الأموال المهاجرة والاستثمار المسترد

الزيارات: 1843
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6333694
الأموال المهاجرة والاستثمار المسترد
محمد المعيبد

الميزان التجارى لأى دوله يعتبر هو المقياس الحقيقى للتصنيف فبمقدار أستيعابها لرؤس الأموال يكون المؤشر الأقتصادى محددا لحجم وثقل دخلها القومى من هنا تحرص الدول على فتح قنوات الأستثمار بتشريعات تمنح بموجبها تسهيلات وأعفاءات ضريبيه  تكون حافزا ومشجعا يستنفر بها المستثمر لتشغيل أمواله فى مشاريع تشملها الخطه وبما أن عامل الربحيه هو المهيمن فتجده يبحث عن الأمان والأستقرار فى الأنظمه والقوانين التى تمكنه من الأستمرار فى عملية الأنتاج ويهمه ماأ نجزمن  مشروعات فى البنية التحتيه من طرق وأتصالات وخدمات التسويق للأطمئنان على صحة توجهه

                 وبما أن العارض يبحث عن فئة محددة تستهدفهم خطة الأستثمار فلا بد له من تدعيم عرضه بتشغيل موارده وتسخير أمكانياته بكل الطاقات المتاحه له ليقنع الآخرين بجدوى أستثماراتهم لديه فعليه أن يبدأ بالخطوات التأسيسيه لأى مشروع أستثمارى بتسهيل مهمة المشاركه بالتخلص من البيروقراطية وتهيئة البيئه الأقتصاديه القادرة على أستيعاب رؤوس الأموال لتمكينها من التشغيل الفاعل بعد فرش ارضية للبنية التحتيه وبناء قاعدة معلومات تكون ركيزة يعتمد عليها في اتخاذ القرار الصائب وتسهيل مهمة التواصل مع متخذي القرار لتذليل العقبات ان وجدت وإعطاء مرونه لعمليات الائتمان لتكون عمليات الخصخصه بأوسع الطرق تجذب المستثمر بدون توسلات أو تنازلات

                فالمستثمر يبحث عن ركائز أقتصاديه  وتكون مدروسه وتسمح له بالحركه والتوسع وعندما يجد مثل هذه الأرضيه الممهده سيتهافت عليها المستثمرون للفوز بنصيب منها ولقد شغلت المليارات فى مدينتى الجبيل وينبع الصناعيه وكنا أصحاب المبادرة فى وضع الأشتراطات التشغيليه وما حدث عندما خصصت الأتصالات فقد تقاطر المقاولون بكل أمكانياتهم للفوز بهذه العقود وكذلك عندما طرحت مناقصة مطار الملك فهد بالدمام وأيضا مشروعات النقل بالرياض وكذلك توسعة الحرم المكي

وهذا ما يدعونى ألى المطالبة بتهيئة المناطق الصناعية الجديدة في مختلف مناطق المملكه في البنية التحتيه من ماء وكهرباء وسفلتة وتخطيط الاراضي  حسب التصنيف( كميائيه ,معدنيه , خشبية ,  ورقيه , مواد غذائيه ) وحاجة كل تخصص مستهدف في الخطه كي نضمن إنسيابية تقديم الخدمه دون عوائق مساحية أو بيئيه لعدم تجانس المحيط  لنشجع أصحاب المصانع في المنطقة الصناعية  الاولى بالدمام بسلاسة الأنتقال مع تسهيلات صندوق الأستثمارات الصناعيه وسيكون ذلك بمثابة دعوة لرؤوس الأموال المحليه المهاجره بالعوده للبدء فى مشروعات أقتصاديه ذات مردود مجزى بدلا من التعويل و أنتظارالمستثمر الأجنبى ليستفزفينا القرار ولأعطاءه الثقة بأستقرارناالأقتصادى لنولد للجميع القناعة بفاعليتنا فى المشاركه وجدوى مساهمته معنا لنتمكن من التطوير للفكره وتوسيعها بأضافة خبرة وتقنية المستثمر الأجنبى وتحميسه لضخ الأموال من أجل زيادة القدرة التنافسيه

 فالسعوديه كما أشرنا سالفا قادرة على جذب الإستثمارات المنتجه        

والمشاهد فى هذا المضمار تؤكد هذه المقولة فالأمارات عندما شرعت بأنشاء المنطقه الحره بجبل علي وكيف تسابق عليها المستثمرون

وكذلك جمهورية مصر عندما هيأت منطقة توشكا تسارع المستهدفون لأقتطاع نصيبهم من الأستثمارفي هذه الكعكه أما أن نستعطف المستثمرون فالقضية لاتحتمل العواطف فعلينا أن نجابه ذلك بعقلانيه

  فالمعطيات المتاحه أمامنا فعليه فهى توفر لنا الكثير أرض وقرض وعيون الدوله راعية لكل مخلص لافوائد ضريبيه ولاقيود على الأموال فالمشروعات التنمويه عديده تنتظر من يبلور فكرتها ألى واقع ملموس يضاف ألى عربة الأقتصاد ونلغى فكرة الركود التى يرددها المتشائمون

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>