الجبير وهاموند: على إيران عدم التدخل في شؤون دول الجوار

الزيارات: 1223
التعليقات: 0
الجبير وهاموند: على إيران عدم التدخل في شؤون دول الجوار
https://www.hasanews.com/?p=6370941
الجبير وهاموند: على إيران عدم التدخل في شؤون دول الجوار
محليات - الأحساء نيوز

أشاد وزير الخارجية عادل الجبير، بالدور الذي تقوم به الكويت، بشأن عملية السلام في اليمن، على أساس قرار مجلس الأمن، كاشفا عن أن بريطانيا تريد أن تكون شريكة في برنامج إعادة بناء اليمن، الذي سبق أن بحثه قادة دول مجلس التعاون الخليجي العام الماضي.

وأوضح الجبير، في مؤتمر صحفي، مع نظيره البريطاني فيليب هاموند، أنهما بحثا المصالحة في ليبيا وإعادة بناء المؤسسات الليبية لمواجهة التطرف والإرهاب في البلاد، كما أكدا على ضرورة دفع إيران للالتزام بعدم التدخل في شأن دول الجوار.

وتابع الجبير بقوله، إن إيران هي التي عزلت نفسها بدعم الإرهاب، وعدم تنفيذ القرارات الدولية واغتيال الدبلوماسيين، وإرسال الميليشيات إلى سوريا “لذلك فالعالم الإسلامي رد عليها ورفض دعمها للإرهاب”.

وأكد أن الاتفاق النووي لا ينهي عزل إيران أو يدفع لغض الطرف عن تصرفاتها “فهناك العديد من القضايا التي ينبغي على إيران أن تغير مواقفها منها… هناك مخاطر تدفع البنوك للتخوف من التعامل مع إيران؛ لأنها مدانة بانتهاك القانون الدولي، وهذا شيء طبيعي، وإذا أراد الإيرانيون أن يتعامل العالم معهم بطريقة طبيعية، عليهم أن يتوقفوا عن دعم الإرهاب وإطلاق الصواريخ الباليستية وتفجير السفارات وتهريب السلاح؛ لكني أرى أن إيران بعيدة عن ذلك”.

من جانبه، أكد وزير الخارجية البريطاني، أن هناك أهدافا تم وضعها بين الجانبين من أجل بناء السلام والأمن المشتركين، كاشفا أنهما ركزا على الدعم الأمني للمملكة ليس فقط في مجال الأمن الدفاعي، ولكن بالمفهوم الواسع بما فيها الأمن “السيبراني”.

وقال هاموند، إنه يجب أن تسعى جميع الأطراف لإيجاد تسوية مناسبة في المنطقة، خاصة بالنسبة للأوضاع في اليمن، معربا عن تمسكه بضرورة توقف النظام السوري عن العمليات العدائية وتوفير مرافئ آمنة لتوصيل المساعدات إلى المحتاجين.

ولفت إلى أن العلاقات بين بريطانيا والمملكة عمرها أكثر من 100 عام؛ حيث بدأت باتفاقية 1915، معربا عن تطلعه لتحقيق شراكة أوسع مع المملكة.

وتابع أن الاتفاق النووي مع إيران هو “اتفاق مفرد” ولا يعني غض النظر عما تقوم به طهران، مؤكدا أن بريطانيا تراقب البرامج الإيرانية مثل برامج الصواريخ “فنحن نريد أن نحقق روح ونص هذا الاتفاق وحتى الآن إيران ملتزمة بالاتفاق بعدما فككت أجهزة الطرد المركزي، وعلينا أن نفي بالتزاماتنا بموجب الاتفاق مثل تطبيع العلاقات التجارية، لكن هناك صعوبات في تطبيق ذلك”.

وبخصوص مشاركة بريطانيا في رؤية المملكة 2030، قال إن هناك الكثير من المجالات التي يمكن لبلاده أن تلعب فيها دورا كبيرا في يتعلق بهيكلة وتمويل المؤسسات التي يتم خصخصتها، ودعم التعليم وبرامجه، والذي يعتبر هو المحور الرئيس للرؤية، وكذلك السياحة، معتبرا أن الأزمة المصطنعة من قبل إيران بشأن حج مواطنيها هذا العام، بمثابة مسألة “داخلية” لا يجوز له مناقشتها، كاشفا عن انطباعه بأن السعودية تقوم بالتزاماتها وتأخذها على محمل الجد.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>