بعد تميزه كصرح طبي عالمي .. منح الاعتماد العام لمستشفى “الإمام عبدالرحمن بن فيصل”

الزيارات: 5162
التعليقات: 0
بعد تميزه كصرح طبي عالمي .. منح الاعتماد العام لمستشفى “الإمام عبدالرحمن بن فيصل”
https://www.hasanews.com/?p=6399034
بعد تميزه كصرح طبي عالمي .. منح الاعتماد العام لمستشفى “الإمام عبدالرحمن بن فيصل”
إسلام حسن - الأحساء نيوز

منحت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية اعتمادها العام لمستشفى الإمام عبدالرحمن بن فيصل في الدمام التابع للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الشرقي، وشهادة الإختصاص هذه ستؤهل المستشفى للبرامج التخصصية، حيث سيقوم بقبول الأطباء المقيمين ابتداءً من أكتوبر الحالي.

وأوضح المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الشرقي الدكتور أحمد بن عبدالرحمن العرفج إلى أن “هذا الاعتماد يأتي بعد سلسلة متواصلة من الانجازات التي حققها المستشفى، إذ يعتبر واحد من الصروح الطبية المتميزة عالية الجودة، والمواكبة للتطور العالمي بمستوى تدريب الممارسين الصحيين، حيث يعتبر أحد مراكز التدريب الدولية”.

وقال “هذا الاعتراف أيضاً دلالة واضحة على ما وصلت إليه مستشفيات الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بصورة عامة ومستشفى الإمام عبدالرحمن بن فيصل بصورة خاصة، ونحن فخورون بكل المنجزات التي تتحقق والتي تنعكس وبصورة إيجابية وكبيرة على مستوى الخدمة المقدمة للمريض المحور الأساس في عملنا”.

جاء هذا الاعتراف بعد زيارة قامت بها اللجنة المكلفة بالإعتماد للمستشفى، حيث أطلعت على محتويات المستشفى وما يضمه من كوادر طبية متخصصة ومتميزة ومدربة وذات احترافية طبية متقدمة، ولم تخفي اللجنة اعجابها بما رأته من ممارسات وإمكانات وتجهيزات طبية بمستويات عالمية وعالية الجودة، وتم إطلاعهم

على سير العمل والأنشطة والدورات التدريبية التي تقدم في المستشفى، والآلية المتبعة لخدمة المرضى، وتمت مطابقتها للمتطلبات الواجب توفرها لإعتماد المستشفى لبرامج الزمالة من الهيئة السهودية للتخصصات الصحية.

من جهته أشاد نائب المدير الإقليمي التنفيذي للخدمات الطبية في مستشفى الإمام عبدالرحمن بن فيصل في الدمام الدكتور أحمد بن محمد الشعيبي بهذا الإنجاز، واصفاً إياه بـ “المشرف والمستحق”، وقال “اعتراف الهيئة بالمستشفى كبيئة ملائمة للتدريب بمستويات عالية الجودة هذا يدعو للفخر والسعادة، والشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بيئة مهيئة الامكانيات لتكون مركز تدريب بمواصفات عالية وعالمية، وجاري الاعتراف بزمالة الجراحة العامة والباطنية والنساء والولادة”.

وبيِّن أن “ما تحقق وسيتحقق لم يكن ليتم لولا الدعم اللا محدود من قبل وزارة الحرس الوطني ممثلاً في الشؤون الصحية، ومن جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية، وبجهود طاقم الخدمات الطبية متمثلة بمدراء الأقسام والكوادر الطبية ومن إدارة الشؤون الأكاديمية في المستشفى”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>