تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

ثقف نفسك وتعرف على أضرار استخدام مطهرات اليد المضادة للبتكريا

الزيارات: 2258
تعليقان 2
ثقف نفسك وتعرف على أضرار استخدام مطهرات اليد المضادة للبتكريا
https://www.hasanews.com/?p=6387681
ثقف نفسك وتعرف على أضرار استخدام مطهرات اليد المضادة للبتكريا
متابعات - الأحساء نيوز

قد تحتاج إلي التفكير مرتين قبل استخدام مطهرات اليد المضادة للبكتريا لأن هذه المطهرات تضر أكثر مما تنفع . يمكن أن تدعي معظم المطهرات بأنها تقتل 99 % من البكتريا والجراثيم، ولكن عند استخدامها لا تُحقق لك هذا السيناريو لأنه لا يوجد الماء والصابون المتاح لتحقيق التنظيف الجيد.

في الفترة الأخيرة انتشر استخدام مطهرات اليد المضادة للبكتريا والجراثيم وخصوصاً لمنع الإصابة بالبرد، ومع ذلك توجد مجموعة واسعة من الآثار الجانبية للاستخدام المتكرر لمطهرات اليد المضادة للبكتريا بسبب الحساسية الناتجة عن المواد الكيميائية المتواجد في المطهر.

وقد حذرت منظمة الأدوية والغذاء الأمريكية من استخدام مطهرات اليد المضادة للبكتريا في عام 2010  وذلك لحماية المستهلك من الآثار الجانبية المحتملة؛ لأن الكثير من الأفراد يلجأ إلى استخدام مطهرات اليد المضادة للبكتريا خصوصاً في فصل الشتاء.

حيث ينصح الخبراء بتفادي الإصابة بالبرد والإنفلونزا من خلال غسل اليدين بإنتظام وإستخدام معقم اليدين حتي عندما تقوم المطهرات بقتل الجراثيم إلا أن هناك جانب مظلم لها يمكن أن تشمل مشاكل صحية مختلفة وهذا ما سنوضحه لكم اليوم في المقالة الأثار الجانبية المحتملة لإستخدام مطهرات اليد المضادة للبكتريا.

لماذا نحن بحاجة إلي قتل البكتريا ؟ 

توجد بعض أنواع البكتريا تؤدي إلى الإصابة بالمرض وحتى تصل إلى التسمم الغذائي وتعد الكثير من مطهرات اليد المضادة للبكتريا بقتل 99%  من الجراثيم ولكن أن تريد أن تحمي نفسك وعائلتك من الحصول علي النتائج السلبية الناتجة عن الإستخدام المتكرر لمطهرات اليد.

إذن لماذا يعد إستخدام مطهرات اليد المضادة للبكتريا سيئة للصحة؟

للأسف مطهرات اليد المضادة للبكتريا ليست جيدة كما تعتقد كما تبدو لك وعلى المدي القصير، من المعروف أن مكونات مطهرات اليد تحدث تهيج الجلد.

تذكر إدارة الأدوية والغذاء الأمريكية أن هناك اثنين من المكونات موجودة في المنتجات المضادة للبكتريا وهي التريكلوسان أو التريكلوكربان وهما العنصران المسؤلان عن مقاومة البكتريا والجراثيم.

وتشير الأدلة أن التريكلوسان والتريكلوكربان يعطلان عمل الهرمونات ويشجع نمو البكتريا المقاومة للعقاقير.

وفقاً لما ذكره مجلس حماية الموارد الطبيعية:

ارتبط التريكلوسان مع مستويات أقل من هرمون الغدة الدرقية وهرمون التستوستيرون مما يؤدي إلى مجموعة من المشاكل مثل صعوبات التعلم أو العقم.

وتبين أن التريكلوكربان له تأثير على الهرمونات الجنسية مثل الإستروجين والتستوستيرون والتي يمكن أن تعزز نمو سرطان الثدي وسرطان البروستاتا.

