهود بين مؤسسات مختلفة من مؤسسات المجتمع تبدأ بالأسرة والمدرسة والمسجد والاعلام ، لعلى يأتي يوم بعد ذلك وينتهي الجدال حول الزواج الثاني .

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    واسأل من الله لكم التوفيق والنجاح.
    وان شالله اشوفك في اعلاء المراتب

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>