احدث الأخبار

عشرات الدول العربية تبدأ غداً صيام رمضان.. وهذه الدولة يوم الأربعاء قبل إعلان جاهزيته رسميًا.. “وزير الرياضة” يتابع سير الأعمال بملعب الأمير عبدالله الفيصل (صور) خادم الحرمين يوجه كلمة للمواطنين وعموم المسلمين بمناسبة حلول شهر رمضان (فيديو) “البريد السعودي” يعلن مواعيد العمل خلال “شهر رمضان” المبارك لعام 1442 الديوان الملكي: المحكمة العليا تعلن غدا الثلاثاء أول أيام شهر رمضان المبارك “تقنية الأحساء” تُقدّم 16 مشروع إنتاجي بصبغة تقنية ومهنية للمتدربين المحلل “الملحم” يكشف لـ”الأحساء نيوز”: ظروف متفاوته للفرق السعودية في “دوري الأبطال” سمو “محافظ الأحساء” يستقبل مدير عام فرع هيئة الهلال الأحمر السعودي بالشرقية سمو أمير الشرقية يستقبل سفير الإمارات لدى المملكة مجلس الشورى يقر تعديل مادتين بنظام التقاعد المدني والعسكري وزارة الصحة: 842 إصابة جديدة بـ” فيروس كورونا” وتعافي 706 توكلنا: مدة حالة “محصّن جرعة أولى” تستمر 3 أشهر

بالصور.. صناعية #الأحساء تهدي #العيون أسوأ ما فيها.. وصحة المواطن في خطر !!

الزيارات: 7217
تعليقات 10
بالصور.. صناعية #الأحساء تهدي #العيون أسوأ ما فيها.. وصحة المواطن في خطر !!
https://www.hasanews.com/?p=6313860
بالصور.. صناعية #الأحساء تهدي #العيون أسوأ ما فيها.. وصحة المواطن في خطر !!
أحمد العساف - الأحساء نيوز

انتشرت بقعة ملونة بطول 3 كيلو متر داخل مصرف المدينة الصناعية في مدينة العيون المرتبط بالمصرف الزراعي التابع لهيئة الري والصرف والممتد من المدينة الصناعية إلى طريق العيون العقير.

ورغم قيام إدارة هيئة الري والصرف باعتماد تغطية هذا المصرف ووضع أنابيب منذ أكثر من ستة أشهر، لم يتم تغطيته حتى الآن .

فيما تزايدت مخاوف أهالي مدينة العيون من تكون تلك البقع الملونة السامة مطالبين بتدخل إدارة المدينة الصناعية والعمل على إيجاد الحلول العاجلة والسريعة لتنظيف وتطهير المصرف من كثرة الأوساخ المتراكمة بداخلة وتسبب الانسداد لهذا المصرف والذي يقع مجاوراً لحي سكني و هو حي السلطانية بالمنطقة الرابعة شمال مواقف أرامكو السعودية .

كما طالب الأهالي بتدخل الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة تجاه هذه المياه لمعرفة مدى تأثيرها وروائحها الكريهة على صحة الإنسان .

وتقدم المواطن عادل بن فهد البرازي بشكوى في إدارة هيئة الري والصرف بالأحساء برقم المعاملة 9294 بتاريخ 1435/7/8هجري مطالبا بتغطية هذا المصرف وقال “البرازي”: أن المصرف حاليا يشكل خطورة كبيرة على السكان بالحي، حيث يشهد انتشار البقع الملونة لمسافة تصل إلى مسافة تزيد عن 3 كيلو متر وخاصة أنها ذات روائح كريهة .

و أضاف المواطن، كل ما نطالب به التأكيد على أهمية تغطية هذا المصرف المكشوف الممتد من المدينة الصناعية باتجاه الطريق العام نظراً لوجود مياه ملوثة وروائح كريهة أصبحت تشكل هاجساً للسكان حيث وعده مدير عام هيئة الري والصرف السابق بتغطيته مستقبلا ولكن لا حياة لمن تنادي.

