المهنية الى أين ؟!

الزيارات: 1043
1 تعليق
المهنية الى أين ؟!
https://www.hasanews.com/?p=6367751
المهنية الى أين ؟!
قسم التحرير

( اذا كثرت النواخذ طبع المركب ) مثل شائع يتداوله كثير من الناس كناية عن دخول وتدخل اطراف كثيره لإبداء الراي في شأن ما ذو اختصاص معين .
ابتليت كثير من بيئات العمل بممارسات لبعض افرادها يتقمصون ويعيشون دور البطولة في كل شؤون المنظمة بقصد ومن غير قصد غير مبالين وضاربين بالمهنية عرض الحائط .
ولو سلطنا الاضواء الكاشفة على أسباب هذه الممارسات والتصرفات العنترية – إن صح القول – والغير مسؤوله فسنجد منها ما هو شخصي يتعلق بهذا – البطل الوهمي – ومنها ما يتعلق بالمنشأة التي تحتضن جمهورها الداخلي من عاملين .
ففي أسباب الشأن الشخصي نجد أن من يتقمص دور البطولة تسيطر عليه ” الانا ” بشكل مفرط في جل آرائه وقراراته ولا يتورع في اقصاء من يخالفه في الرأي وتغييبه عن المشهد العام وخصوصا اذا كان ممن يتمتع بصلاحيات واسعه تساعده في التلذذ بتعذيب من يقبعون تحت سلطته كما يعاني هذا البطل الوهمي من ضعف مركب في جوانب شخصيته وعدم الثقة بنفسه وتتشكل ملامح هذا السلوك في تقزيم انجازات قرنائه والتقليل منها ومحاربة الناجحين بكل ما أوتي من عدة وعتاد والنظر الى هؤلاء الناجحين بعين المنافسين له في كل شؤونه .
اما في اسباب بيئة العمل الحاضنة لعامليها فهي كثيرة وذات سمات متنوعه نأخذ منها على سبيل المثال لا الحصر غياب خطط العمل وانعدام منهجية العمل واضحة المعالم إضافة الى عدم وجود وصف وظيفي لكثير من الوظائف ما يعني مزيد من ازدواجية الادوار والمهام بين العاملين في المنظمة وتفشي السلوك الفوضوي وغياب المهنية واحترام التخصص .
ويفضي ذلك الى ان تتشكل لدينا ملامح وجه قبيح مليء بالندوب والتجاعيد مهما وضعت عليه المساحيق .
نقطة آخر السطر ( أعط الخبز لخبازه ولو أكل نصفه

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    السيد باقر بن يزيد

    ( اذا كثرت النواخذ طبع المركب ) اية على ايام الحداق يوم كان للبحر ولهه كنا نصيد الشنعدة بطول اصبي حوالي متر وعشرين والا الشعري لا سمعته يصفق في ذيتش السلال ، وعاد خذ طعم لادفنت الشعرية في ذاك الرز الي كنه شلولو

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>