تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

تفاصيل اللحظات الأخيرة قبيل #وفاة_المبتعث_عبدالرحمن_العامر !!

الزيارات: 5145
تعليقان 2
تفاصيل اللحظات الأخيرة قبيل #وفاة_المبتعث_عبدالرحمن_العامر !!
https://www.hasanews.com/?p=6388526
تفاصيل اللحظات الأخيرة قبيل #وفاة_المبتعث_عبدالرحمن_العامر !!
إسلام حسن – الأحساء نيوز

مثلة كباقي الشباب في سنه كان يحلم أن يُنهي دراسته ويعود لوطنه حاملاً ما تعلمه ليقدمه لخدمة الدين والوطن، لكن قدره لم يمهله، وتوفي في حادث أليم .
الشاب عبدالرحمن بن عبدالعزيز العامر، أحد أبناء محافظة الأحساء المتميزين، أثرت وفاته في كل من يعرفه وتعدت لمن لا يعرفه، ولعل الوسم الذي أطلقه له محبوه أكبر شاهد على مكانته لديهم( #وفاة_المبتعث_عبدالرحمن_العامر )، فكيف كانت آخر لحظات حياته، وكيف توفي – يرحمه الله – وهو ذاك الشاب المفعم بالطاقة والحيوية؟

يحكي صديقه المقرب ناصر القحطاني لـ”الأحساء نيوز“، عبدالرحمن مبتعث منذ ٣ سنوات ويدرس في السنة الثانية من مرحلة البكالوريوس في تخصص الهندسة المكانيكية بجامعة ماين بمدينة اورونو.والمنطقة اللي حنا فيها صغيرة والسعوديين ليسوا بكثرة لذلك اختلط بكافة الجنسيات العربية والأجنبية و كان له أثر كبير فيهم فالجميع هنا يذكره بالخير ويحبه .

وتابع ناصر: “كان عبدالرحمن هو من يجمعنا دائما وينظم رحلاتنا و كان محب للطبيعة والخروج، غير انه كان يعشق ركوب الدرجات النارية.

ورغم أني كنت ضد فكرة ركوب الدراجات النارية لكنه كان يعشقها جدا، ويوم الأحد خرج “العامر” مع ٤ أشخاص لمدينة بار هاربور التي تبعد ساعة عن منطقتنا في جبال أكاديا، وسبحان الله، أذكر أنه قبل خروجه كلمني عبر الواتساب وكلم أغلب الشباب لنخرج معه و نقضي وقت جميل، لكن سبحان الله رفضت ولا أعلم لماذا، وكان يحاول معي ليقنعني لكن كانت آخر كلمة قلتها له: “الله يستر عليك”، بحسب ناصر.

ووصف ناصر مشهد الوفاة، وفقاً لما نقل له ممن كان مع الفقيد، حيث كان يركب عبدالرحمن “الدراجة البخارية” نازلاً من أعلى جبل وخلفه أحد الأصدقاء، وعندما كان يحاول تجاوز إحدى السيارات على الطريق، متجاوزاً المنعطف ظهرت أمامه سيارة أخرى فجاة لتنزلق الدراجة ويصطدم بشجرة بقوة، ودون وجود أي إصابات أو نزيف إلا أنه انتقل بعدها على الفور إلى الرفيق الأعلى، وسط حزن الجميع عليه.

و أشاد ناصر و عدد من زملاءه المبتعثين بدور القنصلية السعودية في نيويورك التي تفاعلت مع نبأ وفاة الطالب وذللت كافة العقبات أمام الطلبة، و إلى الأن تتباين الأنباء عن موعد وصول جثمان الفقيد، إلا أن مصادر أكدت وصوله يوم الجمعة إلى مسقط رأسه في محافظة الأحساء، ليحدد موعد الصلاة عليه ودفنه فيما بعد.

 

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    ابراهيم المعيوف

    اللهم اغفر له وارحمه واسكنه الجنه والهم اهله الصبر والسلوان

  2. ١
    عبدالرحمن المطلق

    (وما تدري نفس باي ارض تموت) انا لله وانا اليه راجعون، اللهم ارحم عبدالرحمن واسكنه فسيح جناتك وبدله دارا خيرا من داره واهل خير من اهله. وصبر اللهم اهله على فرقاه. انا لله وانا اليه راجعون

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>