على غير المتوقع.. “الجنرال ثلج” يرفع النفط 8% !

الزيارات: 1552
التعليقات: 0
على غير المتوقع.. “الجنرال ثلج” يرفع النفط 8% !
https://www.hasanews.com/?p=6341609
على غير المتوقع.. “الجنرال ثلج” يرفع النفط 8% !
متابعات - الأحساء نيوز

قفزت أسعار النفط الخام نحو ثمانية في المئة أمس في ظل «الجنرال ثلج» وموجة برد عززت الطلب على زيت التدفئة في الولايات المتحدة وأوروبا، في حين انتهز المستثمرون فرصة وصول الأسعار إلى أدنى مستوياتها منذ العام 2003 لتغطية بعض مراكز البيع التي راهنت على انخفاض الأسعار.

وساعدت عمليات تغطية المراكز، التي يقوم فيها المستثمر بشراء أصول كان باعها من قبل بسعر أعلى، في ارتفاع أسعار الخام 12 في المئة خلال جلستين فقط. وصعد سعر خام القياسي العالمي «برنت» 2.05 دولار إلى 31.30 دولار للبرميل ليتجه إلى تحقيق أكبر مكسب يومي له منذ آب (أغسطس) 2015. وارتفع الخام الأميركي 1.75 دولار إلى 31.28 دولار للبرميل.

وكانت وكالة الطاقة الدولية توقعت في تقريرها الشهري الثلثاء ان يفوق معروض النفط الطلب لعام آخر على الأقل بينما تواجه سوق النفط خطر «الغرق في تخمة المعروض». واجتاح الطقس الشديد البرودة والعواصف الثلجية الساحل الشرقي للولايات المتحدة ومناطق في أوروبا وهو ما عزز الطلب على زيت التدفئة وساهم في دعم النفط.

وارتفع الدولار أمام سلة من العملات الرئيسة فيما تضرر الين واليورو من ترجيح تعزيز المصرفين المركزيين في منطقة اليورو واليابان إجراءات الإنعاش النقدي. وساهمت التوقعات في تعافي أسعار النفط وأسواق الأسهم العالمية. وارتفعت العملات التي يؤثر فيها النفط مثل الكرونة النرويجية والدولار الكندي نحو واحد في المئة في حين زاد الجنيه الاسترليني 1.3 في المئة أمام اليورو و0.7 في المئة أمام الدولار بعدما هبط عشرة في المئة الشهر الماضي.

وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسة نحو 0.3 في المئة إلى 99.356 نقطة. وعاود الدولار الارتفاع ليصعد إلى أعلى مستوى في أسبوع فوق 118 يناً في انعكاس للتصريحات الرسمية في شأن العملة اليابانية وزيادة احتمال ان يقرر «بنك اليابان» (المركزي) ضخ مزيد من الأموال في الاقتصاد الأسبوع المقبل.

وفي السعودية، انعكس التراجع الحاد لأسعار النفط سلبياً على الأرباح الصافية للشركات المساهمة في سوق الأسهم العام الماضي 2015، إذ هبطت بنسبة 13 في المئة، وبقيمة 14.7 بليون ريال، لتبلغ 98.7 بليون ريال، في مقابل 113.4 بليون ريال عام 2014.

وكانت 135 شركة أعلنت تحقيقها أرباحاً قدرها 105.7 بليون ريال، بينما حققت 35 شركة خسائر بقيمة 7 بلايين ريال.

وتسبب تراجع أسعار النفط، والأحداث السياسية التي تشهدها المنطقة العربية في الأعوام الأخيرة، في هبوط أسعار بيع منتجات الشركات، وتراجع الطلب على بعض منتجاتها، وتعطل بعض الوحدات الإنتاجية.

وتصدرت شركة «سابك» شركات السوق بأرباح صافية عن العام الماضي بلغت 18.8 بليون ريال، على رغم تراجعها بنسبة 19.5 في المئة. تلتها شركة الاتصالات السعودية ثانية بـ9.33 بليون ريال. ثم البنك الأهلي التجاري بـ9.089 بليون ريال. فمصرف الراجحي بأرباح صافية بلغت 7.13 بليون ريال.

أما أبرز الشركات الخاسرة فكانت؛ شركة التصنيع الوطنية، التي تكبدت خسارة بقيمة 1.426 بليون ريال. تلتها شركة كيان السعودية للبتروكيماويات بخسارة 1.243 بليون ريال. ويبلغ عدد الشركات المدرجة في السوق 172 شركة، منها خمس شركات معلقة عن التداول، في حين تبلغ رؤوس أموال كل المصارف والشركات المساهمة في السوق 506 بلايين ريال، تصل قيمتها السوقية بحسب إغلاق يوم الخميس الماضي إلى 1.254 تريليون ريال.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>