بالصورة.. كيف تحول 4 منشدين للغناء و دخول “أراب أيدول” !؟

الزيارات: 1766
التعليقات: 0
بالصورة.. كيف تحول 4 منشدين للغناء و دخول “أراب أيدول” !؟
https://www.hasanews.com/?p=6409210
بالصورة.. كيف تحول 4 منشدين للغناء و دخول “أراب أيدول” !؟
متابعات - الأحساء نيوز

شهد الموسم الرابع من برنامج المسابقات الغنائي “آراب آيدول” مشاركة عدد من الفنانين القادمين من مجال الإنشاد، أمثال بندر مقري وعبد الله الخليفي وعمار محمد و فؤاد الهتار. وحاز عدد منهم على ثقة لجنة التحكيم من خلال التأهل لمرحلة العروض المباشرة والتي سيتنافس فيها 25 مشتركا لاختيار الأفضل من بينهم لتتويجه بلقب “محبوب العرب” الجديد، بعد كارمن سليمان ومحمد عسّاف وحازم شريف.

ظهور هؤلاء الفنانين في برنامج “آراب آيدول” أحدث جدلا في مواقع التواصل الاجتماعي لا سيما بين محبيهم وجمهورهم والذين انقسموا إلى فريقين: فريق ممتعض وممانع معتبرا ظهورهم في هذا البرنامج انقلابا في نوعية الفن الذي قدموه بعيدا عن الموسيقى، وفريق ثان لا يرى في مشاركتهم حرجا طالما حافظوا على جمال مسلكهم ونبل غايتهم، فيما تبقى الموسيقى مساحة واسعة للاختلاف.

ظاهرة تتكرر

ظاهرة التحول من الإنشاد إلى الغناء غالباً ما تصاحبها انتقادات مجتمعية، خصوصاً إذا كان المنشد ممن يتمتع بجماهيرية كبيرة، هكذا وصف هلال القرشي المدير السابق لقناة “شذا” الإنشادية، مشهد الانتقال، مشيرا في حديثه لـ “العربية.نت” إلى أن الأصوات الجميلة لم تجد حاضنا من الطرف الآخر بسبب توجه رؤوس أموال الإعلام المحافظ لأمور أخرى، بحسب وصف القرشي، الذي أكد أن تحول هؤلاء المنشدين أمر طبيعي، وبالتالي قبل أن نلومهم لابد أن نلوم الطرف الآخر الذي لم يستثمر فيهم، ولم يوفر لهم البيئة الاحترافية لتطويرهم.

القرشي أوضح أن الجدل الدائر دائما ما يكون حول استخدام هؤلاء المنشدين للموسيقى، والتي لا تعدو كونها اختلافاً في وجهات النظر وذلك في إطار المباح الذي يفتي به العديد من العلماء، مشيرا إلى أن الأصل في الفن سواء الإنشاد أو الغناء، هو في الشعر والمحتوى، والذي متى ما كان مقبولا ونبيلا وذو قيمة، لن يضره استخدام الموسيقى أو المؤثرات أو الإيقاعات، مضيفا: “نعم تبدلت الوسيلة، لكن الكلمة لازالت في نفس الدائرة ولم تغادرها، لا زالت نبيلة وجميلة وهادفة”.

وفي اختلاف مع ما ذهب إليه القرشي، قال علي الغامدي، وهو منشد سابق، إن الإشكال ليس حول الموسيقى، فهناك عدد مقدّر من جمهور الإنشاد بات أكثر تسامحاً وتقبلاً لاستخدامها طالما لا يزال المنشدون يقدمون رسالة هادفة تخدم المجتمع، مشيرا في حديثه لـ”العربية.نت” إلى أن الإشكال يكمن في ظهور هؤلاء المنشدين بهذه الصورة ومخالطتهم لمجتمع غنائي بحت، لا سيما أن الكثير من جمهور الإنشاد يعتبرون البيئة الفنية، بيئة فاسدة لا ينبغي الاقتراب منها وبالتالي يصنّفون خطوتهم بأنها انقلاب سلوكي، ومهما حافظ المنشد على سمو هدفه، فإن دائرة المباح ستظل منطقة يصعب التماسك بها، على حد وصف الغامدي.

6c76a88d-99b3-4b4e-966b-0ab7c5bd9cef

الفن قالب واحد

بدورها، حاولت “العربية.نت” التواصل مع الفنانين، إلا أن اشتراطات برنامج “آراب ايدول” تمنع المشاركين الإدلاء بأي تصريحات نظرا لوجودهم في معسكر مغلق استعدادا للحلقات المباشرة، وهو ما جعلنا نتوجه إلى مقتطفات من تعريفهم الشخصي الموجود بالصفحة الرسمية للبرنامج بغرض التعرَف على رأيهم في مشاركتهم.

ويقول عماد محمد، وسبق أن فاز بلقب منشد الشارقة: “سأحارب لتحقيق حلم الشهرة والنجومية ومثلي الأعلى في الغناء هو محمد عبده”. أما عبدالله الخليفي فيوضح أن “أول المشجعين لي كانت عائلتي وأصدقائي الذين آمنوا بصوتي وموهبتي”. وكتب بندر مقري: “حبّي للموسيقى وإيماني بموهبتي جعلتني أترك دراسة الماجستير لألتحق بالبرنامج”.

أما الفنان المنشد فؤاد الهتار، والذي خرج من التصفيات قبل النهائية، فذكر أن الاشتراك في برنامج “آراب آيدول” والوصول إلى مراحل متقدمة هدف يطمح إليه أي فنان، مشيرا في حديثه لـ”العربية.نت” إلى أن مشاركته قوبلت بانتقادات من جمهوره ومتابعيه، مبينا أن البعض لا يتفهم أن الفن هو قالب واحد والفرق يكمن في ما تقدمه من محتوى و مضمون.

وأضاف: “شاركت في البرنامج بهدف تطوير نفسي، والفنان الذي يحمل هدفا سوف يستطيع أن يحققه سواء عبر “آراب ايدول” أو غيره”، مؤكدا أن الفن ميدان رحب للتعبير الإنساني، والمقياس هو إشاعة الجمال والخير والقيم والمعاني الرفيعة، بحسب وصف الهتار.

تجدر الإشارة إلى أن برنامج “آراب آيدول”، هو النسخة العربية من برنامج المسابقات الغنائي العالمي (بوب ايدول) وتتمحور طبيعة البرنامج الذي يدخل الآن موسمه الرابع على تنافس غنائي بين مجموعة من الفنانين الشباب، تكون لجنة التحكيم هي المسؤولة عن تقييم أدائهم في المراحل الأولى، فيما يتسلم الجمهورلاحقا مسألة التقييم عبر الاتصالات الهاتفية والرسائل النصية القصيرة، ليحصل الفائز باللقب على جائزة مالية وتسجيل ألبوم وفيديو كليب من قبل شركة “بلاتينوم ريكورد”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>