ومن المثير للاهتمام، ذكرت إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية أنه لا يوجد أي فوائد صحية إضافية عند استخدام الصابون المضاد للبكتريا، وأن الاستخدام طويل المدى لمطهرات اليد المضادة للبكتريا تجعل هناك صعوبة في مقاومة الجراثيم ولن تكون قادرة على قتل الجراثيم كما تدعي الكثير من المنتجات.

الأثار الجانبية لإستخدام مطهرات اليد المضادة للبكتريا

1.نسبة الكحول:

يجب فحص نسبة الكحول المدونة على عبوة مطهرات اليد المضادة للبكتريا؛ لأن معظم المنتجات تدعي أنها تقتل الجراثيم المتواجد علي اليدين ولكي تعمل المطهرات بشكل صحيح يجب أن يكون تركيز الكحول في زجاجة مطهرات اليد المضادة للبكتريا ما فوق 60 %  ونسبة من سائل آخر لكي يعطي رائحة حلوة علي يديك يحدث المطهر المعجزات، كما توجد بعض أنواع المنتجات الرخيصة التي تعد بإعطاء نفس التأثير ولكن حذاري عدم النظر في المكونات لأنه عندما توجد نسبة كحول 59 %  ليست جيدة  بما يكفي . وبذلك، فإن الأرخص ليس الأفضل دائماً.

 2. مطهرات اليد غير مناسبة للأطفال:

نحن نعلم جميعاً أن الأطفال يصبح لديهم حساسية بمجرد لمس أي شيء غير نظيف ثم يقوموا بوضع يديهم علي أفواهمم. وقد وجدت الكثير من الأمهات الحل لتجنب هذه المعاناه وهو إستخدام مطهرات اليد المضادة للبكتريا. ولكن إذا قمت بقراءة الملصقات المتواجدة علي زجاجة مطهر اليد سوف تجد بأن هناك تحذير بأن تبقيه بعيداً عن متناول الأطفال. وذلك، لأن الطفل قد يتضرر بشكل خطير إذا وصل هذا المطهر إلي الفم. حيث توجد الكثير من الحالات الناتجة عن التسمم الكحولي في الأطفال والذي يرجع إلى وجود المطهر، وذلك لأن الأطفال يميلوا إلى وضع كل شيء بالقرب من أفواهمم ويجب أن تبعد هذه الأشياء بعيداً عنهم.

3. يؤدي إلي خفض مناعة الطفل:

نشرت دراسة في صحيفة العلم  التي يقوم بها مركز أبحاث نورث  وسترن وجدت أن  مناعة الطفل تتأثر وبشدة من جراء استخدام المطهر . وجد الباحثون أن المزيد من الأطفال  كانوا عرضة للأورام الحميمة بعد الإستخدام الطويل للمطهرات . وسلطت الدراسة الضوء على وجه التحديد علي منتجات الإلتهابات وجدوا بروتين سي التفاعلي في عينات بول الأطفال أدى إلى تقليل مناعة الأطفال، كما أن مطهرات اليد  تؤدي إلي ضعف الجهاز المناعي وزيادة إستجابة الجسم  للإلتهابات.

4.  ضرر التريكلوسان علي صحتك :

تحتوي الكثير من مطهرات اليد المضادة للبكتريا علي عنصر التريكلوسان وهو مادة مضادة للبكتريا والفطريات ويستخدم عادة في العديد في الصابون والعديد من مواد التنظيف. ولكن هل تعلم أن العنصر النشط في الكثير من المبيدات هو التريكلوسان التي تستخدم في مقاومة البق والحشرات المختلفة، ويعد التريكلوسان عنصرسهل إمتصاصه ودخوله إلي الجسم ومجرى الدم يمكن أن يسبب آثار جانبية مختلفة مثل السرطان والحساسية الهرمونية والآثار العصبية السيئة وضعف العضلات والأهم من ذلك أن التريكلوسان يؤدي إلي العقم.

