احدث الأخبار

أبرزهم “الضمان البنكي” .. “المالية” تطلق 12 منتجاً جديداً بمنصة “اعتماد” “الذكر الله” تحتفي بتقاعد “الأستاذ عبدالعزيز” مدير بريد الأحساء السابق اعتماد شركة “اليمني العقارية” مسوّقًا حصريًا لمجمعات جرير بالمنطقة الشرقية “الصحة” تؤكد على ضرورة تهيئة الأطفال نفسيًا للعودة إلى المدارس بالصور في الشرقية … ضبط عملية تهريب كبرى لمادة محظورة بالمملكة شاهد .. “الصحة” تعلن تسجيل أعلى حصيلة تعافي من كورونا في المملكة شاهد .. متحدث الصحة: استقرار أعداد الحالات المصابة بفيروس كورونا في المملكة “الصحة” تعلن تسجيل 2692 إصابة جديدة بـ”كورونا” .. و الأحساء تُسجل 443 حالة مؤكدة هيئة المنافسة تعلن عقوبات قنوات بي إن سبورت: 10 ملايين ريال وإلغاء ترخيصها في المملكة ترقية “الدوسري” لرتبة “مقدم” بشرطة الأحساء “الشورى” يوافق على تعديلات بنظامَي الإجراءات الجزائية والمرافعات الشرعية “حساب المواطن” يعلن بدء استقبال طلبات اعتراض الدفعة 32

مشروع الزواج

الزيارات: 1390
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6384238
مشروع الزواج
معصومة العبدالرضاء
مشروع الزواج من أضخم المشاريع قاطبة فالتريث في تأسيسه حلقة قوية ليبنى على أرض صلبة قوامه الفهم المشترك والتكافؤ المستديم دينيا ، ثقافيا ، عائليا، فكريا ، خلقيا ، قيميا .
وإن من أهم ماينبغي الإلتفات إليه حين الشروع في الدخول هو التأسيس الصريح بالتحري والسؤال الدقيق في أدق التفاصيل لقول الرسول : ” تخيروا لنطفكم ، فإن العرق دساس “
فالزواج مرحلة أولى من مراحل الحياة ..وأبجديات الدخول فيه تكاد أشبه مايكون بالمغامرة .
فحري بالشباب إعداد العدة من القوانين والشروط والمواثيق والدساتير  منعا من ضياع الحياة تحت حوافر التسرع والجهل
وأكاد أشير .. إلى المشروع التجاري ( الخطابة ) ونتيجة الزواج  السلبية من إعلانه وتسويقه الربحي القائم على التلميع وترحيل الصفات الحقيقية إلى ماتألفه النفوس وتهوي إليه الأفئدة بأسلوب جاذب ظاهره النصيحة وباطنه المصلحة .. وما إن تتم الصفقة إلا وتهوي الصاعقة على العريسين أو أحدهما ويدخلا صراع نفسي وتنتهي الرابطة الزوجية إما بطلاق شرعي بعد جولات وصولات من العذاب أو تستمر الحياة بشكلها الخارجي بواقع الطلاق العاطفي والذي في رأيي أعده أقسى ألما وأسد وقعا على النفس من الطلاق الشرعي .
وعليه .. برقية عاجلة لكل الشباب والفتيات في مشروع الزواج .. بأهمية النظرة الشرعية  دون تخطي الحدود تفاديا من المحظور
لما تعطي الانطباع العام من خلال جلسة حوارية هادفة تشف عن الفرد وما يحمل من نوازع داخلية ورؤى مستقبلية وما يفرزه الحوار من ارتياح نفسي أو عدمه ناشئ من تكافؤ منطقي بعمق الحوار .. تماما كاختبار أولي بما يحمل من قيمة تكشف عن ذات المجهول .
كما أدعو جميع الشباب والفتيات بعدم تسليم قيادة  القرار لأي أحد أيما يكون ولا بأس من الإهتداء بالرأي والأخذ بالنصيحة ..  لسد فوهة الطلاق التي ابتلعت شبابنا وحرقت فتيل إبداعاتهم تحت وطأة الألم والحرمان هاهي مراكز الاستشارات تئن والمحاكم تضج .. فالقرار لكم ومنكم لتسعدوا بزواج آمن تحت مظلة الإنجذاب والتوافق والتفاهم والحوار المشترك وليكن طريقكم  لياقة  زوجية عالية السقف  وبالرفاء والبنين .
محبتكم  ..

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>