8 أسباب وراء تكبد شركات الأسهم خسائر وهبوط أرباحها

الزيارات: 2117
التعليقات: 0
8 أسباب وراء تكبد شركات الأسهم خسائر وهبوط أرباحها
https://www.hasanews.com/?p=6416539
8 أسباب وراء تكبد شركات الأسهم خسائر وهبوط أرباحها
متابعات - الأحساء نيوز

اجتمعت 8 أمور في إعلانات النتائج المالية لبعض لشركات المدرجة بسوق الأسهم للربع الرابع لـ2016، كأسباب نجم عنها نزيف خسائر لعدد من الشركات، وهبوط في نسب الأرباح مقارنة بنفس الفترة من العام قبل الماضي 2015.

وبحسب “عكاظ”، أكد متخصصون أن أبرز الأسباب، تمثلت في ضعف الطلب على منتجات بعض الشركات «الزراعية والمقاولات والإسمنت»، مع الخسائر التي سببتها فروق أسعار العملة في مصر؛ جراء تعويم سعر صرف الجنيه، إضافة إلى تكاليف رفع أسعار الطاقة، والتخبط الإداري لبعض الشركات وتوسع فروع بعضها بشكل مبالغ فيه، وتقليص الإقبال على السلع الكمالية.

وأوضح المحلل الاقتصادي في سوق الأسهم أنس الراجحي أن نسبة الأرباح المجمعة للشركات في السوق لعام 2016 بلغت 5.1%، مقارنة بما تحقق في العام قبل الماضي، نتيجة انخفاض أرباح سافكو، والخسائر التي منيت بها شركة صافولا؛ ما أدى إلى إحداث هذه التراجعات.

وبين أن التطورات الكبيرة ساهمت في الأرباح التي حققها قطاع التأمين، مقارنة بتخفيض نسبة التراجعات في الأرباح.

ونوه إلى أنه رغم ذلك تُعد الأرباح المجمّعة خلال الربع الرابع والسنوية لعام ٢٠١٦م الأقل منذ سنوات، وهذا ينسجم مع الظروف الاقتصادية الحالية، وأهمها انخفاض هوامش الربحية في الشركات، مع زيادة التكاليف عقب رفع أسعار الطاقة والوقود، وانخفاض الإنفاق الحكومي تزامنا مع ضعف الطلب على منتجات بعض الشركات، التي أثر كثيرا على نتائجها.

وقال الراجحي: «بعض الشركات الزراعية وقطاع المقاولات، والإسمنت، وشركات أخرى منيت بخسائر كبيرة ومفاجئة، أو انخفاض أرباح، وكانت المخصصات التي تضمنت نتائجها أو علاقتها بخسائر فروق العملة في مصر، الناتجة عن تحرير سعر صرف الجنيه».

من ناحيته، أكد عضو مجلس إدارة غرفة جدة سعيد بن زقر أن التخبط الإداري لبعض الشركات ساهم في تحقيق خسائر خلال الفترة الحالية، فبعض الشركات توسعت خلال الفترة الماضية بشكل مبالغ فيه، وكانت دلالات انخفاض الأرباح واضحة مقارنة بأحجامها؛ ما يؤكد أهمية التوسع من خلال الدراسة والتخطيط، والابتعاد عن التوسع العشوائي.

من جانبه، عزا المحاسب القانوني أحمد باحبيل الخسائر التي لحقت بعدد من الشركات لعدة أسباب، بحسب ما أفصحت عنه إعلانات المساهمين، أبرزها انخفاض إقبال المستهلكين على المواد الكمالية التي كان الإقبال عليها سابقا بشكل مكثف، إضافة إلى انخفاض أعداد المشاريع التي أثرت بشكل مباشر على قطاعي المقاولات وشركات الإسمنت.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>