عند الإمتحان يُكرم المرءُ أو يُهان

الزيارات: 2264
التعليقات: 0
عند الإمتحان يُكرم المرءُ أو يُهان
https://www.hasanews.com/?p=6414973
عند الإمتحان يُكرم المرءُ أو يُهان
إلهام عبدالعزيز

وها هي الإختبارات المُبجلة تطرُقُ أبواب التحدي من جديد ؛

مُعلنةً عن مُشارفة إنتهاء الفصل الدراسي الأول لهذا العام ؛
تستأذن دخول البيوت بهدُوءٍ مُتفاوت مُسببةً الرُعب و التوتّر لجميع الأسرة ؛
بالرغم من عزيمة البعض و همته و إستعداده ؛ إلا أن شبح الإختبارات يُطارده بالهلع و القلق .
و من هنا يتجلى دور الوالدين بالرعاية و الإهتمام ؛
و يقع العاتق الأكبر على الأم و إن كانت لا تفقه محتوى جميع المواد ولكنها تُكرِّس نفسها قلباً و قالباً لأبناءها ؛
فتجتهد بتلطيف الأجواء وتقوم بتهيئة المكان لتُكيّف لهم سُبل المذاكرة ؛
لا يهنأُ لها نومٌ ولا راحة بال وكأنها من ستكون على مقعد الإختبار ؛
ولا ترتاح إلا في يوم النتائج لتُشارك الفرحة أبناءها و تحتفل بهم .
همسةُ مُحِب في أُذن المعلمين و المعلمات
مخافة الله في وضع الأسئلة و طريقة تصحيحها .
همسةٌ حانيةٌ راقية في أُذن مراقبيّ و مراقبات لجان الإختبارات
إبعاد شُحنات الرُعب و إضفاء جو السكينة .
و كلمة شُكرٍ و إمتنان لكل معلم و معلمة
حملوا الأمانة و أدوها على أكمل وجه .
و ساندوا و ساهموا بنجاح الطلاب و الطالبات
و عزّزوا فيهم روح الإجتهاد بنزع الخوف المعهود بتظافر الجهود المبذولة من قبلهم .
همسةٌ دينية أخلاقية لأبناءنا و بناتنا …
قال تعالى : ” وقل أعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ”
و قال رسول الله ‏ﷺ : { من غشنا فليس منا }
و تذكروا هذا الدعاء كلما أستصعب عليكم الحل
( اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا و أنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا ) .
و أخيراً نسأل المولى أن يُجزي والدينا الأباء و الأمهات الأحياء منهم و الأموات خير الجزاء
و ندعوه في صلاتنا بأن يُفقّه جميع أبناءنا ممن هم على مقاعد الدراسة ؛
و يرزقهم السعادة الغامرة لقلوبهم
بنهاية مُبشرة و نتائج متأمله مرجوةٍ لهم .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>