احدث الأخبار

اعتداء إرهابي جبان … “الدفاع” تُعلّق على محاولة الاعتداء على إحدى ساحات الخزانات البترولية في رأس تنورة ومرافق “أرامكو” بالظهران مصدر مسؤول بوزارة الطاقة يكشف حقيقة الاعتداءات التخريبية ميناء رأس تنورة والحي السكني في مدينة الظهران بُشرى سارة من “الصندوق العقاري” لأصحاب الأحكام النهائية.. الإقراض المباشر في هذا الموعد البنك المركزي السعودي: تمديد فترة برنامجي “تأجيل الدفعات” و”التمويل المضمون” “الشؤون البلدية” تهيب بتطبيق بروتوكولات عودة وضبط النشاط داخل الأسواق والمطاعم وصالونات التجميل بر الأحساء …. “70 مستفيدة” ببرنامج تنموي لتثقيف الأسر المستفيدة طائرات التحالف تستهدف مخازن وقود صواريخ بالستية لمليشيا الحوثي الإرهابية متحدث الصحة: نرصد تذبذبًا في منحنى الإصابات.. ولهذا السبب لا نتبع إجراءات غلق مشددة مذكرة تفاهم بين النيابة والجمارك لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب النائب العام يوجه بالقبض على شاب تلفظ على فتاتين تزامنًا مع عودة الأنشطة والفعاليات جزئيًا .. هكذا كثّفت “أمانة الأحساء” جهودها الرقابية (صور) الداخلية : 41590 مخالفة لـ الإجراءات الاحترازية في أسبوع (إنفوجراف)

غيابنا المخجل عن الأولمبياد !

الزيارات: 1164
تعليقان 2
غيابنا المخجل عن الأولمبياد !
https://www.hasanews.com/?p=6387046
غيابنا المخجل عن الأولمبياد !
محمد الهلالي

مع انطلاقة أولمبياد ريو 2016 تفاعل العالم كله مع أكبر تجمع رياضي ، فكل دولة أرسلت ممثليها في المحفل العالمي الذي يتألف من خمس مائة لاعب أو أربع مائة  أو ثلاث مائة إلا السعودية التي يقارب عدد سكانها في الثلاثون مليون نسمة إن لم يزيدون ، و التي نسبة شبابها حوالي خمسة و سبعون في المائة من عدد السكان ، و التي تعد من الأقوى اقتصاديا في العالم تشارك بسبعة لاعبين فقط لا غير ! إنه لأمر محزن و مخجل
العالم يتطور و يتقدم و نحن نتدهور و نتخلف
يا ترى ما هو السبب ؟
ما الذي جعلنا نتخلف عن العالم ؟
أسئلة لا بد لها من مجيب و لكن أين المجيب لا أحد يريد أن يجيب و لا أحد يعلم كيف يجيب.
جيراننا من حولنا تطوروا و نحن للخلف سر ، قطر استطاعت أن تصنع رياضيين أولمبيين عالميين و هي الآن و من قبل انطلاقة الأولمبياد يتحدث إعلامها عن ضمان عدة ميداليات و هي التي كنا لا نراها إلا إذا نظرنا خلفنا أما اليوم فأصبحنا لا نراها إلا إذا نظرنا أمامنا .
أثيوبيا و غينيا دولتان من أفقر دول العالم و مع ذلك يأخذان نصيبهما من الميداليات الأولمبية .
جمايكا الدولة التي لا يعرفها ثلاثة أرباع العالم إذا أتى الأولمبياد نرى علمها و نسمع نشيدها الوطني أكثر من مرة .
أما السعودية تلك الدولة الرائدة في الشرق الأوسط فلا تأخذ نصيبها ولا نسمع نشيدها .
نعم نحن عندنا مشروع هو ذهب 2022 و متفائلين بهذا المشروع و لكن لا يعني هذا أن نغفل المشاركة الحالية ، و كان من المفترض أن نستعد و نبذل لها كل ما بوسعنا و أن نعد ممثلينا خير إعداد .
كنا نأمل أن نرى راية التوحيد ترفع عاليا و نشارك العالم الاحتفالية .
و كنا نأمل أن نسمع نشيدنا الوطني من ضمن الأناشيد التي تتعالى أصواتها في هذا المحفل العالمي
و على الأقل كنا نأمل أن لا تكون المشاركة الحالية أضعف من سابقاتها و لكن للأسف هي كذلك.
أخيرا : سامح الله من كان السبب.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    السيد باقر بن يزيد

    التقيب المخجل هو باسباب الكروش وين تبية يركض ويطامر و بطنة وزنة مكيف شباك
    الحلول هو تقليل الوزن ورياضة تسالق النخيل

  2. ١
    عبدالرحمن

    والله من شاف الصوره اللي انت حاطها ماشاف خير??

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>