 

٢٠١٥٠٨٢٨_١٧٤٦٤٧ ٢٠١٥٠٨٢٨_١٧٤٧٠٢ ٢٠١٥٠٨٢٨_١٧٤٧٤٧ ٢٠١٥٠٨٢٨_١٧٤٧٥٧ ٢٠١٥٠٨٢٨_١٧٤٨٣٦ ٢٠١٥٠٨٢٨_١٧٤٨٥٧ ٢٠١٥٠٨٢٨_١٧٤٩٣٥ ٢٠١٥٠٨٢٨_١٧٥٠٢٣ ٢٠١٥٠٨٢٨_١٧٥٠٥٣ ٢٠١٥٠٨٢٨_١٧٥٣٤٥

التعليقات (١٠) اضف تعليق

  1. ١٠
    بوصالح الاحساء

    وين حماية البيئة ولا علا الاحبارى والغزلان والحطب والناس الي عايشة مالها حقوق احبارى افضل من البشر

  2. ٩
    سالم الحربي

    اصدر صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الاحساء حفظه الله ورعاة بتكوين لجنة من إدارة الدفاع المدني وهيئة المدن ووزارة الصحة ووزارة المياه وأمانة محافظة الاحساء قبل سنة ونصف وتم عمل محضر بخصوص المصانع وإلزامهم بعمل فلتر مائي للتخلص من الروائح وإلزامه بعدم تصريف أي مخلفات تنتج من المصانع وفي حال عدم التنفيذ في المدة المحددة وعدم الالتزام سيتم إغلاق المصانع حرصا على سلامة البيئة وحتى الآن مازالوا مخالفين من دون رقيب وحسيب عليهم .

  3. ٨
    فيصل الماضي

    شكرا لصحيفة الاحساء نيوز والأخ أحمد العساف لنشر معاناتنا جزاكم الله خير ونحن الحقيقة مازلنا نعاني من إقامة المسالخ في المدينة الصناعية التي تنتشر فيها المصانع المختلفة من مصانع الأغذية والأعلاف والكرتون والمطبعة مخالفة تماما للشروط وهي على النحو التالي أن يكون الموقع ملكاً للبلدية أن يكون الموقع خارج المناطق العمرانية يراعى سهولة الوصول إلى الموقع وأن تكون الأرض جافة ومستوية وبعيدة عن مجارى السيول ومواقع تجمع المستنقعات مع توافر وسيلة مأمونة للصرف الصحي والتخلص من النفايات الصلبة أن تتناسب المساحة مع حجم العمل وكمية الإنتاج أن يتوافر بالموقع مصدر دائم للتيار الكهربائي والمياه الصالحة للاستهلاك الآدمي والخدمات المساعدة الأخرى والعدد الكافي من مواقف السيارات لمرتادي المسالخ من اهالي العيون مع جيراننا أصحاب المزارع أن يكون بعيداً عن أي منشأة صناعية أخرى غير غذائية ذات تأثير سلبي على البيئة أن يكون بعيداً عن المنشآت الغذائية بحيث لا يكون لها تأثير سلبي على البيئة المجاورة أو يتسبب في إحداث أضرار أو إزعاج علينا إذا ما تمعنا في هذه الشروط من المادة رقم (5) لضوابط وشروط وزارة الشئون البلدية والقروية لأدركنا أهمية سرعة إيقاف هذه المسالخ في هذه المدينة الصناعية التي أيضا يوجد بها عدة مراكز حكومية من أهمها مركز الدفاع المدني بالعيون ومستشفى الموسى وكذلك أصدقائي من العاملين في المدينة الصناعية أنهم يعانون من مشكلة المياه وملوحتها وعدم صلاحيتها مطالبين بتنفيذ المشاريع وإيصال المياه الصالحة للاستخدام بارك الله فيكم.

  4. ٧
    محمد العمر

    جزاك الله خير أخي أحمد العساف ما قصرت بيض الله وجهك على غيرتك واهتمامك على مجهودك لمصلحة الوطن والمواطن برغم الأهمية الكبيرة لمدينة العيون كونها ثالث مدينة من المدن الرئيسية بمحافظة الاحساء واهمية موقعها باعتبارها بوابة الاحساء الشمالية التي يمر بطرفها الغربي طريق الاحساء الدمام السريع وترتبط بميناء العقير التاريخي على ساحل الخليج العربي بطريق مباشر يبلغ طوله 76 كيلو متراً وتقع بين خطي الطول 30 -49 و40-49 وخطي العرض 30–25 و45-25 وتبعد عن مدينة الهفوف 25 كم شمالا وجنوبي مدينة الدمام 120كم ونظرا لما تشكله المدينة من كثافة سكانية تصل إلى أكثر من 36 ألف نسمة الا انها ظلت وطوال السنوات الماضية والى هذا الوقت محاصرة حصارا عنيفا جراء التلوث البيئي الذي يحيط بها بسبب تواجد شركة الاسمنت والمدينة الصناعية ومحطة التكسير والتفجيرات الصخرية إضافة لوجود المستنقعات والتلوث البيئي الخطير من مياه ملونة حمراء وخضرا وسوداء كيميائية وروائح وغازات خانقة جعلتنا نخرج عن صمت ومازلنا نطالب بتدخل عاجل قبل فوات الأوان خادم الحرمين الشريفين بتوجيه المسؤولين وتشكيل لجنة وتنظر في صحتنا وأصبحنا ضحية لجميع الأمراض .

