في #الأحساء .. “نيرتي”فقدت جنينها ووجدت ربها بعد قصة عناء دامت 7 سنوات !

الزيارات: 6285
تعليقات 5
في #الأحساء .. “نيرتي”فقدت جنينها ووجدت ربها بعد قصة عناء دامت 7 سنوات !
https://www.hasanews.com/?p=6384724
في #الأحساء .. “نيرتي”فقدت جنينها ووجدت ربها بعد قصة عناء دامت 7 سنوات !
عبدالعزيز الحواس - الأحساء نيوز

23 سنة عمر “نيرتي ” حينما ودعت والديها في سريلانكا و بدأت رحلة عملها متنقلة بين مدن السعودية على مدى 5 سنوات ثم تغيرت وجهتها إلى لبنان لتُكمل مسيرة عملها للسنة السادسة على التوالي دون ملل أو ضجر رغم صغر سنها إلا أن غايتها من جمع المال هوّنت عليها مشاق العمل وألم فراق والديها .

فـ “نيرتي” الأبنة الوحيدة لوالديها ولا يوجد من يساندهما سواها لذا اضطرت للعمل خارج بلادها لتوفر لقمة العيش لهما و لتجمع ثمن دواء والدها المصاب بالفشل الكلوي بعد أن رفض أن تُهديه إحدى كليتاها ليرتاح من وطأة الألم خوفا منه عليها من التعب بعد العملية.

عادت لبلادها وتزوجت وبدأت تذوق طعم الاستقرار ، ومما زادها سعادة تحرك جنين في أحشائها لكن تلك السعادة غادرتها من جديد بعد سبعة أشهر فقط لإصابة الجنين بتشوهات خلقية أدت إلى وفاته قبل أن يخرج للحياة فأصابها الحزن الشديد على موت فرحتها وما أن بدأت تتنفس الصعداء وتتقبل ما حدث لها فُجع قلبها بوفاة والدتها فعادت تكابد الحزن على فراقها ولم تخرج منه إلا بعد أن عادت للعمل من جديد لتُكمل سعيها في تخفيف ألآم والدها المريض وكانت هذه المرة وجهتها محافظة الأحساء لتعمل في أحد منازلها وهي تحمل هموم أثقلت عقلها من شدة التفكير بها والتي زاد من شدتها تزوج زوجها بأخرى بعد سبعة أشهر ونصف من تواجدها في الأحساء فراحت تحاول جاهدة الانفصال عنه والحصول على ورقة طلاقها منه من خلال المحادثات الهاتفية مع بلادها.

وأثناء هذه المتاهات التي حدثت لها بحثت عن نور تبصر به طريق النجاة فتحدثت مع كفيلها عما أصابها فاقترح عليها التعرف على الإسلام دين الرحمة وبالفعل جاءت للقسم النسائي وتحاورت مع الداعية الذي أعطاها فكرة شاملة عن الإسلام وعقيدته فلم تلبث أن اختارته ديناً لها ورددت الشهادتين وقالت بابتسامة : الآن أشعر بارتياح لأني أيقنت بأن فوقي رب سيتكفل بأمري كله .فكانت أزمتها تلك مفتاحاً لنور هدايتها ..

التعليقات (٥) اضف تعليق

  1. ٤
    عازفة الناي

    الحمد لله على اسلاامها

  2. ٣
    محمد بن خالد

    الحمد لله على نعمه الاسلام وجزاك الله خير يا كفيل الخادمه

  3. ٢
    سينياري

    ’وجدت ربها’ حسبتها ماتت !

  4. ١
    بو يزيد

    الحمد الله ع اسلامها و هدايتها و الله يعوضها خير

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>