تعاون ثلاثي لتدريب 2000 طالبة وموظفة في تعليم الأحساء لمكافحة سرطان الثدي

الزيارات: 2262
التعليقات: 0
تعاون ثلاثي لتدريب 2000 طالبة وموظفة في تعليم الأحساء لمكافحة سرطان الثدي
https://www.hasanews.com/?p=6323608
تعاون ثلاثي لتدريب 2000 طالبة وموظفة في تعليم الأحساء لمكافحة سرطان الثدي
حسن العلي - الأحساء نيوز

تحت شعار “أشرقي بحياة وردية ” تنظم جمعية مكافحة السرطان الخيرية في الأحساء بالتعاون مع مديرية الشؤون الصحية ممثلة في مركز الكشف المبكر عن سرطان الثدي ، و إدارة الصحة المدرسية بالإدارة العامة للتعليم في الأحساء ، خلال الفترة من 19 -22 محرم الحالي برنامجا تعريفيا تثقيفيا تدريبيا ، وذلك ضمن فعاليات الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي و التي تأتي بمناسبة شهر التوعية بسرطان الثدي العالمي ” شهر أكتوبر “.

ذكر ذلك مدير الجمعية و مساعد مدير عام التعليم في الأحساء للشؤون المدرسية الأستاذ/ يوسف بن عبداللطيف الملحم ، والذي بين بأن هذا البرنامج التدريبي و التثقيفي و التعريفي والذي يستهدف 2000 طالبة من المرحلة الثانوية ومنسوبات التعليم في المدارس الحكومية والأهلية في الأحساء ، يهدف إلى رفع الوعي عن سرطان الثدي عن طريق كافة سيدات المجتمع سواء كان في مجال العمل أو في محيط العائلة، وكذلك تقليل نسبة انتشار عوامل الخطورة والتي تؤدي إلى الإصابة بمرض السرطان ، و التشجيع على التغذية الصحية وممارسة النشاط البدني لدى السيدات ، هذا بالإضافة إلى خفض معدلات الوفيات بسرطان الثدي من خلال الكشف المبكر عن سرطان الثدي ، و أخيرا رفع نسبة الوعي لدى طالبات المرحلة الثانوية ومنسوبات إدارة التعليم في الأحساء بشكل عام حول كيفية الفحص الذاتي عن سرطان الثدي ليقوموا بدورهم بتوعية أمهاتهم وجداتهم وذويهم في المنزل .

مشيراً بأن إدارة التعليم بالتعاون مع الصحة المدرسية قد هيأت 24 مقرا في 24 مدرسة للبنات لاستقبال أكثر من 2000 طالبة وموظفة يمثلون 66 مدرسة ثانوية في مدن وقرى الأحساء خلال مدة هذه البرنامج وهو أسبوعا دراسيا كاملاً.

من جهته بين مدير مركز الكشف المبكر عن سرطان الثدي في الأحساء ورئيس اللجنة الطبيعة في جمعية مكافحة السرطان الخيرية في الأحساء الدكتور عمر بن موسى بايمين بأن سرطان الثدي يعتبر من أكثر السرطانات انتشار في العالم بل يعد الأول على غيره من أنواع السرطانات حيث تبلغ نسبة الإصابة به امرأة واحدة بين 10 نساء ، و هو المسبب الثاني للوفاة من السرطان عند النساء ، وكل امرأة معرضة للإصابة به وخاصة مع تقدم العمر، و في الأحساء يعد سرطان الثدي الأول والأكثر انتشارا بين السيدات ولكن ولله الحمد والمنة فإن نسبة الشفاء منه 90% عند اكتشافه مبكرا، و لهذا جاءت الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي لتؤكد أهمية الكشف المبكر والعمل بحكمة الوقاية خيرٌ من العلاج ، لينطلق هذا البرنامج التدريبي والذي يستهدف طالبات المرحلة الثانوية و منسوبات التعليم في الأحساء تحت شعار ” أشرقي بحياة وردية ” ليكون مشعل خير لنشر مفهوم الفحص الذاتي والتوعية عن سرطان الثدي في المجتمع ليعود هؤلاء الطالبات والموظفات اللاتي تدربنا وتعرفنا وتثقفنا عن سرطان الثدي من حيث أعراضه وأثاره وطرق الحد من انتشاره ، ليقوموا بدوريهم بتوعية أسرهم وتعريفهم بكيفية الفحص الذاتي.

مبينا بأن مديرية الشؤون الصحية في الأحساء ممثلة في إدارة مركز الكشف المبكر عن سرطان الثدي ومن خلال دورها الصحية ومشاركته الفاعلة مع جمعية مكافحة السرطان الخيرية في الأحساء في نشر ثقافة الكشف الذاتي والتوعية بسرطان الثدي بين أوساط المجتمع ، ومن ذلك تنفيذها للبرنامج التدريبي والتوعوي والتثقيفي و التعريفي ” أشرقي بحياة وردية ” للعام الثالث على التوالي ، فقد ساهم هذا البرنامج والذي درب أكثر من 60 ألف طالبة وموظفه في نشر ثقافة الفحص الذاتي بين أوساط النساء في المجتمع الأحسائي وهذا ما نسعى إليه في هذه البرامج والحملات التوعوية.

واختتم الدكتور بايمين حديثة ببشرى للنساء بين خلالها بأن 80% من أورام الثدي حميدة وليست سرطانية ، وأن الاكتشاف المبكر للسرطان يساعد في المحافظة على الثدي من الاستئصال ، و أن معدل الشفاء في هذه الحالة تصل بنسبة 90 % ولله الحمد والمنة ، فلنسارع جميعا للكشف المبكر من خلال عيادات الكشف المبكر عن سرطان الثدي الموجودة في مستشفى الولادة والأطفال ، و مستشفى الملك فهد بالهفوف ، و مستشفى الأمير سعود بن جلوي ، و مستشفى مدينة العيون ، و مستشفى الجفر ، وفي بعض المستشفيات الأهلية في الأحساء.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>