احدث الأخبار

“الذرمان” يكتب … صفات “أهل الأحساء” في بعض “كتابات الوافدين” إليها “الزعاق”: اليوم ستتعامد الشمس ظهراً على الكعبة .. هكذا يتم تحديد القبلة بدقة بأي مكان بالعالم أمير الشرقية يوجه بوضع الخطط الاستباقية لعودة الحركة في المنافذ الجوية والبرية شاهد.. هكذا كان أول تعامل ورقي مالي في المملكة قبل ظهور “الريال” “الأرصاد”: رياح مثيرة للأتربة والغبار على الشرقية وعدد من المناطق من بينهم المملكة .. عطل مفاجئ يتعرّض له واتساب بعدد كبير من دول العالم أبرزهم “الضمان البنكي” .. “المالية” تطلق 12 منتجاً جديداً بمنصة “اعتماد” “الذكر الله” تحتفي بتقاعد “الأستاذ عبدالعزيز” مدير بريد الأحساء السابق اعتماد شركة “اليمني العقارية” مسوّقًا حصريًا لمجمعات جرير بالمنطقة الشرقية “الصحة” تؤكد على ضرورة تهيئة الأطفال نفسيًا للعودة إلى المدارس بالصور في الشرقية … ضبط عملية تهريب كبرى لمادة محظورة بالمملكة شاهد .. “الصحة” تعلن تسجيل أعلى حصيلة تعافي من كورونا في المملكة

خطوات تحمي الرضّع من الموت المفاجئ

الزيارات: 2662
التعليقات: 0
خطوات تحمي الرضّع من الموت المفاجئ
https://www.hasanews.com/?p=6398618
خطوات تحمي الرضّع من الموت المفاجئ
متابعات - الأحساء نيوز

ينبغي أن ينام الرضع في غرفة الوالدين، لكن في مهد خاص بهم، للتخفيف من احتمال الوفاة خلال النوم مثل متلازمة الموت المفاجئ للرضيع، على ما جاء في التوصيات الجديدة للاكاديمية الاميركية لطب الأطفال.
يجب أن يستمر ذلك حتى الأشهر الستة الأولى من عمر الرضيع لا بل حتى عمر السنة على ما أوضحت هذه الجمعية الطبية، مشددة على أن جعل الطفل ينام في الغرفة نفسها مع الوالدين يخفض بنسبة 50 في المئة من احتمال الموت المفاجئ.

أوضحت المُعِدَّة الرئيسية لهذه التوصيات رايتشل مون: «يجب ألا يضع الأهلُ الطفلَ على كنبة أو كرسي مبطن وحده أو نوم شخص آخر بجانبه. فهذه الأماكن خطرة جداً».
يموت سنوياً نحو 3500 طفل في الولايات المتحدة خلال النوم جراء متلازمة الموت المفاجئ أو الاختناق العرضي خصوصاً.

وقد تراجعت وفيات الرضع أولاً في التسعينيات بعد إطلاق حملة وطنية لتحسين سلامتهم خلال النوم إلا أنها استقرت عند مستويات معينة في السنوات الأخيرة.
يوصي تقرير الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال بوضع الرضع على ظهرهم خلال النوم في مهد ذي فراش صلب مع شرشف مشدود بإحكام وتجنب الأغطية والوسادات أو الألعاب المصنوعة من القماش التي قد تتسبب باختناق أو بحرارة زائدة.

يواجه الأطفال أكبر احتمال للموت المفاجئ بين سن الشهر والأربعة أشهر، الإ أن دراسات جديدة تظهر أن الأغطية والوسادات والأشياء الأخرى الرخوة خطرة أيضاً على الرضع من سن الأربعة اشهر وما فوق على ما أكدت الاكاديمية الاميركية.
تظهر الدراسة أيضاً أن نوم الرضع على الظهر أدى إلى تراجع أعداد الرضع الذين يموتون جراء متلازمة الموت المفاجئ بنسبة 53 في المئة بين عامي 1992 و2001.

من جهة أخرى، يشدد أطباء الأطفال الأميركيون في توصياتهم الجديدة على أهمية التماس الجسدي بين الأم والمولود الجديد فوراً بعد الولادة مهما كانت طريقة الإنجاب. إذ يكون عندها الطفل أكثر سعادة وحرارة جسمه أكثر استقراراً فضلاً عن وتيرة نبضات القلب. وعند التماس مع والدته تتنقل إليه البكتيريا نفسها الموجودة عندها وهو أمر مهم لتطوير نظامه المناعي.
شددت الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال أن الاتصال الجسدي بين الأم والطفل وعملية الإرضاع الطبيعي عاملان مهمان للوقاية من الحساسيات المختلفة، مشيرة إلى أن ارضاع الطفل يساهم أيضاً في الحماية من متلازمة الموت المفاجئ.

ومن عوامل الخطر التي قد تؤدي إلى موت الرضيع المفاجئ التدخين داخل المنزل أو تعريض الأطفال لمخدرات أو كحول.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>