احدث الأخبار

القاعة الأدبية: تُعرف زائراتها بسيرة الشعر والشعراء

الزيارات: 1650
التعليقات: 0
القاعة الأدبية: تُعرف زائراتها بسيرة الشعر والشعراء
https://www.hasanews.com/?p=6341646
القاعة الأدبية: تُعرف زائراتها بسيرة الشعر والشعراء
ريما العكنة - الأحساء نيوز

بدأ برنامج “العتمة الحساوية” الذي تنظمه جمعية فتاة الأحساء الخيرية التنموية، مبهراً من ليلته الأولى، حيث انسجام المعطيات التي سعت اللجنة المنظمة له أن يكون ملائماً للأجواء التي يُجسدها مُسمى البرنامج، من ناحية المباني التراثية الموجودة في مقر إقامة البرنامج، الأمر الذي يجعل الزائر يعيش أجواء العتمة الحساوية القديمة بكامل تفاصيلها وحياتها وبساطتها .

من ضمن الأركان التي احتضنتها العتمة الحساوية رواق الشعر ،الذي أشرفت على إقامتة الأستاة نورا الجعفري منسقة الركن الأدبي بالمعرض، حيث يعرض الركن سير الشعراء وأشعارهم بمختلف العصور سواء العصر الجاهلي وصدر الإسلام وشعر الحداثة، من خلال طالبات من مختلف مدارس الأحساء.

  • انتقاء مميز للشعراء

وذكرت “الجعفري” أنها عمدت في اختيار ممثلي العصور الشعرية بعناية بالغة حيث عمدت إلى تقسيم ركن الشعراء إلى ثلاثة مراحل زمنية و هم شعراء الجاهلية وشعاء صدر الإسلام و شعراء الحداثة. فيما حفظت طالبات المدارس القصائد الشعرية بشكل مميز ليحاكين العصر الشعري بصورة تستدعي للضيف تراث الأجواء العربية

 

  • الجامعة تُفعل شراكتها بحضور لافت…

إضافةً إلى ذلك تواجد قسمٍ خاص تابع لجامعة الملك فيصل يضم بين جنباته العديد من الكتب الخاصة بشعراء الأحساء القدامى، ومؤرخيها، إلى جانب كتب التاريخ التي تزخر يتاريخ الأحساء العريق، وحول ذلك أفادت الدكتورة ناهد الموسى وكيلة عمادة شؤون المكتبات بجامعة الملك فيصل محررة”الأحساء نيوز” الشريك الإلكتروني لبرنامج العتمة: أن مشاركتنا تأتي بناءً على أساس شراكة مجتمعية، إضافةً إلى تلبيةٍ لطلب الجهة المنظمة للبرنامج، ونحن بدورنا عملنا أيضاً على عرض نبذة تاريخية عن الشعر والشعراء عبر مختلف العصور القديمة، وبأسلوب شعري، تقدمه الأستاذة منيرة القحطاني، إحدى منسوبات جامعة الملك فيصل، التي بدورها قالت عبر صحيفة الأحساء نيوز: ( ما أنا إلا أسيرةً للأحساء، على الرغم من أنني من مواليد الجنوب، ولكنني أعشقها واهواها، وسعيدةً جداً بمشاركتي خلال هذا البرنامج).

وعن كواليس بناء هذا القاعة الأدبية، أكدت الأستاذة نورا الجعفري، أن أهمية هذا الركن تكمن في محاكاته للأدب العربي و تراثه الرائع، فقمنا بتهيئة كافة جنباته ليعش الضيف جو من التراث والأدب لم يعشه من قبل، وهو ما يجعلني أسرد لكم قصة إحدى أهم اللوحات التي أبهرت الحضور، وهي لوحة “حصن المشّقر” التجريدية، فهذه اللوحة فيها من المعاني الكثير والكثير .

و تابعت “الجعفري”، تم اختيار هذه اللوحة خصيصاً لاحتوائها على عدد من المعاني التراثية الرائعة، مما جعلنا نتشرف يتسليمها هدية تذكاريةلسمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود حرم أمير المنطقة الشرقية  التي شرفتنا بافتتاح برنامج “العتمة الحساوية”

وعلى صعيد متصل فقد شهدت جنبات هذا الرواق في أولى ليالي فعالياته تكريم نخبة من شعراء الأحساء القدماء والمعاصرين والمحدثين، إضافةً إلى بعضاً من الكتاب والمؤرخين، إلى جانب تكريم عدداً من مؤسسي الأندية الثقافية الأدبية، من بينهم: الدكتور المرحوم غازي القصيبي، محمد العبد القادر، الشاعر جاسم الصحيح، الدكتور عبد اللطيف الجمعان، والأستاذ ناجي الحرز، الأستاذ صلاح بن هندي، والشاعر الشاب حيدر العبدالله،  سلمتها الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود لذويهم، فيما أهدت بعد ذلك جامعة الملك فيصل ممثلةً في عمادة شؤون المكتبات، درعاً تذكارياً  لسمو الأميرة عبير قدمته وكيلة عمادة شؤون المكتبات بجامعة الملك فيصل.

كما ضم هذا الرواق نموذجاً للمدرسة الأميرية الأولى، إحدى معالم مدينة الهفوف القديمة، التي أنشئت سنة ١٣٦٠هـ كمدرسة ابتدائية  ثم تطورت بعد تخرج طلابها وافتتحت المتوسطة والثانوية، ناهيك عن تواجد معرضاً مُصغراً للفن التشكيلي يحتضن أعمال الفنان التشكيلي الأستاذ أحمد المغلوث التي تُحاكي الموروث الشعبي القديم، كالسوق، وليلة الحناء التي تُجسد إحدى طقوس العرس قديماً المُعدة للعروس.

 

 

IMG_7648

IMG_7559 IMG_7563 IMG_7564 IMG_7565 IMG_7566 IMG_7567 IMG_7569 IMG_7571 IMG_7585 IMG_7587 IMG_7634 IMG_7635 IMG_7639 IMG_7640 IMG_7651 IMG_7652 IMG_7656

 

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>