بعد عرض سعودي مليون ريال مقابل “جوال الانقلاب”.. ماذا كان رد المذيعة التركية ؟!

الزيارات: 4823
تعليقات 4
بعد عرض سعودي مليون ريال مقابل “جوال الانقلاب”.. ماذا كان رد المذيعة التركية ؟!
https://www.hasanews.com/?p=6381474
بعد عرض سعودي مليون ريال مقابل “جوال الانقلاب”.. ماذا كان رد المذيعة التركية ؟!
متابعات - الأحساء نيوز

رفضت مذيعة شبكة “سي إن إن” التركية العرض الذي قدمه لها المواطن السعودي “أبو راكان” لشراء هاتفها الذي وصفه بـ”هاتف الحرية” مقابل مليون ريال، وأجرت المذيعة من خلاله أول مداخلة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عقب وقوع الانقلاب العسكري، الذي انتهى بالفشل والقبض على المشاركين فيه من خلال هاتفها.

وذكر موقع “ميدل إيست مونيتور” (23 يوليو 2016) أن المذيعة بشبكة “سي إن إن” التركية، وتدعى هاند فيرات، قررت رفض العرض الذي قدمه لها المواطن السعودي “أبو راكان” لشراء هاتفها الذي أجرت من خلاله أول اتصال هاتفي بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان عقب الانقلاب العسكري الفاشل الذي شهدته تركيا مقابل مليون ريال سعودي (أي ما يعادل 260,000 دولار). وأعلنت فيرات أنها قررت التبرع بهاتفها للمتحف الوطني التركي.

وكشفت فيرات التفاصيل السابقة لمحادثتها الهاتفية للرئيس التركي؛ حيث أوضحت أنها قامت بالاتصال بالسكرتيرة الخاصة بالرئيس التركي لكي تعرف منها مكان الرئيس وإن كان سيقوم بإلقاء بيان رسمي أم لا، وتابعت فيرات حديثها موضحة أن السكرتيرة الخاصة بأردوغان أخبرتها أن الرئيس يريد أن يقوم بإلقاء بيان رسمي للصحافة ولكن القتال الدائر بالمكان الذي يقيم فيه يمنعه من ذلك.

وأوضحت فيرات أن أردوغان كان يخطط لإلقاء بيانه الرسمي الأول عقب بدء محاولة الانقلاب الفاشلة من خلال تطبيق “Periscope”؛ ولكنها اقترحت على سكرتيرته الخاصة أن يقوم أردوغان بإلقاء بيانه من خلال شبكة “سي إن إن” التركية لكي يتأكد الجميع أنه ما زال حيا.

وقالت فيرات إنها ظلت مقيمة في مكتبها إلى أن تمكن الرئيس التركي من التواصل معها عبر تطبيق FaceTime الخاص بهواتف آيفون، وأكدت فيرات أن جميع زملائها بالشبكة لم يصدقوا أنها تمكنت من إجراء اتصال تليفزيوني بأردوغان..  وأضافت: “لقد استغرق الأمر عدة دقائق إلى أن انتظم الإرسال وعندها بدأت ببث الخبر”.

ووصفت فيرات مشاعرها حينئذ قائلة، “أنا أم في الأربعين من عمري.. وقد شعرت حينها بالقلق على أمني الشخصي وأمن وطني.. شعرت أيضا بالقلق على حياة الرئيس، لذلك سارعت بإجراء هذا الاتصال به”.

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    عبدالله الحنوط

    اشغلتونا مع هالحلاقين

  2. ٣
    أبو داحم

    علشان كذا لا تزعلون إذا قلنا لكم إنكم شعب مطبل ، أردوغان نظام أخواني والغريبة إن المملكة تحارب الإخوان في مصر وتتعامل معهم في تركيا واليمن ؟؟؟؟؟

    • ٢
      غير معروف

      المملكة تحارب الارهاب فقط مهما كان مصدره

  3. ١
    وطني

    يجب ان يحجر عليه لانه سفيه

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>