فلسفة العلاقات

الزيارات: 1966
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6379886
فلسفة العلاقات
عبدالرحمن البديوي

الحياة مليئة بالعلاقات و الترابط و التواصل ، فيجب علينا حسن التعامل مع الطرف الآخر . و هذا قاعدة فطرية يسلكها جميع البشر ، لكن العلاقات و حسن التعامل أركان أربعة علينا التمعن فيها .

الركن الأول – العلاقة مع الله عزوجل ( إن الذين آمنوا و عملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا ) تنفتح له قلوب البشر مباشرة ، بخبيئة بينه و بين الله عزوجل . يظن كثير من الناس أن حسن الخلق و التعامل الحسن خاص للناس فقط ، لكن أيضاً خاص لله عزوجل . و حسن التعامل مع الخالق مبني على ثلاث أسس : تصديق أخباره ، الرضا بأقداره و أخيراً إجتناب نواهيه و إتباع أوامره . إذاً الركن الأول كلما كانت علاقاتك مع الله جيدة كانت علاقاتك الأخرى أيضاً جيدة . أما الركن الثاني – العلاقة مع الذات ( أي علاقة الإنسان بنفسه قد تؤثر في العلاقة مع الآخرين ) .

فكلما علق ذاته بالتعالي استحقر الناس و استصغرهم في عينه – أعوذ بالله من هذه النظرة الدونية – فهذه النظرة تؤثر في العلاقات الأخرى ، و عندما يحتقر الإنسان ذاته و يستصغر نفسه فهذه هي الطامة ، فيبني قاعدة اللاشيء و الجهل في قاموسه و يردد أنا لا أستطيع لا أفهم و غيرها من العبارات التي تعرفونها التي تكبل الإنسان و تقعده في مقاعد اليأس و الفشل .

فهو الأن يجني على نفسه و على علاقاته.  و أيضاً عدم الثقة بالذات و التي نراها عند الرجال و أيضاً النساء خاصةً . فالفتاة عندما لا تجد الفستان الجميل المناسب لا تذهب إلى المناسبة خشية من الناس ولذلك بسبب ( ضعف الثقة بالذات ) .

فالعلاقة مع الذات يجب أن تسوقها بثقة تامة و إلا سوف تهدم العلاقات الآخرى . الركن الثالث – العلاقة مع الناس ، وهذا الركن مهم في ديننا و دنيانا . فالدين وصانا بحسن التعامل و حسن الخلق و الرفق بالوالدين و الأقربين و الأصحاب و الجيران و العمال و الأجانب و الناس أجمع ، فالناس في مختلف البقاع لا يستغني بعضهم عن بعض .

فلا تستقيم العلاقة إلا بحسن التعامل و الصدق و حسن المعاشرة ، فالعلاقة مع البشر أو الناس ركن أساسي من أركان العلاقات . أما الركن الرابع و الأخير في مقالنا هذا – العلاقة مع الأشياء ، و قد يكون غريب لدى البعض لكن هي حقيقة و مثالاً على ذلك قول رسول الله صلى الله عليه و سلم ( السكينة في أهل الغنم ، و أما الصلابة في أهل الإبل ) و يُبين لنا خير الأنام أن العلاقة مع الأشياء تؤثر في شخصيتك و في علاقاتك ، فلأهل السكينة الغنم و لأهل الصلابة الإبل. و أيضاً يتفق ابن خلدون عالم الإجتماع على تأثر الشخص بارتباطه ببعض الأشياء فيقول ( البقاع تؤثر على الطباع ) ، لننظر إلى سكان الجبال كيف تكون تصرفاتهم و ردود أفعالهم و سرعة حديثهم بعكس سكان السواحل و أظن أن الفارق واضح جداً ، فالبقاع تؤثر على الطباع . فللعلاقة أركان أربعة ، أحسبها و راجعها مع نفسك ابتداءاً مع الله ثم ذاتك ثم مع الناس ثم مع الأشياء .

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    اتمنى ان تذكر المصدر لحفظ حقك وحق غيرك

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>