ماذا يخبىء المستقبل !

الزيارات: 1439
تعليقان 2
https://www.hasanews.com/?p=6383370
ماذا يخبىء المستقبل !
عبدالله المسيان

بعد ظهور أي تكنولوجيا جديدة  دائما يطرح السؤال التالي هل ستلغي التكنولوجيا الجديدة ما كان قبلها؟

قالوا أن السينما سوف تقفل المسرح وتجعله أمرا من الماضي ولكن المسرح لم يتأثر بعد ظهور السينما ومازال حاضرا ونشطا وله شعبيته الكبيرة في عدد كبير من دول العالم إلى الآن وجنبا إلى جنب مع السينما.

قالوا ذلك عندما صار التلفزيون في الأسواق وبدأ اقتنائه بين الناس وتعاظم انتشاره وتحديدا في البيوت ان التلفزيون يتفوق على الراديو بما يمتلكه من ميزة الصوت والصورة و إنه قادر على ازاحة الراديو إعلاميا وشعبيا بل ربما إنهاء هذه التكنولوجيا من الوجود أساسا ويجعل منها تاريخا فقط.

 ومع مرور السنوات لازالت الإذاعة باقية وتعمل ولها جمهورها خصوصا الشباب في السيارات والعواجيز وكبار السن في البيوت ولم تمت.

نعم أصيبت الإذاعة إصابات بالغة لكنها لم تلفظ أنفاسها الأخيرة.

قالوا إن الإنترنت سيستحوذ على جماهير التلفزيون وسوف يزيله من المنافسة وإلى اليوم التلفزيون مازال باقيا والقنوات في ازدياد ويعمل بنفس القوة والنشاط.

نعم ربما قلت مشاهدة التلفزيون بفضل انتشار الأجهزة الذكية ولكن ثمة فئات من المجتمع ماتزال على ولائها للتلفزيون خصوصا كبار السن.

وقالوا نفس الكلام على الجرائد الورقية بعد ثورة الصحف الالكترونية ومازالت الجرائد الورقية صامدة و إن كانت تواجه تحديات صعبة تحديا تقنيا وبيئيا بسبب اضرار الورق على البيئة إلا إنها مازالت تطبع وتقرأ وتملك الجرائد الورقية رساميل ضخمة معظمها تأتي من الإعلانات.

تداخل التكنولوجيا مع بعضها ربما يصب في مصلحة الإذاعة والتلفزيون أكثر من الجرائد الورقية ويقيهم من الاندثار والزوال أو يجعل زوالهم أبطء.

صار الجوال يحوي في داخله تلفزيونا وإذاعة (بعض القنوات التلفزيونية والإذاعات لهم تطبيق في الاب ستور).

لا أحديعلم ماذا سيخبىء لنا المستقبل. إلى الآن المسرح والإذاعة والتلفزيون والجرائد باقية حتى إشعار آخر.

 

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    العمير

    أستاذ عبدالله شكرآ لمواضيعك الهادفة … ولكن أتمنى منك ومن كتابنا تحركون موضوع تحلية مياه من الأحساء من العقير إلى الأحساء حتى لوتكون شركة مساهمة..
    الخطوط الجوية يوجد أناس لايستخدمونها لعشرات السنين أما الماء لانستغني عنه
    ولا يوم واحد ركزوا على الماء … متى الناس تتكلم عن الماء ويشعرون بفقدانه إذا توقف الماء لعدة أيام .. كل اللي يريدونه أنا يجري عندهم ولكن لا يفكرون على المدى الطويل … أخ عبدالله نحن في صحراء قاحلة وواحتنا بدء الماء ينضب فيها
    نحن نعول عليكم الكثير

  2. ١
    عبدالله المسيان

    الاستاذ الفاضل : العمير
    اتفق معك الكتاب السعوديون مقصرون في الكتابه عن موضوع الماء
    وبالنسبة لما ذكرته أتمنى ان يجد آذانا صاغية من الكتاب والمسؤولين.

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>