الشهيد الحبيب

الزيارات: 4346
تعليقات 4
https://www.hasanews.com/?p=6316215
الشهيد الحبيب
عباس المعيوف

الشهادة في سبيل الله شرف عظيم لا يناله إلا من أرتضى الله من عبادة, فكيف إذا كانت الشهادة دفاعاً عن الأرض والوطن ضد أولئك الإرهابين القتلة الذين لا يراعون حرمة الدين والعرض, لقد سطر الشهيد السعيد الرقيب على حبيب الحبيب أجمل صور الدفاع حفاظاً عن الأمن والأمان , فقدم دمه قربان للشهادة, وجسده مسجداً للصلاة بين الشيعة والسنة بعدما فرقتهم السياسة وجمعتهم دمائك الزكية, كيف لا وأمك الأحساء التي زرعت فيك الحب والتضحية والسلم الاجتماعي ونموذج التعايش الفريد بين المذاهب الاسلامية, وكم نحن فرحين أن تشارك الاحساء شيعة وسنة في مسيرة تشيع الفقيد لتكمم افواه المحرضين الذين يقتاتون على الطائفية البغيضة.

الجميل أن تجد شريحه واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي على مستوى المملكة تتعاطف مع الحدث وتواسي أسرة الشهيد باعتباره شهيد وطن وهذا ينم عن ارتفاع في حالة الوعي الاجتماعي, وهذا ما نصبو إليه ونشجع عليه نحن النشطاء والمثقفين ورجال الدين وإعلام, فالمسؤولية مشتركة بيننا جميعاً. بنشر ثقافة التسامح والحب وتقبل الآخر والابتعاد عن ثقافة الاقصاء والتهميش والتحريض الإعلامي من الطرفين , فعندما تأتي داعش وتضرب الأمن تسقط كل المسميات  ويبقى اسم الوطن.

وبالتالي حان الوقت أن نسخر كل ما نملك لتوحيد الكلمة وتأمين الجبهة الداخلية , فبلادنا محاطة بدول تعج بالطائفية والإرهاب, لذا نحتاج قنوات إعلامية تعزز من روح المواطنة وتحارب كل من يسعى لنار الفتنة والفرقة بين النسيج الواحد.

ليس غريباً علينا نحن كأحسائين من تقديم التضحيات من أجل هذا الوطن , فالحب لهذه الأرض يدفعنا أن نقدم آخر قطرة دم من أجل بقاء هذا الكيان الذي أنعم الله عليه بالحرمين الشرفين مكة والمدينة.

وكم يؤلمني أن يتهمني البعض بأن ولائي للخارج وأن هذه الأرض ليس لي وإنما حديث عهد بها وأننى صفوي المزاج ومجوسي الهوى وتجد أولئك المحرضين يروجون تغريداتهم ومقالاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهم  يسرحون ويمرحون دون رادع ولاتوبيخ. فهؤلاء هم البيئة الحاضنة لزرع فتيل حرب أهلية لا سمح الله . الولاء لهذه الأرض ثقافة تربينا عليها ولا يحتاج ذلك الى إثبات.

لقد جاءت زيارة أمير الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف حفظه الله لتبين لنا أن الدم واحد والوطن واحد وأن الإرهاب يستهدف الجميع مما يتطلب منا وحدة الصف ونبذ الطائفية .

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    ابن الصالح

    حينما يتعلق الأمر بجندي شيعي يصبح مضرب المثل للتعايش و المحبة والسلام و النبراس , و تصبح انت يا مستر كاتب الموضوع مثال للتعايش و نبذ الطائفية .

    طيب ممكن كلمتين حلوتين عن جنودنا الذين استشهدوا في العوامية ضد الارهابيين الشيعة المدعومين من جهات خارجية ؟ والا الوضع مختلف هنا لأن المقتول سني والقاتل شيعي ؟
    حينما تكتب كلماتك هنا , تذكر دائما أنك امام ناس تعرف ما تكتب مهما غلفتها بغلاف التقية

    • ٣
      واقعي.

      صح لسانك يا ابن الصالح. كلامك في الصميم.

    • ٢
      الليلي

      بيض الله وجهك والله كنت دائما اتطرق لهذا الموضوع
      ولكن هذه الطائفة كل يوم يثبتون للقاصي والداني بأن ولائهم الذي يتشدخون به ليس لهذا البلد

      ولكن لاحياه لمن تنادي
      والدليل اين اقلامهم عن مايحدث من أرهابي قطيف الغدر والخيانة اين هم من أرهاب الأرهابي قطو القطو نمر النمر
      بل كرموه على ارهابه واسموه آيه الله نمر النمر بعد ارهابة .

      هولاء لهم تجدهم مثل كلاب الليل تؤذيك بنباحها وتخرج المظلومية التي لونطقت لقالت لهم أني برائة منكم

      لنا تجدهم مثل البغبغاء الخرساء فقط

      لا تجتمع الأخلاق والمتعة !! ولا تجتمع الأخلاق ولعن الصحابة !! ولا تجتمع الأخلاق واتهام أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها !! الأخلاق ابعد ما تكون عن الطائفة التي طبقوا شرع الله على أنفسهم بدون مايعلمون وهو اتهام أم المؤمنين بالزنا وسلط الله عليهم أنفسهم بجلد أنفسهم بأنفسهم . **

  2. ١
    عباس المعيوف

    عزيزي ابن الصالح

    دمنا واحد ومصيرنا واحد بارك الله فيك
    وقد كتبت سابقا عدة مقالات وتغريدات بامكانك النظر اليها منها صحيفة عكاظ

    تاريخ
    الثلاثاء 24/02/1436 هـ 16 ديسمبر 2014 مالعدد : 4930

    بعنوان
    مستنكرين الاعتداء على رجال الأمن بالعوامية .. مسؤولون وأمنيون: قتلة الشهيد عسيري لا يمثلون إلا أنفسهم

    http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20141216/Con20141216741166.htm

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>