ثلاثيني جاد

الزيارات: 4016
تعليقات 3
https://www.hasanews.com/?p=6358481
ثلاثيني جاد
أحمد العويس

” اه وا ويلاه يوم هب الهوى ”
عيسى الأحسائي
لأكون صريحا وصادقا لم تكن فكرة هذه القراءة التاريخية لتقدح في مخيلتي المتواضعة لولا رؤيتي لأحد الطيبين وهو يحاول تعريف الطابعة على جهاز الكمبيوتر الخاص به عن طريق وضع الطابعة بمحاذاة الجهاز تارة و تحته تارة أخرى علهما أن يقوما بالتعارف عن طريق الملامسة.
قبل عقد من الزمان وحين توقفت الكلاب عن النباح بعد مرور القافلة بسلام، انتهى “تويتر” من دفن آخر برامج المحادثة والتي كانت رغم البطئ الشديد في الشبكة هي المرتع الخصب لتبادل الثقافات المختلفة، حَمل “توتير” على جناحيه هذه المهمة رغم إن الشبكة لازالت تعاني من البطء الشديد نفسه، وفي أحد أيام تلك الحقبة الزمنية المظلمة فلم يكن النصر يحقق البطولات، كنت أجلس على رصيف عند بقالة “بوسعد” أنا وثلاثة من كبارية مثقفي الحي نناقش الوافد الجديد المسمى “تويتر” ومدى تأثيره على الشباب وكيف لنا أن نستفيد من الخدمات الذي يقدمها هذا الوافد وهل ندخل نحن مثقفي و أدباء الطبقة الغير مخملية إلى هذا العالم أم نتركه وبعد مناوشات طويلة حول أشياء كثيرة ليس لها دخل في الموضوع صدر قرار بالإجماع على إرسال أحد مثقفي الحي إلى “تويتر” بغرض عمل دراسة استطلاعية، وكان هذا الموفود هو محدثكم، ركبت سيارة المهمات الصعبة “التيرسل الخضراء” واتجهت إلى أقرب محطة بنزين لشراء شريحة و جوال وشحن من عامل المحطة الذي يمتلك العديد من الشرائح مع الأجهزة الحديثة مجهولة المصدر ورخيصة السعر، فالمسؤولية كبيرة، والمهمة شاقة، والميزانية محدودة ولا تحتمل الخطأ.
دقائق معدودة بدأت بعدها أول أحرفي في عالم التناطح عن طريق الكتابة بالظهور في تلك البيئة المهيئة لإنتاج الروائيين الكبار و الكتاب المهرة وخبراء التحليل الاقتصاديين و السياسي على الصعيدين المحلي و العالمي، وحده التنقل بين المعرفة الأدبية المختلفة وقراءة تغريدات كل معرف من شأنه أن يقنع كل أديب يتمزيق كتاباته ما كتب منها وما لم يكتب بعد، ناهيك عن تجار الوهم، ومروجوا الاشاعات، وممثلي التوجهات الفكرية المتناطحة بشتى اطيافهم مع فرقهم وعتادهم يتناطحون حول كل نائحة وساقطة، وأطباء الابدان وطبيبات القلوب يتنافسون بالشرف الذي تحملة المهنة لتقديم الداء لكل دواء !!، توقف عن القراءة حين فزعت من هذ العالم الكبير الذي بدا كقرية صغيره، فاعتقال دمية في الشرق يثير هاجس الغرب، وانتخابات لم تبدأ في اقصى الغرب يناقش مستقبلها الشرق، فعدد من فرح بفوز “الانترميلان” على “اليوفي” خارج القارة العجوز أكثر من داخله ….. انتهى إستطلاعه عفى الله عنه ……. !

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    عبدالله

    هل يوجد تدقيق املائي للمقالات المنشوره؟

  2. ٢
    بابو

    سلامات هههههه

  3. ١
    شوية تركيز

    رسب أحد الطلاب في مادة التعبير ، وهذا أمرغير اعتيادي أن يرسب طالب في مادة سهلة كالتعبير ، وعندما سُئل المدرس عن سبب رسوبه في المادة قال : والله يا اخوان الطالب ما يركز كل مره نعطيه يكتب عن موضوع يخرج عن الموضوع . قالوا اعطنا عينات من مواضيع التعبير التي كتبها ………….

    فقال المدرس على سبيل المثال :

    اكتب موضوعاً عن فصل الربيع ………….

    ” فصل الربيع من اجمل الفصول في السنة ، تكثر فيه المراعي الخضراء مما يتيح للجمل ان يشبع من تلك المراعي ، والجمل حيوان بري يصبر على الجوع والعطش اياما ، ويستطيع المشي على الرمل بكل سهولة ويسر. ويربي البدوالجمل ، فهو سفينة الصحراء ، فينقل متاعهم ويساعدهم على الترحال من منطقة لاخرى .. والجمل حيوان اليف …. الخ .

    …………… ويستمر الطالب فيالتغزل في الجمل ، وينسى الموضوع الرئيسي………….

    فقال المدرسونقد يكون قرب موضوع الربيع من الجمل وارتباطه بالرعي هو الذي جعل الطالب يخرج عن الموضوع..

    فقال المدرس : لا خذو على سبيل المثال هذا الموضوع الذي طلبنا من الطالب ان يكتب عنه ………….

    اكتب عن الصناعات والتقنيةفي اليابان..

    ” تشتهر اليابان بالعديد من الصناعات ومنها السيارات ،لكن البدو في تنقلاتهم يعتمدون على الجمل ، والجمل حيوان بري يصبر على الجوع والعطش اياما ، ويستطيع المشي على الرمل بكل سهولة ويسر . ويربي البدو الجمل ، فهو سفينةالصحراء ، فينقل متاعهم ويساعدهم على الترحال من منطقة لاخرى .. والجمل حيوان اليف .

    قال المدرسون هل هناك موضوع آخر فقال المدرس كل موضوع يبدأ فيه لنصفسطر ينتهي بصفحات عن الجمل ..

    وهذا موضوع بعيد جدا عن الجمل ..

    اكتب موضوعا عن الحاسب الآلي وفوائده

    الحاسب الآلي جهازمفيد يكثر في المدن ولا يوجد عند البدو لأن البدو لديهم ( الجمل ) والجمل حيوان بري يصبر على الجوع والعطش اياما ، ويستطيع المشي على الرمل بكل سهولة ويسر .

    ويربي البدو الجمل ، فهو سفينة الصحراء ، فينقل متاعهم ويساعدهم على الترحال من منطقة لاخرى .. والجمل حيوان اليف …

    ……………………. …………..

    تقدم الطالب بشكوىللوزير بعد ان طلب الوزير التحقيق في الموضوع فكتب الطالب في خطاب الشكوى :

    معالي وزير التربية والتعليم ………….

    السلام عليكمورحمة الله وبركاته

    اقدم لمعاليكم تظلمي هذا وفيه اشتكي مدرس مادة التعبير لأني صبرت عليه صبر الجمل ، والجمل حيوان بري يصبر على الجوع والعطش اياما ، ويستطيع المشي على الرمل بكل سهولة ويسر .

    ويربي البدو الجمل ، فهوسفينة الصحراء ، فينقل متاعهم ويساعدهم على الترحال من منطقة لاخرى .. والجمل حيوان اليف ، وكما يعلم سعادتكم ان الجمل يستمد طاقته من سنامه الذي يخزن فيه الكثير من الشحوم ، اما عيني الجمل ففيها طبقة مزدوجة تحمي العينين من الرمااال والعواصف

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>