تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

الانتحابات النسائية

الزيارات: 1255
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6339512
الانتحابات النسائية
محمد الـمعيبد

كسبت صحافتنا المحلية من ذاك الزخم الإعلاني المتدافع عن الحملات الانتخابية والتي هيئت لها المخيمات لتفترش فراغات مدننا وهذا من جانب الإنتخابات الذكوريه وما ينم عن أحداث قادمة لعطاءات جديده أستبشر بها القائمون على هذا الزخم من الاستعداد لأحقية المرأة في الدخول لهذه المبادرة ترشيحا وإنتخابا وهن سيبذلن ويسخرن له من إمكانياتهن ما يتوقعون منه النجاح لنيل شرف العضوية في المجلس البلدي وفي خضم هذه المهرجانات الانتخابية وتحت ضغط الممارسة الجديده للتجربة غاب عنا السؤال الواجب إستدراكه ماهي الإمكانات المتاحه أمام المرأة لعمل مثل هذه الحملات

والمهم الإجابة على السؤال هل سيكون هناك مهرجانات انتخابية للنساء وبشكل محصورللنساء فقط مختلف عن المهرجانات الذكوريه فهنا ستكون النتائج غير صحيحة وغير عادلة لحرمان الرجال من أصوات النساء والعكس صحيح مع الفارق في عدد المسجلين في كلا الجانبين لأن الأصوات لم تذهب لمن يستحقها حسب التأهيل والكفاءة لأنها محصوره فئويه إلآ إذا سمح بتوفير اسماء المرشحين للسيدات وأسماء المرشحات للرجال لأنتخاب الأجدر كل هذه الهنات تؤكد عقبات الترشح والإنتخاب وقواعد الاستعداد للتصويت

فكل ما أخشاه أن يصمموا حملاتهم كما في السابق على الاغراق في الهبات والعطايا والوعود وكأنها لشراء الذمم ولا يتطرقون للتعريف بالمرشح والانتخابات حيث أن في ألإنتخابات الماضيه بعضهم لجأ الى الشعراء ورجال الأعلام والرياضيين ورواة الحكاية ومفسري الأحلام والوعاظ لأحياء أمسياتهم التعريفية في مخيماتهم ولا أعرف ما هو الرابط بين فرسان هذه الأمسيات والحملات الانتخابية

والهدف من تجميع الناخبين يفترض أنه لتعريفهم بالانتخابات ما لها وما عليها والتعريف بالمرشح أو المرشحه وإمكانياته وقدراته وبرامجه لتحقيق تطلعات الجمهور المتوخاة والفوائد المرجوة من هذه الانتخابات عبر مطويات تشرح خطوات وطريقة الاقتراع ونشرات توضح نشاطات المرشح وأعماله ذات الصلة وأخرى تحمل معلومات عن منهجه وأسلوبه في الأداء المنتظر منه بعد الترشيح وما الى ذلك مما يبرهن على جديته وأخلاصه وتأهيله للعمل كعضو مجلس بلدي مما يحفز الحاضرين لهذه الأمسيات من تزكيته في الاختيار يوم الترشيح بعد معرفة أعماله وقدراته وإمكانياته وأسلوبه في الأداء

وأملي أن لا يدبجوا في إعلاناتهم بوعود يأملون في تحقيقها بواعز من حبهم لوطنهم أولاً وحواضرهم ثانياً ومدنهم ثالثاً ولكن الواقعية في المطلب جزء من التأهيل ومن الأولويات معرفته لأبجديات الترشيح التي تبدأ بمعرفة المهام المناطة بالمجلس وسلطاته في هذه المهام وقدراته العلمية وإمكانياته العملية على تنفيذ ما أوكل إليه بأمانة وإخلاص وتفاني مبتعداً عن الذاتية والاستبداد الاستغلالي متنحياًعن القبلية والطائفية والمناطقية مسترشداً بالإمكانيات المتاحة وإتباع الأولويات في التنفيذ من الأهم الى المهم لأن الأنجاز لا يأتي بالأماني ولكن الأعجاز في تنفيذ المجاز بشكله الفاعل والصحيح

ولا أعتقد أن الضيوف المراد إستقطابهم لهذه الحملات الرجالية اوالنسائية إن أرادوا تأدية الدورالمتوجب عليهم لتحقيق الأهداف المنشودة التي يأمل المرشحون في تحقيقها أن لا يكون الحديث عن الجن والتلبس أو حديث رياضي أو سرد حكايات من الراوي أو قرض أبيات من الشعر الشعبي لإن ليس هذا مقامه حيث ينتظر منهم شرح البرنامج ومرونته في التنفيذ والمرشح في الانتخابات ومزاياه وخبراته وعلمه لتعطي الانطباع عن كنه المرشح وكفاءته للترشح والمتنافسون معظمهم يجهل التخطيط السليم لبرامجه الانتخابية في ظل حماسهم الغامر لهذه التجربة التي ستنسيهم أهداف الحملة الانتخابية

والصرف الذي سيتم على تلك الفعاليات ضرب من التبذير الغير مبرر إذا استثنينا ولائم العشاء التي تنم عن كرم حاتمي يحسب لصاحبه أنه يملك القدرة المالية وهذا أحسن الصور التي ستتجلى في هذه المحافل وتبرز لنا كرم الضيافة في شعب الجزيرة والذي تحتمه تلك الحشود التي توافدت عليهم

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>