“بوخمسين” ينشر ثقافة “النظافة” ضمن برنامج توعوي بالعمران

الزيارات: 2077
التعليقات: 0
“بوخمسين” ينشر ثقافة “النظافة” ضمن برنامج توعوي بالعمران
https://www.hasanews.com/?p=6394828
“بوخمسين” ينشر ثقافة “النظافة” ضمن برنامج توعوي بالعمران
عبدالله الياسين - الأحساء نيوز

نظمت حوطتنا نظيفة بالتعاون مع مجموعة العمران نظيفة التطوعية، الجمعة،بمسجد الإمام الصادق في الحوطة بمدينة العمران – محاضرة عن ومضة ( بيئتنا نظيفة ) للناشط الاجتماعي الأستاذ علي بوخمسين وهي تكميلاً للبرنامج الذي تم رسمه مسبقاً حيث تم عمل عدة حملات تطوعية خلال الأسابيع الماضية وشملت أحياء وطرق قرى وبلدات مدينة العمران وهذه المحاضرة تكميلاً لمشوار هذه الخطة.

وقد قدم الأستاذ علي العباد رئيس نادي الصواب الرياضي نبذة عن المحاضر علي بوخمسين والناشط في مجال التوعية المجتمعية حيث أنه يدير حملتين تطوعيتين ( بيئتنا نظيفة )  و ( أحساؤنا بلا حوادث مرورية ) ، كذلك أقام وشارك في العديد من الحملات التطوعية ومن ضمنها تنظيف جبل القارة ، وأبوخمسين محاضر في مجال التوعية الاجتماعية لنشر مفهوم #النظافة_ثقافة ، حيث وضع على عاتقه نشر الوعي لتغيير السلوكيات الخاطئة والمتمثلة في رمي النفايات من قِبل أفراد المجتمع من مواطنين ووافدين.

ثم قدم علي بوخمسين محاضرته التي شدت الحاضرين  متحدثاً عن بعض المعلومات الخاصة بالممدد الزمنية التي تحتاجها بعض النفايات كالمواد الزجاجية والبلاستيكية والألمنيوم وغيرها من النفايات الأكثر انتشاراً في مجتمعنا حتى تتحلل حيث تصل بعضها لمئات السنين كعلب المياة البلاستيكية التي تتحلل بعد ٣٢٥ سنة والعلب الزجاجية تتحلل بعد مليون سنة وفي بعض الدراسات غير قابلة للتحلل !

فلا بد من تفعيل التدويد لهذه النفايات لخطرها على الصحة وعظم خطرها على البيئة.

ونوه بأن تعديل السلوك الاجتماعي فيما يخص ثقافة النظافة هو أمرٌ صعب جدا  ويحتاج وقتاً وإلى مزيد من المحاضرات والتنبيهات والعمل المستمر ، وركز على الدور الكبير للمسجد في المساهمة بشكل فاعل وسريع لتغيير سلوكيات المجتمع كونه جامعة شاملة لشتى العلوم.

وقد تطرق لشرح عدة مفاهيم عن الطرق الصحيحة لتغيير سلوكيات المجتمع ومنها على سبيل المثال ؛ المبادرة ، ابدأ بنفسك ، التطوع ، نظف أمام بيت جارك …

كذلك شرح خطة مبسطة لإدارة المأكولات للمساهمة في حفظ النعمة والتقليل من هدر الغذاء وبالتالي لا تكون نهاية هذا الفائض من الغذاء إلى حاويات القمامة ، وقد ذكر حسب بعض الإحصائيات أن ما مقداره ٥٠-٦٠٪‏  من نفاياتنا المنزلية في الخليج هو عبارة عن مأكولات لم يتم إعادة أكلها ولا يتم وضعها للدواجن والحيوانات لتأكلها ولا يتم تحويها إلى أسمدة عضوية وهذه بحد ذاتها تعتبر كفرٌ بالنعم التي نهانا عنه ديننا الحنيف .

وقد استعرض الكثير من المفاهيم والسلوكيات الخاطئة التي يمارسها الكثير من أفراد المجتمع بشكل لاواعي كرمي أعقاب السجائر وأوراق المناديل وعلب المشروبات في الطرق والمتنزهات، راجياً من المساجد والجهات المجتمعية أن تكثف جهودها التوعوية كي يستيقظ هؤلاء الأشخاص ، وطالب أيضاً الجهات الرسمية بأن تكثف من حملاتها التثقيفية بأعلى مستوى وبشكل مستمر وأن تطبق بحزم فرض رسوم المخالفات على رمي النفايات.

ومن ناحية أخرى، تم أول أمس الجمعة توزيع 60 بنر خاص لنشر ثقافة النظافة ووزعت على مختلف الحسينيات ببلدات مدينة العمران وذلك برعاية ودعم من رجل الأعمال السيد باقر الحداد صاحب شركة الحداد للمزادات.

 

image8 image7 image6 image5 image4 image3 image2 image1

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>