  5. ٦
    عبدالله القرناس

    الصراحة الموقع خطير جدآ للمدينة الصناعية بالقرب من المدخل الرئيس للمدينة على طريق العقير مجاورا المباني السكنية على أهالي مدينة العيون ومزارعهم ذات المحاصيل الزراعية التي اغتالتها المصانع بتلوثها البيئي الخطير وتساءلوا عن كيفية إنشاء مدينة صناعية بهذا الحجم والمعدل الإنتاجي الكبير لتبث سمومها على الأهالي والسكان وتلوث البيئة على مدينة العيون والقرى التابعة وحتى المارة على طريق الاحساء بقيق بسبب الأدخنة والروائح الخطيرة التي تنبعث من المصانع والمستنقعات دون رقيب أو حسيب حتى أصبح الأمر في تهاون كبير مما جعل الكثير يعاني من الأمراض المختلفة وتفشيها بشكل خطير وأكدوا أن الأمر لم يقتصر على المصانع وحدها بل إن عملية الشحن وكثرة دخول وخروج الشاحنات الكبيرة من والى المدينة لعب دورا سلبيا في إحداث تلوث خطير وحوادث أليمة راح ضحيتها الكثير من الناس وأطفالنا أصبحوا هم الضحية حسبب الله ونعم الوكيل .

  6. ٥
    أحمد الهزاع

    للأسف الشديد إن خطر المدينة الصناعية يحيط بنا وينهش أجسادنا وصحتنا فالمياه ذات اللون الأحمر والأسود والكيماويات الخطيرة تملأ مشروع هيئة الري والصرف بالمدينة الصناعية والمرتبطة بمشروع الهيئة في مدينة العيون وتخترق وسط المدينة مرورا بمساكن الاهالى حاملة تلوثا بيئيا خطيرا وروائح تسبب الصداع وتخنق المارة بل إنها تدخل بكل سهولة المنازل القريبة من المجرى علما إن المياه خطيرة جدا فهي ملوثة وتمتد إلى أكثر من 9 أمتار وتصل إلى المزارع وتتجاوزها وهو ما يشكل الخطر الأكبر على المنتجات الزراعية وتشكل خطرا حقيقيا على صحة الإنسان ونطالب بسرعة تشكيل لجان خاصة لإجراء الاختبارات على المياه الملونة والمخاطر التي تحملها ووضع الحل العاجل .

  7. ٤
    أحمد علي السليم

    نحن مازلنا نعيش في قلق كبير جدا وكل همنا هو تجنب المخاطر الكيميائية والروائح الخطيرة والتي تعتبر خانقة لنا ولعائلاتنا وأطفالنا فحالنا أصبح في خطر ولا حياة لمن تنادي مع المسؤولين والمصانع والشركات ترميان بثقلها علينا دون رقابة ولا نعلم إلى متى يستمر هذا الحال فالروائح خانقة جدا حتى ونحن داخل بيوتنا لم نسلم والشوارع أصبحت لا تطاق بسبب تلك الروائح والأدخنة المتطايرة علينا طوال اليوم دون توقف حتى منتصف الليل وللأسف هناك مصانع أوهمتنا بتركيب الفلاتر وفي حقيقة الأمر أنها في اغلب الأحيان لا تعمل وغير فعالة واصبحت حبر على ورق ومن المؤسف أن المسئولين في المدينة الصناعية بمدينة العيون لا يدركون المخاطر الكيميائية الناتجة عن مشاريع المدينة الصناعية والتي تخلف مواد كيماوية سامة وملوثة للبيئة وتصب بثقلها فى مدينة العيون مما أدى لتلوث أجوائها والمشكلة تتفاقم وهناك الكثير تضرروا بل إنهم أصبحوا لا يطيقون العيش بجانب المدينة الصناعية الخطيرة أو حتى المرور عليها بأي شكل من الأشكال ولا بد من تدخل عاجل وسريع قبل فوات الأوان فالمصانع في ازدياد كبير وتوسع والمتضرر نحن وأبناؤنا والنتيجة ستكون سلبية على صحتنا وصحة الأهالي.

