احدث الأخبار

بإختصـــار

الزيارات: 993
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6387083
بإختصـــار
يوسف الذكر الله
بإختصار .. لم أعد اختزل في ـ صندوقِ الأسود ـ ما يدور من أحداث متكررة “جاحظةً ” تنشر الرعب في نفسي ؛
بإختصار .. كرهت جعجعت ما يبث من أخبار فجه ” تَسَوَّقَ ” للحروب ودمار العالم وتفاهة ـ السياسة والساسة ؛
بإختصار .. أصبح روتين العمل الحكومي كمذاق ” فنجان قهوة ” تذوب نكهاتها لتتلاقطها ـ أنوف المراجعين ؛
بإختصار .. تكهنت أن تخوم الأشياء لا تأتي من فراغ وإنما نفخات الأفواه تجعلها كيان آخر ـ قابلاً للانكسار أو السقوط ؛
بإختصار .. أقسمت أن لا أترك ملقاطِ وفرشاة أسناني أمام مرآة تبللها بقايا أنفاس تخربش ـ معالمي وتجاعيدي ؛
بإختصار .. تأبى بحبوبتي أن تنهر شجايا سكون زائر أو طيف عابر يجتاحا نواصي جثة ـ الذكريات الهامدة ؛
بإختصار .. سيشعر العالم التافه أن التبلد نوع من أنواع الحروب المتلحفة بثلوجها عندما ـ ترفل بذيل الهزيمة ؛
بإختصار .. سأرحل الآن أو غداً ,, فهذه الدنيا سجل “حضور وغياب” فالحصيلة هي قيمة لنتيجة ـ أفعال وليست أقوال ؛
بإختصار .. بين الفينة والأخرى تجتاح بابتسامتها الحادقة لتبدأ عراكها بالصولجان مع نواياها ـ الحارقة ؛
بإختصار .. التغافل ـ سلاح لفارس ومفتاح لحارس ،، لا يحتاج لتدريب أو مهارة فهي لغة يتقنها الجميع ـ بسلاسة ؛
بإختصار .. لا زال سحري القديم مدفون تحت عتبات جدرانها .. ومزالق أبوابها تترنم في أعماقي ـ المتبرمة ؛
بإختصار .. قارئة الفنجان كانت هنا ! تبحث عن سر أو سحر أو معجزة لحمامة سلام العالم ولكنها رحلت مع رحيل ـ العندليب الأسمر ؛
بإختصار .. تمور في أفكاري لقطات ملهمه ” كبالون ” يكاد يثقل كاهلي كلما تلاعبت بها خواطر ومشاعر الغرباء ـ خلسة ؛

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>