المغرب: مخابراتنا حذرت بروكسل قبل وقوع الهجمات الإرهابية

الزيارات: 1601
التعليقات: 0
المغرب: مخابراتنا حذرت بروكسل قبل وقوع الهجمات الإرهابية
https://www.hasanews.com/?p=6356573
المغرب: مخابراتنا حذرت بروكسل قبل وقوع الهجمات الإرهابية
وكالات - الأحساء نيوز

كشفت مصادر مطلعة أن المخابرات المغربية كانت حذرت نظيرتها الأوروبية، وخاصة البلجيكية، من احتمال وقوع سلسلة جديدة من الهجمات الفائقة الخطورة في قلب أوروبا، في الوقت الذي تبين فيه أن أحد المشاركين في هجمات بروكسل مغربي الأصل.

وأكدت صحيفة “ليبيرو” الإيطالية، أن المعلومات التي حصلت عليها المخابرات المغربية، جاءت عن طريق مُخبر يعيش بالقرب من الحدود التونسية الليبية، وأفادت باستعداد الإرهابيين لتدبير عمل ضد محطة للطاقة النووية في بلجيكا، الأمر الذي دفع السلطات البلجيكية، قبل وقوع تفجيرات بروكسل، إلى تشديد الحراسة بشكل ملحوظ على منشأتين نوويتين في “دويل” و”تيهانج” وإخلائهما من العاملين فيهما، باستثناء الطاقم الضروري لاستمرار تشغيل المنشأتين.

وأشارت الصحيفة إلى أن المخابرات المغربية طلبت من شركة الخطوط الملكية المغربية والخطوط الأخرى المشتغلة في المغرب تجنب التحليق فوق بلجيكا وفرنسا وإسبانيا، بحسب شبكة “روسيا اليوم” الخميس (24 مارس 2016).

وأكدت السلطات البلجيكية أن هناك أربعة أشخاص منخرطين بشكل مباشر في هجومي العاصمة بروكسل أحدهما مغربي الأصل.

وأفادت السلطات بأن ثلاثة كانوا في مطار بروكسل، والرابع كان في محطة مترو أنفاق مالبييك، ولقي ثلاثة منهم مصرعهم في الهجمات الانتحارية، في حين نجا أحد الثلاثة من المطار، وهو المشتبه به الرئيسي الذي تبحث عنه السلطات البلجيكية الآن. وتعتقد أنه كان بمثابة مرشد للانتحاريين الآخرين بالمطار، ومكلّف بضمان تنفيذهما الهجمات.

يُشار إلى أن بين المشتبه فيهم الرئيسيين، إبراهيم البكراوي، البلجيكي البالغ من العمر 29 عامًا، ويرجح أنه هو الرجل الذي أظهرته كاميرات مراقبة المطار مرتديًا ملابس سوداء، وكان أحد الانتحاريين الاثنين اللذين فجرا نفسيهما بالمطار.

وكان الثاني الذي يرتدي ملابس سوداء أيضًا في صورة كاميرات المراقبة في المطار، ويقف إلى جانب إبراهيم البكراوي، من المرجح أنه هو صانع القنابل، نجم العشراوي، ويبلغ من العمر 24 عامًا، وُلد في المغرب، ولكنه نشأ في بلجيكا ودرس الهندسة الإلكتروميكانيكية في كلية في بروكسل. وهو مشتبه به على صلة بهجمات باريس.

هذا ويعقد وزراء الداخلية والعدل في دول الاتحاد الأوروبي اجتماعًا طارئًا في بروكسل، اليوم الخميس، لبحث سبل تحسين التنسيق في رد مشترك على تفجيرات بروكسل التي تسببت في مقتل 31 شخصًا على الأقل وإصابة 270 آخرين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>