احدث الأخبار

مدير تعليم الأحساء يكتب: “91” عاماً بنت صرحاً شامخاً قوامه الإنسان وثماره وطنٌ عظيم أمين الأحساء “الملا” يكتب: إنجازات تنموية تشهدها المملكة كل عام تزامنًا مع “اليوم الوطني ٩١” … “خيرية الرميلة” تُدشّن مشروع بناء مقرها الجديد بمساحة 2500 متر مربع بوح قلبي في اليوم الوطني .. شموع لا تنطفئ !! اليوم الوطني السعودي “91” وقصة نجاح “تحلية المياه” و “المرافق السنغافورية” تنظمان منتدى “التحديات والفرص في مشاريع التحلية بالمملكة” إنتاج الوقود من التمور … براءة اختراع أمريكية لجامعة الملك فيصل بالأحساء (فيديو) خادم الحرمين يتلقى برقيات تهان من قيادة قطر بمناسبة اليوم الوطني “الشهري” مدير شركة المياه الوطنية بالأحساء: هذه دارنا فأتونا بمثلها لهذا السبب … “التجارة” تشهّر بمواطنيْن في الأحساء المهندس إبراهيم الخليل يكتب: عهد الرخاء والازدهار عهد سيدي سلمان عقوبات جديدة بحق المتسولين أو مساعديهم.. وقرار رسمي يكشف التفاصيل

التخصيص من معطيات الرؤيه 2030

الزيارات: 1295
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6373615
التخصيص من معطيات الرؤيه 2030
محمد المعيبد

التخصيص  هي عملية نقل الملكية من القطاع الحكومي إلي القطاع الخاص وتفرضها آليات السوق وله أساليب متعددة منها عقود الإدارة والتشغيل والإيجار والتمويل والبيع الكلي أو الجزئي

وهذا التوجه عادة ما يقصد به تعزيز الكفاءة الاقتصادية من خلال إخضاع المشاريع لقوي السوق لتعزيز القدرات التنافسية لتنمية القطاع الخاص ولزيادة حجم الاستثمارات المباشرة القادرة علي الاستمرار الذاتي بعيدا عن الادمان علي النفط كما نصت عليها الرؤيه.فبرنامج التخصيص تحدده نوعية وحجم هذه المشاركة طبقا لاستراتيجية التخصيص.

وهنا أود أن اطرح فكرة للمشاركة في الرأي علها تكون خطوة مضافة لمسيرة التخصيص بالرغم مما تناوله الأخصائيون في الاقتصاد عبر مدخلاته في صحافتنا المحلية بالرأي والتحليل المستفيض للأبعاد ونتائجها علي دخلنا القومي ومستوى التأثير المترتب عليها ولكنني سأنحو جانبا عن تداخل المخرجات مستبشرا خيرا بالمعطيات التي تؤكد لنا متانة القاعدة التي تبني عليها فكرة التخصيص

لأنها لن تخضع لظرف قسري أو طلب جبري وإنما جاءت لتواكب النقلة الحضارية التي تستعد المملكة في خطواتها القادمة للمنافسة في سوق أخضعتها للمجابهة والتحدي وما تجاذبات الأسواق في مختلف السلع وبشكل مؤثر البترول إلا نموذجا لهذا التحدي ونحن بهذا نخطو أولي خطوات التصدي بهذه الرؤيه المستقبليه.

ومن هنا سأحاول تفنيد المرافق التي تحتمل الخصخصة  علي النحو التالي:

·      المرافق المملوكة بالكامل للدولة.

·      المرافق التي خصص جزء منها.

·      المرافق التي تساهم فيها الدولة بنسب.

وحيث إن المرافق المملوكة للدوله بالكامل ستخضع لخطوات أساسية منها:

1.   دراسة الجدوى.

2.   دراسة وضع المنشاة المالي والتشغيلي

3.   دراسة القطاعات التابعة لها.

وهذا بطبيعة الحال سيستغرق وقتا لإنجازه ليصبح واقعا ملموسا فيجب أن نقوم بتجزئتها إلي مجموعات تخصصية حيث أن دراسة الجزء أسرع واخف وأدق من الدراسة الشاملة وتكون كل مجموعة مستقلة تخدم بقية القطاعات في مجال تخصصها هذه للخدمات وتلك للصيانة وثالثة للتشغيل وتعرض للاكتتاب العام لمساهمة المواطنين لتوسيع رقعة انتشارها.

أما المرافق التي خصص جزء منها فيجب إعطاء صيغة الاستقلال للجزء المخصص بسندات أسهم بعد معرفة مدي تأثيرها الأرتباطي مع بقية النشاط وينظر هل من إعاقة في تخصيص الباقي أو جزء منه بنفس الطريقة لغرض التسريع في عملية التحويل إلي الأسلوب التجاري.

أما المرافق التي تساهم فيها الدولة فهي بطبيعتها تمارس أعمالها بمنظور الربح والخسارة وأسلوبها في التشغيل حسب آلية السوق وهي شركات مساهمة لها مجلس إدارتها ومساهمتها بمعني أنها لا تتأثر بتبديل مساهم بآخر سواء كان المساهم شخصيا أو اعتباريا بل بالعكس سيوجد توازنا في الجمعية العمومية فهذا يعطينا المجال في أن نعرض أسهم الدولة فورا وفي المقام الأول للمساهمين المسجلين في كل قطاع كل بنسبة أسهمه حسب كمية الأسهم المطروحة ويكون سعرها سعر إقفال تداول يوم طرحها وان تعذر استكمالها عرضت علي من يرغب بالزيادة من المساهمين أيضا وما زاد بعدها يطرح بالمزاد للجمهور علي ألا يقل السعر عن سعر إقفال تداول يوم المزاد.

أما الاقتراح الثاني فهو أن يستدعي أهل الاختصاص للاستثمار في مجالهم مثل الفنادق والشركات السياحية والشركات الزراعية والبنوك كل حسب اختصاصه علي أن تحصر للسعوديين فقط كمرحلة اولي للاكتتاب في الأسهم المعروضة كما عملت بذلك المؤسسة العامة للتأمينات عندما استدعت 45 مستثمرا للاكتتاب في شركة للرعاية الطبية للاستثمار في المستشفى الوطني ومستشفى التأمينات.

وهذا يعطينا فوائد الخبرة وعدم التشتت ويسرع في عملية الإحلال وبما أن المرافق التي تساهم فيها الدولة متنوعة فهي بالطبيعة ستشمل معظم المرافق المشمولة بالتخصيص مما يوجد المبرر للتركيز علي هذا الاتجاه والله الموفق.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>