النفوذ الإيراني في العراق يؤزم علاقاته مع المملكة ويبعده عن محيطه العربي

الزيارات: 1728
التعليقات: 0
النفوذ الإيراني في العراق يؤزم علاقاته مع المملكة ويبعده عن محيطه العربي
https://www.hasanews.com/?p=6387039
النفوذ الإيراني في العراق يؤزم علاقاته مع المملكة ويبعده عن محيطه العربي
محليات - الأحساء نيوز

يسعى النظام الإيراني بقوة نفوذه على الحكومة العراقية وبكل وسائله ومليشياته الطائفية الموالية له إلى تأزيم أجواء العلاقات بين المملكة والعراق، وهو ما أشار إليه السفير “ثامر السبهان” بشكل صريح قائلا “هناك حملة إعلامية إيرانية ضد المملكة سبقت افتتاح السفارة السعودية في بغداد، ومضيفا أنه منذ تسميتي سفيرا بدأت السهام الإعلامية تنساق خلف مقاصد واضحة وهي التشكيك في عمل السفارة “.

هذه الضغوط الإيرانية التي لم تعد راضية على تحسين العلاقات بين الدولتين العربيتين المملكة والعراق  قادت الخارجية العراقية يوم أمس الأحد لتوجيه طلب لوزارة خارجية المملكة ، باستبدال سفير المملكة العراق الأستاذ  “ثامر السبهان”، وهو ما يدل على استجابة واضحة لضغوط جهات طائفية متشدّدة.

هذه الاستجابة السريعة من الحكومة العراقية جاءت في أعقاب حملة ضارية شنتها ميليشيات وأحزاب شيعية طائفية موالية للنظام الإيراني على السفير السبهان منذ اختياره للمنصب في أبريل “2015” وحتى مباشرته عمله على رأس السفارة في ديسمبر الماضي، وتطورت أخيرا إلى التهديد الصريح باغتياله، حيثوصرّح بذلك علانية، الأمين العام لميليشيا “أبوالفضل العباس” الإرهابي “أوس الخفاجي” خلال لقاء تلفزيوني، إن السبهان “مطلوب ولنا ثأر معه، ولو حصلت عملية اغتياله، فهذا شرف يدّعيه الجميع”.

وفي تعليق على هذا طلب تغييره قال السفير السبهان إن”سياسة المملكة واضحة وصريحة في العراق ولن تتغير بتغير الأشخاص، و أنا مقدّر لظروفهم –السياسيين العراقيين- ومقدر للضغوط والتهديدات التي تمارس عليهم، وهذا شيء طبيعي في دولة توجد فيها تدخلات عسكرية ومستشارون عسكريون من دول أخرى، في إشارة واضحة إلى النظام الإيراني.

وبحسب مراقبين، فإن الحملة الممنهجة على السفير السعودي تتجاوز العراق، إلى إيران التي تسعى بشكل مباشرة بقطع العراق عن محيطه العربي، والإبقاء عليه تحت الوصاية الإيرانية.

وأضاف المراقبون أن هذه التهديدات وطلب تغيير السفير لن يدفع بالمملكة إلى التراجع عن سياسة اليد الممدودة التي قررت إتباعها تجاه العراق وعدم تركه ساحة مفتوحة للنفوذ الإيراني.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>