احدث الأخبار

طريق العقير بمباركة المسؤولين !!

الزيارات: 3243
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6387069
طريق العقير بمباركة المسؤولين !!
متعب الكليب
طريق يمتاز بمصيدة الأرواح والممتلكات وبشكل مستمر وأصبح من المألوف أن تشاهد سيارات الإسعاف وهي تجوب ذلك الطريق ليل نهار‏، إما لنقل جثث أو جرحى في حالات حرجة أولإنقاذ ما يمكن إنقاذه‏، كما أصبح أيضاً من المألوف أن تشاهد السيارات المهشمة والمحطمة والمحترقة على هذا الطريق، ويتسيدها حوادث الجمال السائبة التي جعلت من الدماء شراب يرتوي به ذلك الطّريق ومن الأرواح وجبة يتغذى عليها، وما زالت سخونة هذه الحوادث لم تنطفئ مع الأيام لتكرارها، وكأننا نعيد قراءة سيناريو مشاهد على مدى الأيام، والأكثر عجبًا أن بعض هذه الكوارث تتكرّر وبنفس الأسباب، وبسبب تكرارها وزيادة حصد الأرواح والممتلكات تحولت من حوادث الى كوارث، بسبب رداءة الطريق وقلة كفاءة السلامة المرورية، وعلى مرأى ومباركة من الجهات المعنية والمسؤولة عن ذلك الطريق !!! فهذا مما يجعل المواطن يزداد حيرة !! واستغراب والذي يولد الانزعاج ويدندن على وتر الأوجاع.
تساؤل :
ماهي الحصيلة المناسبة والمطلوبة من الوفيات ؟؟ والتي ستجعل أصحاب القرار يقومون بالتحرك الجاد لإنقاذ المواطنين من ذلك الطريق المتربص بسبب الإهمال ؟
حتى أصبح في صباح ومساء كل يَوْم، تسمع أو تشاهد حوادث هذا الطريق سواء عن طريق رؤيتك له أو عن طريق تطلعك على الصحف اليومية أو وسائل التواصل الإجتماعي وكأنه عرض استعراضي يومي في الطرق وبالأخص طريق الموت (العقير)، وقد تصدر طريق العقير– العيون المشهد لترتفع نسبة الحوادث فيه بشكل كبير بعد تزايد الحركة عليه للوصول الى شواطئ العقير للتنزه والمناطق الصناعية ومحطات الشركات الكبرى أرامكو وسكيكو وغيرها لتنكئ الجراح وليتواصل معها نزيف الدم والأسفلت بلا توقف، وبدون مبالاة من المعنيين بذلك الطريق، فيما تقدر الخسائر بالمليارات بسبب رداءة الطرق والتي يدفع ثمنها حياة المواطن.
مواطنون بالإجماع سئموا مسلسل تكرار حلقات الجمال السائبة بِلا حسيب وﻻ رقيب وبلا نِهاية، ومسار واحد يحاكي جراح مرتاديه.
الى متى ونحن نعاني بسببه فقدان أبناء الوطن أرواح غالية تفقد بسبب الإهمال ؟؟
صرخة:
الجهات المعنية المسؤولة عن ذلك الطريق والذي يدمي الجراح ؟
أصحاب الجمال السائبة ؟
هل شعرتم يوماً بحرقة من فقدوا أبناءهم أو والديهم أو إخوانهم أنه الآلم في قلوبهم نسأل الله ان يجبرهم في فقدهم ولا أعتراض على أمره وقدره سبحانه.
أما يكفي أن هذا الطريق يسارع على رفع رصيده بالضحايا البشرية البريئة والمغدور بها بسبب الإهمال.
وما يثير الغرابة :
بأنكم على إطلاع لما يحصده ذلك الطريق بكرم تنوع الحوادث وحسن الإهمال فلا حياة لمن تنادي !!؟؟
والذي يجب التحرك العاجل لتحسينة وتطويره بوسائل السلامة والوقاية كما هو معهود في توجيهات قيادتنا الرشيدة حفظه الله بالتقيد بالسلامة الأمنة في إنشاء الطرق.
اتقوا الله في أنفسكم وأعلموا أنكم محاسبون بتقصيركم وأهمالكم والإخلال في الأمانة، ولا تكونوا سبباً في ترويع الأمنين في طروقهم.
رسالة الى الدوريات الأمنية للطرق :
تفعيل الطريق بالدوريات الأمنية وتمشيطه بشكل مستمر ومحاسبة أصحاب الجمال السائبة والتنسيق لمعالجة أخطار ذلك الطريق من انجراف الكثبان الرملية وتلفيات الأسفلت والحفريات التي تؤدي الى انحراف المركبات والى كل مايتسبب في وقوع الحوادث المرورية لقدر الله.
الهلال الأحمر السعودي :
مع التحية والتقدير.
لايخفى عليكم مايخلفه ذلك الطريق من كوارث وبشكل مستمر من الحوادث والوفيات والإصابات والعاهات وأنتم من تشرفون على إنقاذهم بعد الله فنحن نقدر لكم جهودكم الملموسة والتي نأمل منكم المزيد باْذن الله.
وكما لايخفى عليكم منطقة التنزه في شواطئ العقير والإعداد الهائلة لمرتاديه والمناطق الأثرية لميناء العقير وبجميع طرقه السريعة.
الا يستحق ذلك بأن يتم أعتماد إنشاء مركز لفرق الإسعاف والإنقاذ الهلال الأحمر  يخدم ذلك الطريق وشواطئه..
ونسأل الله السلامة للجميع والقيادة بحذر والتقيد بالقيادة الآمنة والسلامة المرورية وأن يرحم ويغفر لجميع الأموات وأن يشفي جميع المصابين وأن يحمي الجميع من شر الحوادث. اللهم أمين

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    بو حسين

    اللهم ارحم الموتى واشفي المصابين واجبر بخاطر ذويهم والهمهم الصبر والسلوان
    وادارة الهلال الاحمر في الاحساء من ادارة ومسعفين يوسفهم مايحصل من حوادث على طريق الموت وقد سعت الادارة سعيا صادقا متواصلا منذ سنوات للموافقة على مركز طريق العقير لاكن بدون جدوى دائما يتم الرد بالرفض
    يبقى واجب المواطن والاعلام لعل الله ان ينفع بهم مع مجهود الادارة
    وفي النهاية نقول انا لله وانا اليه راجعون

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>