الحب كفنجان القهوة

الزيارات: 1718
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6335109
الحب كفنجان القهوة
حصة العبدالقادر
هناك من يؤمن بالحب من النظرة الأولى وهناك من لا يؤمن بذلك، فيرى بأن الحب يأتي من خلال المعاشرة.
ولكن إن نظرنا للحب كفنجان القهوة سنرى بأن كلا الطرفين يمتلك الأحقية بتصديق أي جانب.
ونحن هنا لانناقش ذلك الأمر ولكننا سننظر للحب كفنجان القهوة.
فهناك طريقتان لإختيارك لفنجان القهوة.
الأولى هيَ أن تُغريك رائحة القهوة أم لونها أم حتى نكتها فتختار قهوتك على ذلك المنوال. وكذلك الحب فأنت قد ترى ما يُعجب نظرك أم سمعك أم مايطيب لك رائحته فتنجذب إليه لا إراديا. فطبيعة بني أدم يحب الشيء الجميل العذب كما أن الله تعالى يحب ذلك. فمن هنا تبدأ الإحساس بمشاعر الجذب لهذا الشخص وقد يظن البعض أنه حُبا من النظرة الأولى. ولكن الحقيقة هيَ أن مشاعر الجذب تلك تُكون طاقة جذب قوية فتحاول حينها أن تُرضيها فتذهب لتُحدث ذلك الشخص، فإن راق لك حديثه ألفه قلبك فيكون إختيارك لقهوتك موفقاً فتستمتع بفنجانك وقتها. وإن أكثرت شربها ستُدمنها كما سيبدأ قلبك بحمل الكثير من المشاعر إتجاه ذلك الشخص بعض مُضي وقتٌ من الزمن. ولكن إن لم يعجبك حديثه تكون قد شربت من تلك القهوة ولكنها كانت مُره عليك فستسكبهُا وستختار غيرها فالحب مجرد فنجان قهوة.
أما الطريقة الثانية هيَ عندما يقدم شخصا ماً القهوة إليك فلا تستطيع رده من باب الأدب فتتذوق قهوته حينها، فإن أعجبتك ستطلب المزيد والا ستكتفي بذلك الفنجان منعاً للإحراج. فكذلك الحب يُكتسب من خلال المعاشرة. فالظروف قد تختار لنا من نُعاشرهُم أحيانا، فنجد منهم من تطيب لنا عشرتهم فيزداد الحب والمودة. وآخرون نكون مجبورين على معاشرتهم تحت تلك الظروف، فنعاشرهم تجمُلاً فقط فلا تنمو لدينا اي مشاعر إتجاههم.
فبكل بساطة الحب كفنجان من القهوة فإستمتعوا بِتذوقكم لها.

التعليقات (١) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>