“خلاصنا كهرمان” يُسجل صفقات ماسية بـ 142 ألفاً.. وتاجر بالقصيم يُشيد بآليات التسويق المتبعة

الزيارات: 1736
1 تعليق
“خلاصنا كهرمان” يُسجل صفقات ماسية بـ 142 ألفاً.. وتاجر بالقصيم يُشيد بآليات التسويق المتبعة
https://www.hasanews.com/?p=6318918
“خلاصنا كهرمان” يُسجل صفقات ماسية بـ 142 ألفاً.. وتاجر بالقصيم يُشيد بآليات التسويق المتبعة
محمد الدريويز - الأحساء نيوز

(142.400) مائة واثنان وأربعون ألفاً وأربعمائة ريال مثّلت حصيلة 37 صفقة ماسية سجلها مزاد مهرجان الأحساء للنخيل والتمور ( للتمور وطن 2015 ) بمدينة الملك عبدالله للتمور  طريق الهفوف – العقير بتنظيم من أمانة الأحساء وشركاؤها تحت شعار ” خلاصنا كهرمان ” ، خلال الثلاثة أيام الفارطة ، بينما كانت الصفقات الماسية المُقدرة بـ (53.600) ثلاثة وخمسون الفاً وستمائة ريال للتمور الفاخرة (الجامبو)   من نصيب تاجر التمور محمد بن مبارك الردعان .

التاجر خالد المشعان صاحب مصنع تمور بمنطقة القصيم أشاد بالوعي والتغّير الحاصل في ثقافة ووعي مزارعي ومنتجي التمور  بالأحساء وهو مايُلاحظ عن كثب في موسم هذا العام، مشيراً الى أن الآلية التي تسير عليها اللجان القائمة على مهرجان التمور بالأحساء  متطورة جدة، وتعطي إشارات جيدة إلى مصانع ومسوقي التمور في المملكة وخارجها بأهمية الوقوف عن قرب، وكذلك الحضور والتواجد مباشرةً على منصبة البورصة للاقتناء والاستفادة من خبرات وكفاءات المشرفين والعاملين والطرق والأساليب المتبعة التي أدت إلى وصول  المنتج إلى أفضل حالاته .

كما اشار تاجر التمور خليفة المقبل الى ان محصول هذا الموسم وفير وجيد بشكل عام، مع زيادة ملحوظة في كميات التمر المفروز والمعتنى بها من قبل شريحة واسعة من المزارعين ، داعياً جميع مزارعي واحة الأحساء بالأخذ بالأسباب المؤدية إلى زيادة الجودة في المحاصيل الزراعية الى الاهتمام بالطرق والاساليب المتنوعة في الرّي والتسميد، وكيفية ” إنبات النخلة ” بحيث لا تكون العّبرة في كمية ما تنتجه النخلة الواحدة ، بل في جودتها، والتي تتمثل في الحجم واللون وسماكتها، وكذلك خلوها من الآفات والشوائب .

أما المزارع صالح بن ادريس السلمان فذكر بأنه أخذ على عاتقه العناية الفائقة بالنخلة وكأنها فرداً من العائلة، مضيفاً : لا يمكن أن يتسرب في داخلي كسل أو خمول تجاه عملي ” الزراعة ” والثمرة  المحببة إلى قلبي وهي ” التمرة ”  سواء في سقياها أو نظافتها، والمحافظة عليها من كل ما يؤذيها من الحشرات التي تنتشر في بيئتنا الزراعية ، حيث أضع نصب عيني  كل ما يمكن أن يؤدي إلى رضا مستهلكي التمور ومتذوقيها، مؤكداً بأنه وبعد تخصيص المنصة الذهبية، تم إرسال إشارات قوية لكافة المزارعين بأنه يتوجب عليهم القيام بعملية الفرز والتنظيف حسب حجم التمر وجودته ،  لذا لا غرابة أن ترى نسبة المعروض على المنصبة الذهبية في ازدياد مستمر وهذا الجانب جعل فئة واسعة من محبي ومتذوقي التمر الفاخر بأن يحرصوا بالتواجد على المنصة الذهبية . 

من ناحيته ذكر ممثل فرع وزارة التجارة بالأحساء عارف الفهيد بأن مشاركة وزارة التجارة في مهرجان الأحساء للتمور، ما هي إلا استشعار بالمسئولية الملقاة على عاتقها، وحرصها على أن تكون قريبة من الحدث والمشاركة الفاعلة في إخراج المهرجان بأفضل ما يكون عليه ، بحث لا تكون هناك شوائب تعيق سيّر تدفق المركبات إلى بورصة السوق وحتى انتهاء عملية الصفقة بكل انسيابية. 

التعليقات (١) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>