فرصة

الزيارات: 1386
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6305641
فرصة
عمر سلمان المعيويد

العيد أقبل مـزهوًا بطلعته *** كأنه فارس في حلة رفـلا

والمسلمون أشاعوا فيه فرحتهم  *** كما أشاعوا التحايا فيه والقبلا

فليهنأ الصائم المنهي تعـبده *** بمقدم العيد إن الصوم قد كملا

أبيات نظمها الشاعر محمد سعد المشعان عبرت عن قدوم العيد بعد انتهاء شهر رمضان المبارك و وصف فرحة المسلمين و بهجتهم بقدومه بعد أن أعاد الله عليهم هذه الأيام السعيدة باليمن و البركة و هم بصحه و أحسن حال .

أيام العيد المبارك أيام يشع بها نور الألفة و المودة بين أفراد الأسرة و الأرحام و الأصدقاء لما فيها من تبادل التهاني بمناسبة العيد السعيد و كذلك الزيارات التي توطد جذور المحبة و الوصل بعد أن باتت وسائل التواصل الاجتماعي بمثابة مجالسنا ، هذه الأوقات المباركة نحمد الله عز و جل أن أعادها علينا و نحن في أحسن حال هي الأوقات الخصبة التي تتطلب منا جميعاً أن نرمي بجميع الخلاف و الهجر التي ماكان سببها إلا لحظات من غضب غلبت قسوة القلب بها على مشاعر الود و أيام الوفاء ، إن تعفو و تصفح عمن أساء إليك فإنك تطفئ في نفسك نار أوقدتها بيديك و عل خلاف واحد ينسيك العشرات من الأحبة لك ، كذلك أيام العيد تعد الفرصه الثمينة ليقيس كل منا ما تم إنجازه و ماسينجزه بإذن الله تعالى على الصعيد الشخصي أو للأهل و المجتمع من تطوير للذات ، التخطيط للدخول في عضوية مجالس تطوعية أو خيرية للمجتمع ، خروج إلى رحلة تثقيفية سياحية للأهل في الداخل أو الخارج لمتاحف أو معالم حضارية أو معارض تعليمية خلال إجازة العيد ، إعادة النظر في بعض القصور في مجال الوظيفة ووضع خطة لسد ذلك القصور و العديد من المهام التي تثري لك فرصة العيد بالخير و الفائدة و ننطلق و إياكم بهمة عاليه و روح متجددة بعد إجازة العيد بإذن الله تعالى .

ختاماً اسأل الله العلي القدير أن يتقبل منا و منكم الصيام و القيام و سائر صالح الأعمال و أن يعيد علينا و عليكم عيد الفطر المبارك أعواماً مديدة و نحن و إياكم بصحة و عافية .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>