تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

عقوبة الضرب كانت ترعبنا .. لمستقبل مشرق الآن يسعدنا .. !

الزيارات: 1033
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6388618
عقوبة الضرب كانت ترعبنا .. لمستقبل مشرق الآن يسعدنا .. !
عقيل آل سالم
ها قد جاء الوقت الذي يحسسنا بأن عقوبة الضرب في المراحل الإبتدائية للتربية و التعليم في عهودنا السابقة أنتجت لنا مجموعة كبيرة من المواهب المتعددة , فأصبحنا اليوم متعلمين من أفضل المدارس و الكليات و الجامعات سوا كانت محلية او عالمية فالبعض لازال يحب العلم فيكمل مشواره الدراسي حتى يصل إلى مراتب عليا لينال بعد ذلك أكبر المناصب الوظيفية و التي قالباً تكون إدارية فتنجح بفضل الله ثم ثقافة التعليم العالي .
في الأمس عقوبة الضرب ترعبنا ولا تجعلنا ننام الليل ولا نشتاق للدراسة !! , و ها نحن الآن سعيدين بمؤهلاتنا العلمية و التي نرفع بها الرأس في أي دائرة لطلب التوظيف و في أحسن الوظائف و أعلى المراتب فلكل مجتهد نصيب , آبائنا في السابق كانوا شديدين الغضب عندما تنقصنا بعض الدرجات و كنا نفكر بأننا في ورطة مع هؤلاء الآباء الذين أزعجونا بكلامهم الزائد و لكن في نفس الوقت كنا نلاحظ أن آبائنا يهتمون بتعليمنا و يشجعوننا رغم أنهم سرعان مايغضبون علينا فلا كنا نعلم أنهم ينظرون إلى هذا اليوم من المستقبل .
رسالتي لكل طلبة العلم أن يتحملون هذه العدة من السنوات البسيطة و التي تبني مستقبل مشرق لمدى الحياة مع تكوين أسرة ناجحة نابعة من أب و أم متعلمين أحسن تعليم و بناء مستقبل لأبناء يحتويهم جو التعليم و هكذا حتى يتوارثون حب العلم و التعليم إلى أن يوفق الله جميع طلبة العلم و تزيد نسبة المتعلمين أولاً و تزيد نسبة المتفوقين ثانياً و تزيد نسبة القيادين بالتعليم من أبناء وطننا الغالي .
العلم نور و الجهل ظلام و الله سبحانه و تعالى ذكر في محكم كتابه الكريم , حيث قال : ( اقرأ باسم ربك الذي خلق , خلق الإنسان من علق , اقرأ وربك الأكرم , الذي علم بالقلم , علم الإنسان مالم يعلم ) صدق الله العظيم , فإننا أسسنا مبادئ التعليم على ما قاله الله في كتابه المبين و أن الله سبحانه و تعالى يحب من يخلص بالعمل لقوله : ( إنا أنزلنا عليك الكتاب بالحق فاعبد الله مخلصا له ) صدق الله العظيم , و الحمد لله الذي أنعم علينا بالعقل و قوة التركيز و لبق الكلام و تجميع الأفكار و فتح الأذهان و تمييز الألوان .

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    السيد باقر بن يزيد

    الضراب يواجع ولكن الكلمة اقوى تسم البدن يتمنى النفر لو انهو منضرب ولا سمع هالكلام

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>