الشؤون الصحية للحرس الوطني بالقطاع الشرقي تحتفي بيوم السكر العالمي

الزيارات: 2962
التعليقات: 0
الشؤون الصحية للحرس الوطني بالقطاع الشرقي تحتفي بيوم السكر العالمي
https://www.hasanews.com/?p=6402687
الشؤون الصحية للحرس الوطني بالقطاع الشرقي تحتفي بيوم السكر العالمي
إسلام حسن - الأحساء نيوز

من كل عام، فالتوعية يجب أن تكون على مدى الأيام دون توقف”، مضيفاً “شملت الفعاليات على معرض تحدث عن العناية بمرضى السكري، والوسائل العلاجية الحديثة وطرق الوقاية”.

وشمل المعرض الذي أكتظ بالمشاركين من جميع الأعمار على أركان عدة بحسب رئيس الحملة في مستشفى الملك عبدالعزيز الدكتور محمد حتاحت “ومن أهمها ركن فحص السكر والضغط والوزن، والذي من خلاله اكتشفنا

عدد من المصابين بالسكري في مراحله الأولى، وتم توجيههم إلى الأقسام المختصة للمتابعة، وهو الهدف الرئيس إلى جانب التوعية وهو اكتشاف المرض قبل أن يستشري”.

وقال “بعد أن يمر المشاركون على ركن الفحص يأتي دور التثقيف الصحي والذي يعطي المشاركين معلومات طبية دقيقة حول النمط الحياتي الصحيح والذي يقي من الإصابة بالسكري، ثم ينتقل إلى ركن فحص القدم للمصابين بالسكري وهنا نعطي المريض التعليمات اللازمة لكيفية الاعتناء بها وهو أمر غاية في الأهمية”.

وضم المعرض أيضاً ركناً للتوعية بالأطعمة التي يجب أن يتناولها مريض السكر وطرق الحمية الضرورية للتخلص من السمنة إلى جانب الأغذية الصحية التي يجب أن يتمسك بها الإنسان بصورة عامة ومصاب السكري بصورة خاصة، وقدم قسم الولادة شرحاً مفصلاً عن السكري الذي يصيب الأم الحامل وكيفية التخلص منه والتعامل معه.

وقدم قسم السكري شرحاً مفصلاً حول السكري وتاريخه والأدوية المستخدمة له، وكيفية المتابعة والقياس إلى جانب السلوك الخاطئ في عملية القياس وأخذ الدواء، فيما أجاب الدكتور حتاحت على أسئلة المشاركين من خلال استشارات طبية مباشرة كان لها الأثر الكبير في نفوس المراجعين.

وحملت الفعاليات التي أقيمت في مستشفى الإمام عبدالرحمن بن فيصل في الدمام شعار “لنعمل معاً للحد من خطورة هذا المرض بتوعية مجتمعنا نحو حياة أفضل”، وتضمن المعرض المقام برامج توعوية عدة حول جميع ما يتعلق بمرض السكري وأنواعه، وخضع المشاركون إلى قياس السكر وكتلة الجسم، إلى جانب عرض العلاجات والأجهزة الحديثة.

وأقام قسم العلاج الطبيعي في المستشفى برنامجاً للمشي الرياضي وحمل شعار “لنمشي معاً لنحد من مرض السكري”، وشارك فيه أكثر من مئة

طالب، إلى جانب أفراد من الحرس الوطني، وتضمن أيضاً محاضرة توعوية حول أهمية الرياضة، وطرق تنظيم برنامج رياضي يومي لمرضى السكري.

تأتي هذه الفعاليات بعد الإرتفاع المخيف في نسبة المصابين بالسكري مقارنة بإحصاءات ودراسات أجريت قبل 80 عاماً، ففي تلك الفترة لا يزيد نسبة المصابين عن 5 في المئة، أما الآن فتصل إلى أكثر من 24 في المئة للبالغين.

تؤكد الدراسات الطبية الحديثة أن سن الأربعين سيكون فيه احتمال إصابة واحد من بين اثنين من النوع الثاني للسكري، وأسباب الإصابة كثيرة ومنها السمنة والاسترخاء والعادات الغذائية الغير صحية، وهناك زيادة عالمية ملحوظة ومخيفة، والشرق الأوسط وخصوصاً الخليج العربي من أكثر المناطق إصابة، ومن المتوقع أن تتضاعف النسبة خلال 20 سنة المقبلة، إذا لم تتخذ إجراءات وقائية مناسبة بحسب دراسات الرابطة العالمية للسكري.

 

1 2 222222

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>