مديرك لا تزال عدو له حتى تقل إنتاجيتك .. !

الزيارات: 2054
تعليقان 2
https://www.hasanews.com/?p=6409381
مديرك لا تزال عدو له حتى تقل إنتاجيتك .. !
عقيل آل سالم
سبق و أن كتبت مقال عنوانه ( مديرك يلتقط أخطائك .. ! ) و اليوم أستكمل مشوار المقال بعنوان ( مديرك لا تزال عدو له حتى تقل إنتاجيتك .. ! ) و نحن لا شك أننا قد عانينا كثيراً من مدرائنا أصحاب القلوب القاسية و التي لا تقدر ولا تعترف بعمل الموظف و إنتاجيته بل أنهم يحاولون إسقاطك رغم نجاحك من حيث تأديتك واجبك العملي بأكمل وجه .
مديرك المباشر هو من يحدد مصيرك و مستقبلك الوظيفي و سلمه من ترقيات و حوافز و مكافآت و من الصعب الحصول عليها رغم وجودها إلا أن بعض المدراء تواجههم مشاكل نفسية عندما يشاهدونك ناجح و مثمر في حياتك العملية و بالساعات التي أنت تعمل بها خارج العمل و أكثرها ساعات بدون مقابل رغم إجبارك من مديرك أن تعمل فوق طاقتك و أن لا تتحدث او تحواره بالحق في ذلك , و يعود سبب ذلك بالغالب إلى أن مديرك يعتمد عليك لإنجاز عمله بجسدك و راحة بالك قبل أن تؤدي عملك الأفتراضي و هذا ما يسمى بالإرتقاء على أكتاف الآخرين !!
أكثر الموظفين المثميرن و المنتجين عودتهم أبائهم على تحمل العمل و إحترام من هو أرقى منهم بالسلم الوظيفي و أن مدرائهم المباشرين هم من يرضون عليكم لكن الآن نحن نشاهد عكس ذلك و نقول عذراً يا أبائنا فنحن نحرث بالأرض و التي لا تملي عين معظم و أعظم مدرائنا الذين أكلوا من لحومنا و أكتافنا و أصبح سيل عرقنا لصالحهم و يفتخرون به أمام مدرائهم و هم معظم أوقاتهم نائمون لا يذوقون طعم العمل .
أختتم مقالي بقول الله تعالى : ( وَلَا تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلَّا كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُودًا ) و الله سبحانه و تعالى شاهد على أعمالكم إخواني و أخواتي الموظفين و مهما كانت قساوة قلوب مدرائكم أنصحكم بالصبر و لأن هناك إله موجود يشهد بما نعمل فإذاً نحن بخير و لا نحتاج لمدير أن يستعطف او يذلنا بأي قرار دام مالك الملك العزيز الجبار موجود سبحانه إستناداً لقوله تعالى : ( قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ{26} تُولِجُ اللَّيْلَ فِي الْنَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الَمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ ) صدق الله العظيم .

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    ولد الديرة

    ابو سالم
    مشكور على المقالة
    تسلم يداك

  2. ١
    ولد الديرة

    مشكور ابوسالم
    على هذه المقال تسلم يداك

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>