في بيت الحرف … رائحة الماضي تمتزج بإبداع الحاضر

الزيارات: 4059
تعليقان 2
في بيت الحرف … رائحة الماضي تمتزج بإبداع الحاضر
https://www.hasanews.com/?p=6341892
في بيت الحرف … رائحة الماضي تمتزج بإبداع الحاضر
العنود البكر - الأحساء نيوز

لم يخلو قلب كل بيت أحسائي قديماً من مزاولة حرفةٍ ما،  وهذه الحرفة ما هي إلا تراثنا الذي بِتنا نُحيّه حالياً، والذي مازال البعض يزاوله، ولربما كانت تلك الحرفة هي مصدر رزقٍ بالنسبة لهم.

في برنامج “العتمة الحساوية” الذي تنظمه جمعية فتاة الأحساء الخيرية التنموية، وبشراكة إلكترونية مع صحيفة “الأحساء نيوز” تواجدت العديد من الحرف التراثية الشعبية القديمة، كصنع البهارات، وصناعة الفخار، وماء اللومي، وعملية كنز التمور، وصناعة المداد، والعديد العديد من الحرف، لكن كانت حرفةً واحدة اعتراها التميز والغرابة بين تلك الحرف، لاقت إعجاب من قِبل الكثير من الزائرات، تمثلت في حرفة صناعة “ماء اللقاح”، والتي تُعرف مشرفتها الزائرات بكيفية صُنع ماء اللقاح من خلال جهاز التقطير المكون من قِدر- موقد- انبوبة حديد لتكثيف- مستقبل الماء المقطر.

لربما يكون الجهاز المستعمل تراثي، بحت لكن تم تطويره قليلاً لتسهيل عملية التقطير، حيث يتم نقع “التلتال” المستخلص من النخل ثم يُكثف بماء بارد بعد ذلك يتم انتاج ماء اللقاح تقطيراً.

الأستاذة فادية الراشد مُشرفة بيت الحرف تحدثت حول الاستعدادات التي قامت بها اللجنة العاملة على بيت الحرف، قائلة: عملنا هنا في مباني القرية التراثية على تجسيد الحرف الشعبية التي كانت تزاول من قِبل الأهالي في الماضي، باختلاف أنواعها، حيث وقع الاختيار على مبنى نموذج المدرسة الأميرية المتواجد ضمن مباني القرية التراثية بمنتزه الملك عبد الله البيئي التابع للأمانة، ليكون مقراً لعرض الحرف، كونه المقر الملائم لذلك، اللجان العاملة على قسم الحرف الشعبية في برنامج العتمة المُصغرة فضلت أن تجعل من كل غرفة متواجدة في مبنى المدرسة مقراً لحرفة معينة من الحرف التي يتم استعراضها للجمهور الزائر من أفراد المجتمع، وعن انتاج ماء اللقاح قالت: المقر الخاص بعملية إنتاج ماء اللقاح تواجده بناءً على طلباً من اللجنة المنظمة لقسم الحرف الشعبية، من إدارة مركز النخيل للأبحاث والتمور بالأحساء، إلى جانب ذلك دعمنا هذا القسم بحضور عدداً من القطع التراثية من متحف الأستاذ حسين الخليفة الخاص، واستحضار عدداً من الأمثال الشعبية في مختلف أروقة القسم كافة.

 

وفي جولة لعدسة “الأحساء نيوز” كان لرائحـة الماضي التي تسكـن حكايا الكبـار .. وتتخثـر في دماء الصغار .. في أماسي  الأهل والأصدقاء  بصمة..

 

 

 

 

تصوير: العنود البكر – فلوة فهد 

 

 

IMG_7787 IMG_7791 IMG_7792 IMG_7793 IMG_7796 IMG_7797 IMG_7798 IMG_7799 IMG_7802 IMG_7808 IMG_7844 IMG_7845 IMG_7852 IMG_7853 IMG_7854 IMG_7857 IMG_7859 IMG_7861 IMG_7867 IMG_7876 IMG_7878 IMG_7892 IMG_7897

IMG-20160123-WA0024 IMG-20160123-WA0025 IMG-20160123-WA0027 IMG-20160123-WA0036 IMG-20160123-WA0037 IMG-20160123-WA0050 IMG-20160123-WA0052 IMG-20160123-WA0053 IMG-20160123-WA0057 IMG-20160123-WA0059 IMG-20160123-WA0067 IMG-20160123-WA0070 IMG-20160123-WA0071 IMG-20160123-WA0072 IMG-20160123-WA0079 IMG-20160123-WA0080 IMG-20160123-WA0081

IMG_1480 IMG_1483 IMG_1485

 

 

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    وفاء الدرويش

    أجمل تراث أعتز فيه وأفرح لرؤيته فرحا عظيما ..اللهم أعزنا بعزك

  2. ١
    ام محمد

    زهقبنا ياهل الحسا من مهرجانات التراث غيروا وفكروا بشيء جديد ماعندكم الاهالمسند وهالسعفتين

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>