5.  يمكن أن تسبب الميكروبات:

يوجد عنصر مشترك بداخل معظم منتجات مطهرات اليد المقاومة للبكتريا وهو البنزالكونيوم كلوريد، والذي تتمثل مهمته الرئيسية خل الخلايا البكترية وقتلها، ولكن هذا المركب سيء للخلايا ويؤدي إلى وصول الميكروبات التي تزيد من تهيج بطانة الغشاء المخاطي، ويمكن أن ينتج عنه تفاقم الحساسية، وقد وجدت بعض الدراسات أيضاً  أنه شديد السمية بالنسبة للأسماك والطيور .

6. الرائحة الحلوة شديدة السمية:

غالباً ما تجد أن رائحة المطهرات قوية يرجع ذلك إلى وجود مركبات مثل الفثالات. وفقاً لدراسة أجرها مركز السيطرة على الأمراض أن الفثالات تؤثر علي النساء وفي بعض الحالات ينتج عنها العقم . فعادة ما يشير عبق العطر إلى مواد كيميائية والتي غالباً ما تكون سامة لأن مكونات هذه العطور تعد معلومات سرية ويصبح لديك عدم معرفة بالمواد الكيميائية التي تضعها على جلدك ومن المؤكد أنها تحتوي على الفثالات التي تجعل العطر يدوم لفترة طويلة ولكنه من المعروف أنه يؤدي إلى إضطرابات الغدد الصماء. وفقاً لما ذكرته مجموعة العمل البئيء، أن هذه العطور المتواجدة في المطهرات تؤدي إلى ضيق التنفس، إلتهاب الجلد، ولذلك، يفضل إستخدام مطهر اليدين عديم الرائحة .

 7. لا تنظف اليدين جيداً:  

بعد استخدام مطهر اليدين قد تشعر أن يديك نظيفة ولكنها لا تعمل علي إزالة كل البقايا مثل الدهون، السكر، والدوائع التي لا يصعب تنظيفها دون إستخدام الصابون . لذلك، يمكنك إستخدامه كوسيلة من وسائل تنظيف اليدين  بعد تناول طعام خفيف مثل الفشار . في الواقع، تناول أي شيء آخر ومحاولة تنظيفه بالمطهر، يجعل يديك أقذر من قبل .

8. تلف الجلد:

لا تدعي معظم مطهرات اليدين أن يكون لها تأثير الترطيب أكثر من اللازم. ولكن الاستخدام المتواصل يمكن أن يضر الجلد وفي بعض الحالات يتسبب في تلف الخلايا .

9. مادة التريكلوسان و التريكلوكربان:

يمكن أن تمنع هذه المواد نمو البكتريا، ولكن يجوز لها أن تفعل الكثير من الضرر أكثر مما تنفع . فهي ينتج عنها تكوين جراثيم مرسا. كما أن التريكلوسان لديه قائمة طويلة من التحذيرات الحمراء الصحية . وجدت دراسة في عام 2014  من قبل جمعية الأمريكين الكيميائية أنه يحفز من نمو سرطان الثدي . وجدت دراسة في جامعة كاليفورنيا في ديفيس يمكن أن يقتل خلايا المخ ومشاكل الهرمونات .

10. المواد الحافظة الضارة:

غالباً ما تحتوي مطهرات اليدين علي  مواد كيميائية تسمى البارابين التي تمنع نمو البكتريا، وتم ربط مجموعة من المشاكل الصحية الخطيرة مثل السرطان والمشاكل العصبية وإضطرابات الغدد الصماء وتهيج الجلد.

حاول تجنب التسميات التي تشمل البارابين ومشتقاته مثل إيثيل  بارابين، بوتيل بارابين،  ميثيل بارابين،  بروبيل بارابين .

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ١
    åäÏ ÇÈáßÌí

    comment

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>