نزاهة تكشف… 23 ثقباً لتسلل الفساد في تنفيذ المشاريع

الزيارات: 1666
التعليقات: 0
نزاهة تكشف… 23 ثقباً لتسلل الفساد في تنفيذ المشاريع
https://www.hasanews.com/?p=6306318
نزاهة تكشف… 23 ثقباً لتسلل الفساد في تنفيذ المشاريع
متابعات - الأحساء نيوز

حددت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد “نزاهة” 23 مدخلا للفساد في تنفيذ المشاريع الحكومية، منها التوسع في الاعتماد على مقاولي الباطن، وضعف كفاءة أعضاء لجان الاستلام الابتدائي والنهائي للمشاريع، وضعف كفاءة جهاز الإشراف الفني التابع للجهة الحكومية، وفق ما أكده مدير إدارة متابعة عقود الشركات في الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد المهندس خالد الراجح.

وأوضح الراجح في ورقة علمية عن أسباب تعثر المشاريع الحكومية – حصلت “مكة” على نسخة منها – أن من أسباب مداخل الفساد في تنفيذ المشاريع الحكومية عدم الاعتناء بإعداد مواصفات المشاريع وشروطها قبل طرحها للمنافسة، وضعف كفاءة جهاز الإشراف، إضافة إلى كثرة أوامر التغيير خلال عملية سير المشروع، وتأخر صرف مستحقات المقاول لأسباب إدارية وروتينية وفي بعض الأحيان متعمدة ولمصالح شخصية.

وذكر أن من الأسباب ضعف القاعدة المعلوماتية لدى الجهات المختصة عن البنية التحتية، والترسية على مقاولين لديهم مشاريع أخرى متعثرة، والترسية على صاحب العطاء الأقل تكلفة بالرغم من تدني كفاءته فنيا، إضافة إلى الترسية على مقاولين لديهم مشاريع تفوق إمكاناتهم المالية والفنية، وعدم وضوح المتطلبات اللازمة لمن يتقدم للمنافسة.

مداخل الفساد في تنفيذ المشاريع الحكومية

– عدم الاعتناء بإعداد مواصفات المشاريع وشروطها قبل طرحها للمنافسة.

– ضعف كفاءة جهاز الإشراف.

– التوسع في الاعتماد على مقاولي الباطن.

– ضعف كفاءة أعضاء لجان الاستلام الابتدائي والنهائي للمشاريع.

– غياب التخطيط.

– عدم وضوح الرؤية في التصاميم.

– القصور في دراسة طبيعة الموقع.

– القصور في الدراسات الفنية لترسية المشاريع.

– كثرة المشاريع التي ترسى على مقاول واحد.

– ضعف التنسيق بين الجهات.

– ضعف القاعدة المعلوماتية لدى الجهات المختصة عن البنية التحتية.

– الترسية على مقاولين لديهم مشاريع أخرى متعثرة.

– الترسية على صاحب العطاء الأقل تكلفة بالرغم من تدني كفاءته فنيا.

– الترسية على مقاولين لديهم مشاريع تفوق إمكاناتهم المالية والفنية.

– عدم وضوح المتطلبات اللازمة لمن يتقدم للمنافسة.

– قصر مدة الإعلان.

– كثرة أوامر التغيير خلال عملية سير المشروع.

– استخدام نفس كراسة الشروط والمواصفات لأكثر من مشروع بالرغم من الاختلافات بينها.

– ضعف المراجعة للجوانب الفنية للمواصفات من قبل الجهة صاحبة المشروع.

– تأخر صرف مستحقات المقاول لأسباب إدارية وروتينية وفي بعض الأحيان متعمدة ولمصالح شخصية.

– عدم الحصول على التراخيص اللازمة وترك ذلك للمقاول في حين أنها من مسؤولية الجهة.

– ضعف كفاءة جهاز الإشراف الفني التابع للجهة الحكومية.

– عدم اهتمام بعض الجهات الحكومية في اعتماد العينات، حيث يختار المقاول العينات وتوريدها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>