المهايطون

الزيارات: 1341
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6382337
المهايطون
عبدالرحمن البديوي

مفردة انتشرت بين أواسط الشباب و كثر استخدماها و استعمالها حتى صارت و للآسف .. من سمات بعض الشباب من حولنا في هذا العصر .. و مع انتشارها بالشكل المريع صرت اتساءل عنها و اسأل كل من يستعملها فلا يجيب بأكثر من : ( يقولون ) و يقولون لا اعتبرها مرجعاً يعتمد عليه ، لما في يقولون من الحشو و الزيف و الموضوعية . فألغيتها من ذهني ولم أبالي لها .. حتى أذيع في يوم من الأيام عبر إذاعة معتمدة ، ، كان المذيع و المذيعة يتحاورون حولها وهي أيضاً محور حديثهما ، ، بعد الثرثرة المطولة بين المذيعين و الجمهور المشارك برأيه وصلنا إلى أن الهِياط ( هو المبالغة في الصدق إلى درجة الهبوط به إلى دركات الكذب بقصد انتزاع الدهشة من المستمع بالمبالغة ) أي أن المتكلم الكريم / الشجاع جاب الذيب من ذيله – كما يقولون – فما اقتنعت بهذا التفسير العامي البليد و الساذج . فألقينا نظرة حلو المعاجم المعتمدة في اللغة ، و جئنا بالمعجم الوسيط لمعجم اللغة العربية فقال عنها ( هاي هيطاً ضج و أجلب ) ، أما ابن منظور فقد قال : هياط و مياط أي في ضجاج و شر و جَلَبَة أو في دنو و تباعد و أخيراً الهِياط هو الإقبال و المياط هو الإدبار و من ذلك نستنتج أن الهِياط هو عكس المياط .. ، كلاهما ما أشاع الجَلَبَة و الصراخ و الشر مما يأتي من مبالغة ممقوتة . فما أجدر الشباب في هذا العصر المتقدم بشتى أنواعه و أشكاله و أحجامه الذي تعدى حدود الخيال في المبالغة الخيالية و التي نقرؤها في كتاب ( ألف ليلة و ليلة ) من الخرافات الأعاجيب و الأساطير .. فَلَو وقف الشاب مع نفسه قليلاً لوجد نفسه أكبر من هذه السخافات و الترهات التي تتمثل في الهِياط وواجه واقعه بواقعية و حزم .

و كن رجلاً ناهضاً ينتمي إلى نفسهِ عندما يُسأل

فلستَ الثيابَ التي ترتدى ولست الأسامي التي تحمل

ولست البلاد التي أنبتتك ولكنَّما أنت ما تفعل

عزيزي الشاب ( المهايط ) ما أجمل أن أذكرك بآية كريمة في كتاب الله هي الآية ١٨٨ آل عمران و التي تقول (لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَوا وَّيُحِبُّونَ أَن يُحْمَدُوا بِمَا لَمْ يَفْعَلُوا فَلَا تَحْسَبَنَّهُم بِمَفَازَةٍ مِّنَ الْعَذَابِ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) . فلا تحاول أن تبحث عن المدح على شيء لم تفعله ، فالمحاسبة دقيق لا يغفل عن مثقال ذرة .

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    السيد باقر بن يزيد

    هذه كلمة دخيلة على المجتمع اكيد اصلها إيران

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>