سمحت لنفسها أن تكون لعبة .. وبداخل هاتفها .. !

الزيارات: 1375
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6385093
سمحت لنفسها أن تكون لعبة .. وبداخل هاتفها .. !
عقيل آل سالم
ماذا نقول عن امراة سمحت لنفسها أن تكون لعبة متداولة عبر هاتف نقال هي من أمتلكته و وضعت نفسها فيه كلعبة لدى العديد من الذئاب البشرية و التي تأكل من لحمها كلما رموا عليها الطعم و قبل أن تأكله تكن فريسه لذيذه لذئب متعطش تمكن من أن يتذوق القليل منها !!!
ربما يكون المقال ذو حساسية و قاسي نوعاً ما لكن هذا الواقع الذي نعيشه و للأسف فالمرأة اليوم أصبحت كلعبة متداولة عبر برامج الهواتف الذكية من مواقع التواصل الإجتماعي التي باتت أن تكون أخطر مما نتصور فهي برامج دخلها الفكر الضال و الشهواني و الذي تمكن من أن يقع بفرائسه و هم ضعفاء نفوس دمروا بئتهم و أنفسهم بأيديهم .
بعدما كانت مهددة باللعب لم تكن خطيرة على مجتمعها مثل خطورتها بعد أن تم اللعب بها و فاحت رائحة إنتهاء صلاحيتها رغم قوتها إلا أنها ترمى كعضم بعد إن تم أخذها كلحم قبل اللعب بها و اليوم هي جوكر باللعب حيث أنها تستغطب بما تستطيع أن تصاحب لعب أخرى للذئاب البشرية التي تأكل و لا تشبع بل تتعطش و تجوع أكثر عندما يستمر اللعب أكثر فأكثر !!!
المرأة التي سمحت لنفسها باللعب هي من أوصلتنا لهذه النتيجة فنحن من مصلحة المراة المتعففة أن نتحدث و نحذر جميع من هم مهددين للإنحناء بهذا الطريق أن تتراجع و من هي في محاولة أن تهدد فتتراجع و تساعد نفسها و أمنها على القضاء على هذه الفئة الضالة و التي يجب أن تضبط و أن جفف منابعها لتمنع نهائياً من العبث بالشرف و إنتهاك الأعراض !!!

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    السيد باقر بن يزيد

    عجب العوجاب والقرائب جهاز التلفان بدلا من كونه اداة للمتصل اصبح لوعبة في ايدي المارة
    لكن شيقول الوحدان لا فرار من تقيرات الزمان

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>