احدث الأخبار

هذه نتائج الأيام الخمسة الأولى لطرح “أرامكو” في الاكتتاب العام في 40 صورة … “المنتخب السعودي” يتفوق على الجميع ويتأهل إلى السويد في “الفلور بول” ورشة عمل لنشر ثقافة التخطيط وتحسين الأداء بمستشفى الملك فيصل بالأحساء انعقاد مجلس الأباء والمعلمين بابتدائية “الإمام السوسي” ومتوسطة “الإمام الدوري” بعد نجاح “ملتقى الأمن السياحي”.. “بووشل”: الأحساء لا تتثاءب وعالميتها ستظل في تألق مستمر بالصور.. الأمير خالد بن الوليد يدشن الهوية الجديدة لرابطة دوري فرق الأحياء لكرة القدم النجوم يتعادل أمام النهضة .. والجيل يخسر من الشعلة بهدف نظيف ورشة عمل متخصصة عن عيوب الطرق الإسفلتية في الشرقية اكتشاف مادة خطيرة جديدة في السجائر الإلكترونية !! قبيل لقاء الغد … “الروضة” يؤكد: فريقنا جاهز لمواجهة الجبيل وحصد النقاط الثلاث حملة تبرعات لمساعدة “الكوالا” تنجح في جمع مبلغ غير متوقع !! بالصور.. “العيسى” يلتقي بالمشرفين الجدد ويكرمهم في ختام برنامجهم التأهيلي
تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

“قصة يوم الخلّيف”.. نساء يتنكرن في مكة بأزياء الرجال ويلعبن بأشباه قرون الغزال

الزيارات: 2725
التعليقات: 0
“قصة يوم الخلّيف”.. نساء يتنكرن في مكة بأزياء الرجال ويلعبن بأشباه قرون الغزال
https://www.hasanews.com/?p=6389066
“قصة يوم الخلّيف”.. نساء يتنكرن في مكة بأزياء الرجال ويلعبن بأشباه قرون الغزال
متابعات - الأحساء نيوز

تستعد الأسر المكية، اليوم، لقضاء يوم الخلّيف، والذي يصادف يوم التاسع من شهر ذي الحجة من كل عام بالمسجد الحرام، بعد توافد حجاج بيت الله الحرام لصعيد عرفات وخلوّ مكة المكرمة من ضيوف الرحمن، كما تخلو الشوارع من المركبات، ويغطي الهدوء المنطقة المركزية، وتنتشر النساء والأطفال.

وليوم الخليف قصة تاريخية يحكي فصولها الدكتور فواز الدهاس رئيس وحدة المتاحف وأستاذ الدراسات التاريخية والآثار، أن فصول يوم الخليف بدأت منذ أكثر من أربعين عاماً، حينما يتوجه أبناء مكة المكرمة للمشاعر المقدسة لأداء الحج أو لطلب الرزق، وأنه كان من المعيب وجود رجال يتخلفون عن الحج أو طلب الرزق، وتطلق النساء أهازيج التهكم بحقه.

وأضاف: “يوم الخليف تمارس العادات المكية الجميلة من خلال اجتماع النساء بحضور بعض الأكلات الشعبية كالغريّبة والحمص والقرصان وغيرها من الأكلات الشعبية المتنوعة، ويطلقن كذلك الأهازيج وإقامة الاحتفالات، وكن يتنكرن بأزياء الرجال وممارسة الألعاب الشعبية واستخدام ما يشبه قرون الغزال للعب بها.

وأوضح “الدهاس” وفق ما نشرته “سبق” أن عوامل تطور الحياة ساهم بلا شك في تجفيف بعض من منابع هذه العادات، غير أن التواجد بالمسجد الحرام ما زال مستمراً؛ حيث يتوجّه المتخلفون عن أداء الحج للمسجد الحرام؛ لخلوّه من الحجاج، وأكثر هؤلاء هنّ النساء والأطفال ويستمر تواجدهم حتى المساء، ومن ثم العودة لمنازلهن قبل وصول الحجاج.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>