رسالة إلى كل معلم ومعلمة

الزيارات: 2744
تعليقات 3
https://www.hasanews.com/?p=6403585
رسالة إلى كل معلم ومعلمة
متعب الكليب

الحمدلله العزيز المنان ذُو الفضل والإحسان

نحسبكم والله حسيبكم بأنكم تؤدون أمانة ورسالة عظيمة ولكن ملاحظاتنا ونصيحتنا وتذكيرنا لكم بعدم تحميل أولياء أمور الطلاب والطالبات مالايطاق ولايحتمل وربما يكون ذلك من دون قصد وهو من طلبات وحاجات إضافية وكماليات وبحجة تطبيق الدرس النشط أو النموذجي ترهق كاهلهم فكم من بينهم المحتاج والفقير واليتيم وغير القادر على تلبية تلك الطلبات.

فلا يتبادر إلى ذهن المعلم والمعلمة بأن بعض الطلبات تكون إختيارية للقادر والمستطيع فقط وأنها ليست إجبارية، أقول لهم تذكر مشاعر تلك الطالب والطالبة بل والله أن بعضهم يصر وبقوة بأن يتم تلبية تلك الطلبات خشية الحرج، رغم أنه يهلك كاهلهم وميزانيتهم ويضيق عليهم بل البعض يصل به الحاجة إلى التدين ويطلب من الغير لسد إحتياجات أبناءه وأن لا يقف موقف العاجز عن توفير متطلباتهم والتي ليس لها مطلب في مسيرة التعليم إلا أن تكون كماليات حتى وأن كانت لها فائدة مرجوة ولكنها تستنزف الآخرين.

ولنا في ذلك مشاهد كثيرة ولي شخصياً مع أبنتي حفظها الله عندما كانت في بداية سنواتها الدراسية والتي ذات يوم رفضت توفير لها ماطلبته معلمتها من أجل معرفة ردت فعلها وشعورها وتصرفاتها وهذا بلا شك ينطبق على مثيلاتها !!؟؟

علماً بأني موظف ومستطيع ولله الحمد والمنة توفير أحتياجاتها فتفاجأت بردت الفعل بإصرارها وبقوة على توفير طلبات تلك المعلمه الفاضله ورفضها الذهاب الى المدرسة إذا لم تتوفر هذه الطلبات.

” فكم من متغيب ومتغيبة بتلك الحجة وغيرها ”

فتحسرة الماً على حال الكثير والكثير من أولياء الأمور ومعاناتهم وهذا غير الذي وقف عليه الكثير وشاهدوه من المواقف التي عاشها أولياء الأمور العاجزين ولايخفى عليكم هذا.

(الموقف يطول) ولكن نصيحتنا لكل قائد مدرسة وقائدة ومعلم ومعلمة ومسؤول ومسؤولة أن يكون لهم البصمة واليد العليا في حل تلك الظاهرة المنتشرة في مدارسنا

وأن نتقي الله في أولياء الأمور والطلاب والطالبات ولانحملهم مالايطاق ونرهق كاهلهم.

ويعلم الله أني أكتب لكم هذه الرسالة بلسان العاجزين وحيرة موقفهم وعلى كل قائم على تلك المنظومه زيارة المكتبات وغيرها لمعرفة ماكتبت والوقوف

على تلك الظاهرة وما يعانيه أولياء الأمور أو سؤال العاملين بالمكتبات لتقصي عجز هؤلاء وتكبدهم المشقة لسد حاجات أبنائهم وهذا بعيداً عن باقي الطلبات الأخرى للدروس من طلب إحضار أقلام وألوان ودفاتر وكراسات وملفات معينة أو أقمشة وأخشاب ومجسمات ورسومات وهياكل أوتمور وفواكه وغيرها الكثير بحجة تطبيق شرح ذلك الدرس والنشاطات، ولك أن تتخيل إذا كان عدد الأسرة كبيراً، وكما يعلم الجميع بأن هذه الظاهرة غير متوافقة مع تعليمات وزارة التعليم ولا القيم التعليمية.

وسؤالي ::

لماذا منعت إدارة التعليم سؤال الطالب والطالبة بعد الإجازة عن حال الإجازة وأين قضوها ؟؟؟

إذا تم التعرف على تلك الإجابة فقد تم الوصول إلى جزء من المرجو من تلك الرسالة.

علينا جميعاً ان نقف موقف هؤلاء فكم من بينهم المحتاج والفقير واليتيم والعاجز ونعينهم على التوفير.

فتذكر قول المولى سبحانه (( لِلْفُقَرَاءِ الَّذِينَ أُحْصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا يَسْتَطِيعُونَ ضَرْبًا فِي الْأَرْضِ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُم بِسِيمَاهُمْ لَا يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافًا وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ ))

** نجاح المدرسة والمادة العلمية وتميزها ليست بكثرة طلباتها ولكن بما تثريه من معرفة ورقي بهؤلاء الكوكبة جيل الغد.

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    وحيدة الكون

    والله يجزاك الجنه والله حاصة مدارس البنات اللي يقول بيطلعون……. لماء علماء المجره
    والله اﻻهل مساكين وغير الطلبات تمزيق الرسم اذا ماعجبتها الرسمه حسبي الﻻه ونعم الوكيل

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>