في جيلنا نلتمس !!

الزيارات: 2052
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6382335
في جيلنا نلتمس !!
متعب الكليب

تزخر بلادنا السعودية ولله الحمد والمنه بعقول شابة مبدعة أستطاعت ان تحلق بأسم المملكة جواً في السماء عالياً في الخارطة العالمية وايماناً بأهمية بالدور الداعم للموهوبين والمبدعين والمبتكرين أولت مملكتنا جل اهتماماتها وهيأت البيئة المناسبة لهذه الثروة الثمينة لصنع الجيل الواعد.

انطلاقاً من رؤية المملكة والتي ركيزتها جيل الوطن وريادته، وتحقق هدفها بعد الله بنمائه ونهضته، فمن قواعد وأساسيات تلك الرؤية المباركة باْذن الله فرد الوطن وما يأمل منه ويعول عليه في مسيرة دفة الوصول للمامؤل والمرجو اليه في تلك الرؤية التي منحتها مملكتنا الغالية جل اهتماماتها، أملة بعد الله بأن خلف هذا الوطن رجال وجيل وأعد باْذن الله متلمسة فيه جيل التطور والتطوير والتقدم والإبداع.

فلا غرابة في تلمس شأن هذا الجيل !! الوفي في منبع هذا الوطن العريق جيل يستمد طاقته من تربية ربانية غُرست فيه المستمدة عقيدته من التوحيد لله سبحانه جل في علاه.

أبناء مملكتنا طاقات هائلة وثروات عارمه للوفاء مصنع وللخير إنتاج وللوطن أوفياء ان استثمرناهم نمينا وارتقينا وارتضينا وان اهملناهم هرمنا وشخنا.

فلنساهم جميعاً برقي جيل وطننا والحفاظ عليه وبناءه. فببناءه نعلو ونصبوا وبهدمه وهدره نسقط فهم الثروة الحقيقية التي تقوم بها الأمم وهم ركيزة التنمية وهم مصادرها. فلنرسم لوحة جيل الغد باللمسات التي تمتعنا وتطربنا بإبداعاتها عند الإنتهاء منها والاستمتاع بجمال تشكيلاتها ورونق ألوانها وتذوق فن رسمها، فاليوم بأيدينا الريشه وغدًا نتذوق ما خطته تلك الريشة فلنحسن تلك الرسمة لتعود علينا بجمالها ورونقها.

جيل فيه من الإبداعات والفنون الكثير والكثير كان عنوان للتميز والابتكار والاكتشاف والتفوق سطر أسمه في كثيراً من المحافل المحلية والإقليمية ولم يخلو من الدولية كان عنواناً بارز، ونال الجوائز العالمية بتنافس الشرفاء من بين الجنسين.

بدءاً من عبارة (أبتكر- حظي- وأصل- أستطاع- حصد- أعتمد- كُرم- أخترع- حقق- أبرز- سجّل- كأول- أفضل- أكتشف- حصَّل- تمكّن- فاز- صمّم- نجح- نال- حاز- أحرز) إنجازات ومحافل حققها أبناء هذا الوطن على المستوى الشخصي والوطني بأسم الْوَطَن.

جيل الغد ثروة فلنحافظ عليها ونمنحها حقها لتنير مسيرتنا فهم خير معين بعد الله في إستقطاب التطور والتطوير.

فشكرا لله على هذه النعم التي منحنا إياها وزرع التراحم بين هذا الشعب الوفي.

وأدعو الله صلاح شعب هذا الوطن وآلامه الإسلامية لما يحب ويرضا.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>