احدث الأخبار

الموارد البشرية: الحصول على لقاح كورونا شرط للحضور إلى مقرات العمل “الزهراني” عضوًا بلجنة التطوير والتدريب برابطة فرق الأحياء على مستوى المملكة “تجمع الأحساء” يُعلن المستشفيات والمراكز الصحية لاستقبال المراجعين خلال إجازة العيد متى تنتهي التغطية التأمينية للمستفيدين؟ .. “الضمان الصحي” يوضح “الراجحي” يُعلن توطين الوظائف التعليمية في المدارس الأهلية والعالمية دعا ​المتبرعين ورجال الأعمال لدعم الوقف … الأمير سعود بن نايف يدشن وقف الإحسان لجمعية البر البحرين: إلغاء فحص (PCR) عند الوصول للمتطعمين والمتعافين من دول مجلس التعاون “حساب المواطن” يحقق جائزة الأمم المتحدة WSIS لمسار الحكومة الإلكترونية “ولي العهد” يؤدي صلاة الميت على والدة الأمير محمد بن عبدالرحمن بالحرم المكي بتكثيف المتابعة الشاملة .. تعرّف على استعدادات “أمانة الأحساء” لـ”عيد الفطر المبارك” “الجعفري” يستقبل أعضاء فريق “شباب الأحساء” بمجلس شباب “المنطقة الشرقية” “هي” تعمل …

“التحول الوطني” يُقرّ 13 مبادرة لهيئة السياحة بأكثر من 26 مليار ريال

الزيارات: 2011
التعليقات: 0
“التحول الوطني” يُقرّ 13 مبادرة لهيئة السياحة بأكثر من 26 مليار ريال
https://www.hasanews.com/?p=6382784
“التحول الوطني” يُقرّ 13 مبادرة لهيئة السياحة بأكثر من 26 مليار ريال
واس - الأحساء نيوز

اعتمد برنامج التحول الوطني الذي أقره مجلس الوزراء، 13 مبادرة للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بتكلفة تتجاوز 26 مليار ريال.

وتشكل هذه المبادرات مشروعات نوعية تقدمت بها الهيئة للدولة منذ إقرار الاستراتيجية الوطنية للتنمية السياحية وما تلاها من برامج عملت الهيئة على بلورتها خلال العقد الماضي، بهدف الارتقاء بقطاع السياحة والتراث الوطني تحقيقاً للغرض الذي تأسست الهيئة من أجله لإنشاء صناعة تنموية متكاملة للسياحة والتراث باعتمارهما رافدين مهمين للاقتصاد الوطني ومورداً غنيا لفرص العمل للمواطنين.

وتشكل هذه المبادرات استكمالاً لمسيرة الهيئة في مشروعات سبق أن قطعت الهيئة شوطا في التأسيس لها وتنفيذها ليتوج برنامج التحول الوطني نجاح الهيئة في الإعداد لهذه المشروعات التي تمثل فرصا ناجحة وجاهزة للانطلاق.

وأكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أن قائد التحول الوطني ورائد التطوير الحكومي خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ، أولى اهتماماً كبيراً بقطاعات السياحة والتراث الوطني لتمكينها من أداء أدوارها المنوطة بها، وخصوصاً العناية بالتراث الوطني بوصفه المكون الأساس للهوية الوطنية ومصدر تعزيز المواطنة، وكذلك دعم السياحة الوطنية، لدورها الاقتصادي المهم، وما تملكه من قدرة على أحداث تحولات اقتصادية نحو تنويع مصادر الدخل، إلى جانب تنمية المناطق، وتوفير فرص وظيفية للمواطنين في مناطقهم.

وأشار الأمير سلطان بن سلمان في كلمته في الاجتماع الأربعين لمجلس إدارة الهيئة، إلى أن الهيئة أتمت جميع متطلبات البناء النظامي، وبنت قطاعا اقتصادياً ينتظر أن تكتمل له سبل الدعم والتمكين من الدولة ليكون قادراً على أداء دوره في هذه المرحلة الاقتصادية المهمة.

وقال: إن الهيئة أحدثت منذ إنشائها تحولاً في العمل الحكومي، وعملت على تهيئة البيئة السياحية لصناعة اقتصادية متكاملة العناصر وقادرة على أن تكون رافداً رئيساً للاقتصاد الوطني وفرص العمل للمواطنين.

ورحب الأمير سلطان بتبني برنامج “التحول الوطني” للفرص التي نضجت في قطاعات السياحة والتراث الوطني بعد أن أكملت الهيئة منذ وقت مبكر كل متطلبات انطلاق هذه الصناعة الاقتصادية المهمة والمطلب الوطني والشعبي عبر توفير الأفكار الخلاقة والجاذبة، وتهيئة كل الأنظمة والشراكات والممكنات.

وأكد أنه لم يكن للسياحة والتراث أن تكونا من المحاور الرئيسية لرؤية المملكة 2030 لولا العمل الكبير الذي حصل لتغيير المفاهيم وتهيئة المجتمع وإبراز الفوائد في هذين القطاعين وهو ما عملت عليه الهيئة خلال 15 سنة ونقل المفاهيم والقناعات تجاه هذين القطاعين من المعارضة للحياد وصولاً إلى القبول الكامل بل والضغط والاستعجال لاستكمال الأنظمة والشراكات.

ولفت إلى أن برنامج التحول الوطني الذي يحقق رؤية خادم الحرمين الشريفين وأسلوبه في العمل الشمولي وحرصه ـ حفظه الله ـ، على تجاوز المعوقات لما يثبت جدواه ويحقق الصالح العام.

وتتمثل مبادرات الهيئة في برنامج التحول الوطني في التالي: أولا: برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة (المرحلة الأولى)، حيث أقر برنامج التحول الوطني دعم عدد من المشروعات ضمن المرحلة الأولى لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة الذي قدمته الهيئة منذ عامين وجرى اعتماده حينها من الملك عبدالله بن عبدالعزيز – رحمه الله -، وأعيد إقراره والتأكيد عليه وتوسيع مجالاته من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ، مطلع العام الحالي 1437هـ.

وتضمن برنامج التحول الوطني تخصيص مبالغ مالية مهمة من أجل تطوير مكونات التراث الثقافي الوطني، بما يشمل 17 مركزاً للحرف اليدوية، 18 موقعاً تراثياً، 18 متحفاً، 80 موقعاً أثرياً، 6 مواقع تراث عالمي مسجلة في اليونيسكو لتضاف إلى المواقع الأربعة المسجلة في سابقاً لتصل إلى 10 مواقع.

كما أقر تفعيل وتنشيط الموجودات القائمة (وأبرزها المتاحف)، ووفقاً لبرنامج تطوير المتحف الوطني واستكمال العروض المتحفية في المناطق التي سبق أن رفعت به الهيئة وكانت بانتظار تمويلها من الدولة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>