“العتمة الحساوية” تُسدل ستارها بحضور نسائي لافت والإشادات تتوالى

الزيارات: 2888
التعليقات: 0
“العتمة الحساوية” تُسدل ستارها بحضور نسائي لافت والإشادات تتوالى
https://www.hasanews.com/?p=6342014
“العتمة الحساوية” تُسدل ستارها بحضور نسائي لافت والإشادات تتوالى
طاقم الأحساء نيوز النسائي

اختتم برنامج “العتمة الحساوية” مساء أمس السبت الـــ13 من شهر ربيع الآخر للعام 1437هــ، التي تنفذ فعالياته لتغطية تكاليف برنامج الرعاية المنزلية الشخصية لتدريب، وتأهيل (40) فتاة قادرات على رعاية المسنين والمرضى وذوي الإعاقة داخل منزلهم، بالتعاون مع جامعة الملك سعود للعلوم الطبية بالحرس الوطني، بحضور كثيف من جمهور نسائي متعدد الفئات العمرية، مُتحفهن بفعاليات متنوعة من عروض فلكلورية، وأهازيج متنوعة المناسبات، وألعاب شعبية مختلفة للأطفال، لاقت أصداءً جميلة، وذلك بحسب إشادة الزائرات.

صحيفة “الأحساء نيوز” الشريك الإلكتروني لبرنامج العتمة رصد بعضاً من آراء الحاضرات، حيث سجلت الزائرة إيمان ملحم رأيها قائلة: أن الجهة المنظمة للبرنامج ربطت الأجيال الجديدة بالماضي العريق، وبرأيي أن البرنامج قد حقق أهدافه بإحياء تراث الأحساء ورعايته وحمايته من الاهمال والضياع مع إيجاد صيغة للتلاحم بين الموروث الشعبي بمختلف أنواعه، إضافةً إلى أنه لم يغفل عن التعريف بما تتضمنه الجمعية من مؤسسات تعليمية وتدريبية كروضة الأطفال، ومعهد فتاتي العالي، إضافةً إلى مركز حياة للرعاية النهارية.

في حين خلود سامي: بادرت بانطباعها قائلة: أرى أنه هناك استجابة من قِبل الزائرات لصوت الماضي، من ناحية التعايش مع المعروضات، وتابعت قائلة أن ركن الموروث الشعبي هو الركن الأكثر تجسيداً للموروث الشعبي القديم.

أما الأستاذة معصومة العبد الرضاء، فقد تقدمت بشكرها الجزيل إلى إدارة جمعية فتاة الأحساء التنموية الخيرية، معقبةً شكرها بأنه من خلال زيارتي والتي جاءت بناء على طلب المجلس البلدي  لمعرض العتمة الحساوية المقام في منتزه الملك عبدالله البيئي
بهدف التعرف على الأسر المنتجة وحصر متطلباتهن وأفكارهن .. أخذتني الجولة إلى البعد التاريخي العميق للأحساء بتراثها ومعالمها المتمثّلة في الأركان المتنوعة .. وهذا نشاط لابد منه لربط الماضي بالحاضر وتعزيزه وإتاحة الفرصة للجيل الجديد للتعرف على أحساء العراقة،حيث الفلكلور والألعاب الشعبية والدكاكين،فضلاً عن الدور الذي قامت به الأسر المنتجة في عرض منتجاتها وطرح إمكاناتها وآمالها المتعلقة بإيجاد مساحة وموقع خاص لعرض منتجاتهم وتسويقها بصفة دائمة وأرى ذلك في غاية الأهمية ليبقى تراث الأحساء خالد تتوارثه الأجيال جيل بعد جيل وليكن متاحا للقاطنين والسواح علاوة إلى مصدر رزق.

وحول عوامل الجذب في العتمة أبدت فوزية عبد العزيز صاحبة الــ60 عقد، أن سلال الريحان المتناثرة في زوايا قرية العتمة هي العامل الأكثر جذباً لي، إضافةً إلى الزينة التي تملأ المداخل المؤدية إلى فعاليات العتمة كافة، من البراحة، ونموذج سوق القيصرية، والقاعة النورانية.

وعن التنظيم أفادت فادية العبد الهادي أن حرص المنظمات في الحفاظ على خصوصية الزائرات، وحسن التنظيم الذي كان محط اهتمامهن أبهرني بشدة، على الرغم من عددهن البالغ 40 فتاة فقط.

 

 

 

IMG_7510 IMG_7512 IMG_7617 IMG_7622 IMG_7625 IMG_7628 IMG-20160124-WA0007

IMG_7593 IMG_7600 IMG_7601 IMG_7602 IMG_7604 IMG_7605 IMG_7608 IMG_7609 IMG-20160123-WA0045 IMG-20160123-WA0046 IMG-20160123-WA0058 IMG-20160123-WA0085 IMG-20160123-WA0089 IMG-20160123-WA0091

 

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>