  8. ٣
    وليد محمد الشاهين

    والله لم أتصور في يوم من الأيام أن تكون المأساة والمعاناة التي نعيشها في مدينة العيون بهذا الحد فالروائح والغازات المنبعثة بشكل مستمر أجبرتانا على هجر منازلنا والبحث عن مساكن بعيدة عن مجاورة المدينة الصناعية لأننا فقدنا الأمان البيئي بدرجة كبيرة فنحن وأبناؤنا لا نتنفس إلا الهواء الملوث والخطير المنبعث والناتج من تلك المصانع التي لا ترحم وأنا شخصيا فضلت ترك منزلي والعيش بعيدا عن هذه المنطقة خوفا من العواقب التي يمكن أن تتركها تلك الروائح والتلوث البيئي الخطير كما أن هناك الكثير ممن فضلوا هجر منازلهم بحثا عن الهواء النقي بدلا من الأجواء الملوثة طوال اليوم والمشكلة الأكبر أن نسبة انبعاث الروائح والغازات تزداد في آخر الليل من كل يوم نظرا لان هناك مصانع تمارس عملها ومصانعها ليلا وهو ما يزعج الكثير من الأهالي حتى في وقت النوم على الرغم من أننا توجهنا إلى إدارة المدينة الصناعية وطالبنا بحلول عاجلة إلا أن الحال لم يتغير وانما ازداد سوءا .

  9. ٢
    سلطان صالح الشاهين

    نحن مازلنا نعاني من تلوث الجو بالروائح الكريهة بسبب الصناعية من المستنقعات ومصنع القار والبلاستيك وغيرها من المصانع وكذلك مصنع دجاج مخالف يبعد عن منزلي اقل من 200 متر فالأدوية نحملها في جيوبنا كالبخاخات فهل معقول يتم التصريح لمصنع بالقرب من الحي السكني فدخان المصانع تشاركنا حتى في داخل المنزل أين الحلول وأين الجهات التي تحمي المواطنين فمصنعا القار والدجاج متلاصقان وهل تملك المدينة الصناعية اعطاء رخص لمصانع تبث الامراض الصدرية وتصيب بالحساسية فالربو اصبح منتشرا في مدينة العيون ومراجعو المراكز الصحية في زيادة بسبب المصانع ومصنع الاسمنت وما ينتج عنه من غبار ترسله الرياح علينا ومع توسعة المصنع يكون الخطر في زيادة وبث كميات اكبر من زيادة الأمراض والمصابين بالربو وأطالب حقوق الإنسان بالتدخل في الوضع الإنساني الخطير الذي يعيشه أبناء العيون خاصة بعد ما تردد عن مصانع قادمة شرق العيون ومخصصة للبتروكيماويات المصانع الثقيلة والتى ستحدث كارثة بيئية.

  10. ١
    عبدالرحمن حمد السليم

    الحقيقة ظلت المدينة الصناعية بمدينة العيون ومنذ أن تم إنشاؤها عام 1401 1981م تشكل الهاجس والقلق الكبير لأهالي مدينة العيون امتد معهم طوال هذه السنوات في ظل ما تشهده المدينة الصناعية من توسع كبير ونشاط إنتاجي لم يكن متوقعا أن يكون سلبيا على أهالي وسكان مدينة العيون خصوصا بعد تنوع مجالات إنتاجها ذي المردود المادي على المصانع وأصحابها وكابوسا على أهالي مدينة العيون خصوصا إذا ما علمنا أنها تقوم بتغذية السوق بكميات كبيرة من المنتجات وهو ما ساهم في نماء القطاع الصناعي وبث القلق والرعب فى نفوس الأهالي ولعل ما أثار الجدل عملية التخطيط العشوائي للمدينة الصناعية بالقرب من مدينة العيون وسكانها فلم يتم حساب التوسع العمراني والكثافة السكانية لأهالي المدينة وبداية التوسع والتي امتدت إلى مجاورة المدينة الصناعية حيث المزارع والبيوت المجاورة وهو ما ساهم بدرجة سلبية في عملية الضجيج والتلوث البيئي الخطير الناتج من المصانع خصوصا مع زيادة المصانع بدرجة كبيرة وهو ما جعل الكثير من الأهالي يبحثون عن مشكلة مساكنهم وأراضيهم القريبة من المدينة الصناعية ومصيرهم المجهول جراء الخطر البيئي ومن يتحمل نتيجة التخطيط العشوائي .

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>