احتفال أهل الأحساء بالعيد

الزيارات: 4473
تعليقان 2
https://www.hasanews.com/?p=6303931
احتفال أهل الأحساء بالعيد
عبداللطيف الوحيمد

من العادات الجميلة في الأحساء التي لا تزال قائمةً بين أفراد المجتمع في الأعياد قيام أغلب الأسر بافتتاح مجالسها لاستقبال المهنئين بالعيد السعيد من الأقارب والجيران والمعارف.

ومجالس الأحساء قديمة وقد أملتها حميمية العلاقات الاجتماعية في هذه المنطقة العريقة وعلى الرغم مما طرأ على الحياة الاجتماعية من المتغيرات لا يزال مجتمع الأحساء متمسكاً بهذه العادة الأصيلة التي تفتقدها الكثير من المجتمعات في عصرنا الحاضر وهذه المجالس تستقبل المهنئين من الأقارب والأصدقاء والأعيان والوجهاء من جميع أرجاء المنطقة الشرقية منذ صباح اليوم الأول للعيد حتى اليوم الثالث.

وكان أهالي مدينة المبرز قديماً يزورون صباح ثالث أيام العيد مجالس مدينة الهفوف ويرد أهالي الهفوف هذه الزيارة عليهم عصر ذلك اليوم وكان حي الكوت العريق بمدينة الهفوف أول من يستقبل المهنئين بالعيد بعد أن يقضي أهل هذا الحي واجباتهم نحو زيارة بعضهم البعض حيث يهيئون مجالسهم لاستقبال الوفود المهنئة ثاني أيام العيد من مختلف أحياء المدينة ثم يقوم أهالي حي الكوت برد الزيارة متجهين إلى الصالحية ثم النعاثل ثم الرفعة حتى تجتاح الأفواج المهنئة قرى الأحساء مشياً على الأقدام وإن بعدت المسافة استعانوا بالمركبات البدائية التي تجرها الحمير وكانت مجالس المقتدرين تفتح طوال أيام العيد وتقدم فيها الثلاث وجبات للمهنئين بحلول العيد.

أما الآن فقد قامت الأسر الميسورة بإنشاء مجالس خاصة بها في الأحياء الحديثة تأصيلاً لتلك العادة الحميدة وحفاظاً عليها من الاندثار وتقام فيها مناسبات الأفراح والأتراح وهي بعددٍ لا نظير له في أية منطقةٍ من مناطق المملكة وآخذةً في الازدياد حتى أصبح لكل أسرةٍ من الأسر الكبيرة في الأحساء مجلس خاص بها مبني على أحدث طراز وفي أوجَه المواقع وأميزها وعلى مساحةٍ شاسعةٍ تستوعب مرافقه من مجلس استقبالٍ وصالة طعامٍ ومغاسل وحماماتٍ وبهوٍوغرف نومٍ للضيوف القادمين من خارج المنطقة ومطبخٍ ومستودع وتستغل هذه المجالس في الأفراح والأتراح والاجتماعات الأسرية والمناقشات البناءة وتناول الموضوعات المتعلقة بالأسرة وعقد الندوات الثقافية وغيرها من الأغراض التي تعود بالنفع والفائدة على الجميع.

أما بلدة المراح فتحتفل بالعيد سنوياً في الوقت الحاضر بإقامة مخيمٍ كبيرٍ تقيمه عائلة الفضلي ويحضره الأهالي وكبار الشخصيات وعدد من شعراء وأدباء ومثقفي الأحساء الذين يثرون برنامجه بالقصائد الشعرية في شتى الأغراض وبالحديث في الأدب واستعراض العادات والتقاليد القديمة التي تشتهر بها مدن وقرى الأحساء في الأعياد والزواج وغيرها من المناسبات الاجتماعية إضافةً إلى فقرات المتعة والتسلية والفكاهة والتوجيه والإرشاد البناء ويتم خلاله تقديم وجبة عشاءٍ دسمةٍ يتكفل بها وجهاء الأسرة ينفض بعدها السامر عند منتصف الليل ومثل ذلك تفعل عائلة العقيل في مدينة الجفر بإقامة حفلٍ يحضره أهالي الجفر وما جاورها ولفيف من الوجهاء وتتخلله إقامة العرضة وإلقاء القصائد الشعرية والفقرات الترويحية وينتهي بتقديم مأدبة عشاء دسمة للمدعوين ويقوم رجل الكرم والسخاء عبدالعزيز بن عبدالله الموسى ثاني أيام العيد بجمع حشدٍ كبيرٍٍ من الأقارب والوجهاء والأعيان وأبنائهم في مزرعته الغناء ويقدم لهم مأدبة عشاءٍ فخمة.

وتتزيّن المواقع السياحية والترفيهية والشواطئ البحرية في الأحساء لزوارها خلال أيام العيد من داخل وخارج المملكة حيث تهيئها الجهات المسئولة بما يلزم لهذه المناسبة السعيدة بالإضافة لقيام عددٍ من الجهات الحكومية والأهلية بتنفيذ برامج حافلةٍ بالفعاليات الترويحية والترفيهية والتثقيفية لجذب مختلف فئات المجتمع وإدخال البهجة والسرور على نفوسهم باعتبارها الجهات التي يؤمل منها القيام بدورٍ بارزٍ يجمع بين المتعة والفائدة ويشغل الفراغ بما هو مفيد ونافع ومسلٍ وخلال أيام العيد تحقق المواقع الترفيهية والسياحية إيراداتٍ ماليةً طائلة بسبب الأعداد الضخمة لمرتاديها.

وتشهد الأحساء سنوياً خلال أيام العيد توافد أعدادٍ من الزوار من داخل وخارج المملكة لما تتميز به من تنوع العناصر الطبيعية والمقومات السياحية والآثار الدالة على العمق الحضاري والتاريخي فضلاً عن مجتمعها المضياف كما تشهد خلال أيام العيد عودة الأسر الأحسائية التي تقطن المناطق الأخرى بالمملكة وذلك لقضاء العيد بين الأقارب والمعارف.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    العتيبي

    ابشرك كل مجالس المملكه فاتحه طوال العام ماعدا اهل الاحساء في المواسم والمراجل كايدة

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>