غبقة “توعية الجاليات” شجن إعلامي هادف ولقاء حميم

الزيارات: 1323
التعليقات: 0
غبقة “توعية الجاليات” شجن إعلامي هادف ولقاء حميم
https://www.hasanews.com/?p=6370296
غبقة “توعية الجاليات” شجن إعلامي هادف ولقاء حميم
حوراء حسن - الأحساء نيوز

جمعت الغبقة الإعلامية التي أقامها مكتب توعية الجاليات والدعوة والإرشاد، بالأحساء مساء أمس الثلاثاء الـــ17 من شهر شعبان للعام 1437هـ، ممثلاً في القسم النسائي عدداً من إعلاميات الأحساء، حملت رسالة مفادها “مُخرجاتنا الإعلامية أمانة في أعناقنا… سنُسأل عنها”، وذلك بهدف تجاذب أطراف الحديث حول آخر مستجدات الإعلام بشقيه القديم والحديث، وتذوق نكهات الفنون الإعلامية في توظيف وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام الجديد، والتعريف بأحدث أنشطة المكتب وبرامجه.

افتتحت الأستاذة ندى العبد القادر مشرفة القسم النسائي بالمكتب الغبقة بالتبشير بجديد ثمار المكتب، وأنشطته التي تمت إقامتها، ناهيك عن تطرقها إلى تعريف موجز ببدايات المكتب، والبرامج والأنشطة التي يُقدمها للجاليات غير الإسلامية، والجاليات العربية الإسلامية الأصل.

ليعقبها غبقة إعلامية تضمن الحوار فيها تبادل الآراء حول استعلامات عدة، إدارتها الأستاذة بدور البقمي، كان أهمها: اختلاف آراء الأسرة الإعلامية المتواجدة حول خدمة الإعلام لنا وخدمتنا نحن له، لتتفق على أن الاثنان كلاهما خدم الآخر، وأن كانت آراء بعضهن أن إحداهما غلب على الآخر، كون الإعلام كمؤسسة ووسيلة، وما يمتلكه من مقومات المصداقية والشفافية والموضوعية سمات تعمل على اغتنام الفرص؛ لتؤكد خدمة الفرد “الإعلامي” للإعلام.

ولتتحقق رؤية المكتب في الاستفادة من الإعلام بشتى أنواعه التقليدي والحديث، باختلاف وسائله، والمدى الذي يمكن تحقيقه من خلاله، تطرقت البقمي خلال الجلسة الحوارية بالحديث حول أفضلية الإعلام التقليدي والحديث من وجهة نظر بُنيت على ما يتم التفاعل معه من قِبل جيل الوقت الراهن، بالإضافة إلى المدى الذي تحقق من توظيف وسائل التواصل الاجتماعي وخدمتها لنا، وخدمتنا لها، كونها تُعد أقرب وسائل الإعلام ذات الاستخدام الشخصي، والفاعلية الفريدة، والتي أضحت مقنعة في كثيرٍ من الأمور، كما وعلقت كلاً من: الصحفية فاطمة عبد الرحمن والكاتبة أمل الحربي، بأنه لا غنى لنا عن الإعلام التقليدي على الرغم من وجود الإعلام الحديث، مؤكدتان على أن الإعلام التقليدي يتسم بالمصداقية والموضوعية، والشفافية أكثر من غيره، في ظل وجود دعوات تنادي بأن الإعلام التقليدي لم تعُد له شعبية وجماهيرية كالسابق، كما تتسم بذلك بعضاً من الصحف الإلكترونية، ولكنها قلة قليلة، كما وأيدتا توظيف برامج الإعلام الحديث في العمل الإعلامي، وغيره من المجالات؛ ولكن بأسلوب مُقنن، يرقى بالرسالة التي يعمل على تقديمها، الأمر الذي يُبرز التطورات والإنجازات الإيجابية، باعتبارها عامل من العوامل المُساهمة في الرقي بالعمل المهني والإبداعي والتنافسي.

هذا وقد تشرفت الغبقة باستضافة نخبة من الإعلاميات الأحسائيات القديرات من بينهن: الكاتبة: أمل الحربي، والصحفية بجريدة اليوم فاطمة عبد الرحمن ورقية الفناخ، والصحفية بجريدة الجزيرة عايدة الصالح، وصحفية جريدة الشرق منال الصالح، ومشرفة القسم النسائي بجمعية البر الخيرية الأستاذة مها العيسى، مشرفة القسم النسائي بصحيفة الأحساء نيوز فاطمة المزيدي، والإعلامية حصة الفهيد، وعبير العلي، وطوعة الحمادة، وعهود الدخيل، اللآتي تقدمن بالشكر الجزيل لإدارة المكتب التعاوني النسائي نظير دعوتهن لحضور هذه الغبقة، والعمل على إتاحة الفرصة للقاء بعضهن البعض، بعد غياب طويل.

لتُختتم الغبقة بعرض مرئي عرف بحسابات المكتب عبر شبكات الإعلام الحديث، وأنشطته، بالإضافة إلى مواعيد البرامج التي تتم إقامتها للجاليات غير الإسلامية في المكتب لمختلف المراحل العمرية، بالإضافة إلى النشاط الذي يدأب المكتب على تقديمه، وذلك من خلال عيون إعلامية قدمته منسقة العلاقات العامة والإعلام بالمكتب الأستاذة منيرة التركي، والمنسقة الإعلامية سارة الناس.

كما وتضمن الختام جولة لمرافق المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالأحساء.

‏‏IMG_0853 - نسخة (2)

‏‏IMG_0854 - نسخة (2) ‏‏IMG_0855 - نسخة (2) ‏‏IMG_0856 - نسخة (2) ‏‏IMG_0857 - نسخة ‏‏IMG_0858 - نسخة ‏‏IMG_0859 - نسخة ‏‏IMG_0860 - نسخة ‏‏IMG_0862 - نسخة ‏‏IMG_0863 - نسخة ‏‏IMG_0864 - نسخة ‏‏IMG_0865 - نسخة IMG_0866 IMG_0867 IMG_0869 IMG_0871 IMG_0872

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>