اللهم صيباً نافعاً

الزيارات: 1881
تعليقان 2
https://www.hasanews.com/?p=6330573
اللهم صيباً نافعاً
أحمد العويس

حين تتساقط قطرات المطر العاريه شغفاً على جسدي المغلف بالملابس خجلاً

يتوقف الاحساس بالزمن برهتاً عجباً لماذا !

أصارحكم انني اقتنعت بانه لازم يكون عندك (قارب او لنش) توقفه في حوش البيت اذا كنت تمتلك (منزلاً)، اوتشتري (يخت) توقفة في ارضك البيضاء التي ستحتسب الرسوم عليها قريبا بإذن الله اذا كنت محتكرا عقاريا، اما اذا كنت مقدم على الصندوق وللحين ما جاك الدور لا تحزن لانه لايوجد ما يمنعك من شراء (بانيو) من الحجم الكبير وتحطه فوق سطح (العمارة) الي (مستأجر) فيها بجانب (الستلايت او الدش) اللذي تملك.

واذا زمجرت السماء و اشتد المطر خذ (بزارينك و امهم) واجلس معاهم في البانيو اهم شي خل سدادة البانيو عندك في البيت ويفضل تكون من النوع المفصلة خصيصا للبانيو تبعك عشان ما احد يسرقه ويشرد فيه وتجلس بدون (بانيو)، وما يمنع انك (تقلص) اي تسحب (البانيو) الموقر وراك في السيارة في حال المشاوير هذه الايام تحسبا للظروف، يصير كل واحد يسوق ويسحب وراه (البانيو) حقه.

من نظرتي المفتقدة للخبره والحنكه فاني اتوقع راح ترتفع اسعار (البانيوات) وراح تفتح فرص وظيفيه كثيره فممكن نحل مشكلتين نوظف المهندسين يفصلون (بانيوات) باحجام مختلفه بدل انتظارهم المثير للشفقه لاقرار الكادر الهندسي، ويتعود الانسان على (البانيو) حيث تنشأ علاقت الحب المفقود والتي تسبب لنا الكثير من المشاكل في فصل الصيف، ولكن الخوف كل الخوف ان تجار التراب يسارعون لشراء (البانيوات) فنقع في مشكله (البانيوات البيضاء) رغم ان معظم (البانيوات) بيضاء اللون !.

ومن رايي الاخر وهو ايضا عديم الخبرة ويفتقد الى الحنكة ويتحمل الكثير من الخطاء والقليل من الصواب وهو ان (نجيب) المقاول المنفذ والمكتب المصمم واذا جا الشتاء ربطناهم في الانفاق، هل كتبت ربطناهم ،! ربما قصدت ربط مستحقاتهم الماليه بكفائه عمل ما ينفذون !

مع الاعتذار الشديد على ركاكة اللغة العربية فيما كتبت، فالمقاول حينها كان ينظر الى السماء متغافلا الارض.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    شهراني صريح

    أخوي احمد مع إحترامي الشديد لك لم تستطع ايصال الفكره كما اردت

  2. ١
    محمد الثاني

    ولأول مرة اقراء لكاتب و أُعجب باسلوبه الساخر الذكي شكرًا أحمد على إمتاع العقل بتلك المقالة الفنية، ولكن عتبي الشديد على المقاول الذي لربما كان ينتظر هبوط مائدة من السماء ونحن له مترقبين .

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>